دليلك الشامل حول التداول من الهاتف.. أفضل تطبيقات التداول

في السنوات الأخيرة ومع زيادة تطور وسائل الاتصالات وظهور العديد من منصات وتطبيقات تداول العملات والأسهم، الأمر الذي جعل متابعة أحداث السوق بصفة دورية أمر في غاية السهولة، وشجع العديد من الشباب في خوض تجربة تداول العملات أو الأسهم.

إذا كنت عزيزي القارئ ترغب في معرفة كيف يُمكنك التداول عبر الهاتف المحمول، وتُريد معرفة أفضل منصات التداول عبر الويب تريدر من الهاتف المحمول، بالتأكيد ننصحك بقراءة هذا المقال.

شرح إمكانية التداول من الهاتف

اليوم أصبح المتداولين بإمكانهم تداول العملات والأسهم وهم جالسين في بيوتهم أو أثناء قضاء عطلهم، نتيجة انتشار منصات التداول التي تُقدم الوقت الفعلي للتداول عن طريق تطبيقات الهواتف المحمولة.

ويستطيع المتداولين متابعة أخبار البورصات العالمية ومعرفة حركة الأسهم والقيمة السعرية للعملات دون الحاجة الالتزام بمكان معين، والآن سوف نشرح لك خطوات التسجيل في تطبيقات التداول عبر الهاتف المحمول.

في البداية عليك عزيزي القارئ تحميل تطبيق التداول الذي تُفضله عبر “Google play” أو”App store”، ثم بعد ذلك ينبغي عليك أن تُسجل الدخول بالتطبيق التداول الذي قمت بتحميله عن طريق إخلال تسجيل اسم الذي تُريد التداول به وكلمة السر الخاصة بحسابك.

بعد هذه الخطوات سوف يظهر لك شاشات تنقسم إلى الأسعار والتداول والاعدادات بالإضافة إلى الرسم البياني.

والآن نستطيع أن نقول لك أن رحلتك بالتداول عبر التطبيق قد بدأت بالفعل، حيث يُمكنك الاطلاع على أسعار الشراء والبيع من خلال شاشة الأسعار التي يُقدمها التطبيق.

وتستطيع أيضًا إضافة أدوات جديدة للقائمة من خلال الضغط على زر الجمع والبحث من خلال الأداة التي تريدها في القائمة.

بعد التسجيل في تطبيقات التداول تستطيع عزيزي القارئ متابعة الرسوم البيانية وخيارات التداول والعديد من التفاصيل الأخرى، عن طريق تحديد أداة بالقائمة والضغط على “الإطار الزمني”.

كما يُمكنك عزيزي القارئ تغيير الإطار لأي رسم بياني إلى جانب وضع مؤشرات جديدة ومتابعة الأسعار عن طريق أيقونة توجد في الجزء العلوي من الشاشة على اليمين.

وحول كيفية التداول عبر استخدام الهاتف المحمول؛

عليك عزيزي القارئ الضغط على خيارات البيع والشراء ثم بعد ذلك عليك بفتح صفقة جديدة، كما تستطيع أيضًا التحكم بحجم اللوت من خلال القائمة المنسدلة.

سوف تُقدم لك شاشة التداول في تطبيق التداول صفقات مفتوحة بالإضافة إلى رصيدك الحالي والهامش الحر، ومن خلالها يُمكنك أيضًا بدء صفقة جديدة من خلال الضغط على رمز الجمع لتفتح لك شاشة، تُتيح لك إمكانية تحديد الأدوات المفضلة والتحكم بحجم اللوت وجمع الأرباح.

وأثناء التداول عبر منصات الهاتف المحمول، أمامك خياران لبدء صفقة، الأول هو “sell by market” ويتم استخدامه في حال اعتقادك بانخفاض السعر الأداة، والثاني هو “Buy by market” ويتم استخدامه في حال ارتفاع سعر الأداة.

من خلال شاشة السجل، تستطيع عزيزي القارئ، الاطلاع على التداولات الخاصة بك والخسائر والأرباح التي حققتها، كما يُمكنك تغيير الفترة الزمنية للتداول لعرض التداولات وتحديثها وذلك عن طريق الضغط على رمز الساعة.

وينبغي عليك معرفة، ان شاشة الإعدادات بالتطبيق تُتيح لك التحويل من حساب لآخر والاطلاع على صندوق البريد وآخر الأخبار التداول، بالإضافة إلى إمكانية التواصل مع مجتمع “MQL5”.

أرباح ومخاطر التداول من الهاتف

تتشابه مميزات وعيوب التداول من خلال الهاتف مع مميزات وعيوب التداول بشكل عام، إذ يحقق الاستثمار في التداول مكاسب طائلة للمتداولين إلا أنه في الوقت نفسه قد يتكبد المتداول خسائر كبيرة.

والآن سوف نذكر لك عزيزي القارئ أبرز مزايا وأرباح التداول من الهاتف بالإضافة إلى عيوبه.

أرباح التداول من الهاتف

 

التداول في سوق ذات السيولة العالية

يتميز سوق العملات الأجنبية والأسهم بأنه سوق ذات سيولة مالية عالية مقارنة بالأسواق المالية الأخرى، مما يُمكن المتداول إمكانية جني الأرباح الكثيرة، نظرًا لمشاركة عدد كبير من المستثمرين فيه بخلاف الأسواق الأخرى.

التداول في سوق مفتوح 24 ساعة يوميًا 

تأتي الميزة الثانية للتداول في سوق العملات الأجنبية أو الأسهم، بأنه السوق الوحيد الذي يعمل على مدار 24 ساعة في اليوم، في 5 أيام في الأسبوع بصورة فعلية،.

هذا الأمر يمكن المتداول استثمار أمواله بشكل مستمر، كما أن هذه الميزة تُمكن السوق من جعله سوق ذو ديناميكية عالي طوال اليوم مع تغيرات المستمرة في أسعار الصرف بشكل مستمر.

التداول في سوق بصورة مستمرة على كل نطاق زمني 

التداول في سوق العملات والأسهم يجعل المتداول يستثمر مدخراته على كل نطاق زمني.

حيث يستمر التداول في سوق العملات بشكل دائم، ويقوم المتداولون في سوق العملات والأسهم بالتداول في جميع أنحاء العالم ، الأمر الذي يساعد المتداول استثمار أمواله بشكل واسع وعلى كل نطاق زمني.

وللتوضيح أكثر سوف نضرب لك مثال، عندما يستيقظ تاجر في سوق العملات الأجنبية قاطن في أستراليا في الساعة 3 صباحًا وأراد العمل في تداول العملات، فلن يستطيع العمل مع تجار السوق الموجودين في أستراليا، ولكنه من الممكن فتح ما يرغب به من صفقات من خلال التجار الأوروبيين أو أمريكا الشمالية.

مكاسب سريعة والتنوع في الاستثمار

إذا كنت عزيزي القارئ ترغب في التداول بسوق المؤشرات فمن الممكن أن تحصل على مكاسب سريعة، حيث أن الاستثمار في مؤشر كامل يمكن عمله بسهولة وسرعة كبيرة، كما يعد أقل تكلفة من غيره من أنواع التداول،ويرجع ذلك وفقاً لنوع الصك الذي يُقرر المتداول استخدامه.

كما أن المتداول الذي يرغب الاستثمار في الأسهم  من الممكن أن يتنوع في استثماره من خلال اختياره مؤشرات غير مترابطة نسبياً، وهذا يعني أنه عندما ينخفض سعر أحدهما قد يرتفع سعر الآخر، نظرًا للصفقات المختلفة للقطاعات الاقتصادية التي يعمل فيها. 

عيوب التداول من الهاتف

التقلبات المستمرة ونشاط الأسعار

هذه النقطة تعد من أبرز عيوب الاستثمار في التداول، خاصة لأنه من الممكن أن يتعرض المتداول لخسائر كبيرة بسبب انخفاض أسعار العملات أو الأسهم أو المؤشرات، مما يجعل التداول استثمار مملوء بالمخاطر.

تأثر التداول بالأوضاع السياسية والاقتصادية

يتأثر التداول بشكل كبير بالأوضاع الاقتصادية والقرارات السياسية، الأمر الذي يُسبب في تقلبات أسعار العملات بشكل مستمر وانخفاض وارتفاع سوق الأسهم بصورة مستمرة

يرى الخبراء الماليين، أن ضعف الجانب التنظيمي للسوق والإشرافي من أبرز عيوب الاستثمار والمتاجرة في أسواق التداول.

تصفح أيضًا: البيتكوين والتداول حول منطقة محورية

منصات التداول من متصفح الهاتف

منصة “Binance”

تعد منصة بينانس من أقوى التداول وأكثرهم شهرة وانتشارًا بين المتداولين، إذ تحتوي على كمية كبيرة من العملات وخاصة العملات الرقمية الحديثة.

تتميز بسهولة استخدامها، كما انها بعد آمنة بشكل كبير، وتعد أقل سعرًا مقارنة بمنصات الأخرى والتي تفرض رسوم كبيرة على العملات، كما تحتوي على العديد من اللغات من بينها اللغة العربية.

منصة FXTM

نجحت هذه المنصة في جذب أكثر من 2 مليون عميل من 150 دولة حول العالم منذ إنشائها، كما أنها متخصصة في التداول باستخدام الرافعة المالية.

 توعد المنصة المتداول بإمكانية تحقيق عوائد مالية إيجابية سواء عند ارتفاع الأسعار أو هبوطها في أسواق الفوركس والمؤشرات، وليس فقط بل أيضًا في كلًا من السلع والأسهم والعملات الرقمية المشفرة.

التداول على الويب تريدر من الهاتف

ويب تريدر ليس شركة تداول بل هو مصطلح يطلق على منصة التداول التي تكون تابعة لشركة تداول ما.

تُسمى أيضًا بـ “Web Trader أو Webtrader” تعمل من خلال المتصفح، وتسمح المتداول للوصول إلى منصة التداول وتنفيذ الأوامر من سطح المكتب، أو الهاتف المحمول، من خلال واجهة رسومية على موقع شركة التداول.

لا نستطيع الجزم إن كانت “ويب تريدر” مرخصة أم لا، نظرًا لوجود منصات وهمية وغير موثوقة  بشكل كبير تقوم باستغلال اسم “ويب تريدر” للاحتيال على المستثمرين في أسواق المال.

ولعل الطريقة الوحيدة التي يستطيع من خلالها المتداول فحص تراخيص شركة التداول، التي تقدم خدمات “ويب تريدر”، وذلك من خلال اسم الشركة والوسيط المالي الذي يتعامل معها المتداول.

كما يُمكنك عزيزي القارئ الاستعانة بكاشف شركات التداول، باستخدام محرك البحث هناك لتصل الى نتيجة حتمية حول ان كنت تتداول مع منصة مرخصة أو منصة وهمية.

أفضل تطبيقات التداول للهاتف

تطبيق Capital.com

يعد من أفضل تطبيقات تداول الصفقات الصغيرة والأدوات التعليمية

 يحظى التطبيق بشهرة واسعة، خاصة بين الأشخاص ذوي الخبرة المحدودة في العمل بالأسواق المالية، او الأفراد بلا خبرة على الإطلاق.

يوفر التطبيق حساب تجريبي لديه نفس شروط الحساب الحقيقي، ويُمكن للمتداول بدء رحلة التداول من خلال إيداع أولي لا يتجاوز 20 دولار.

يتميز التطبيق، بتقديمه عمولة تصل إلى 0%، و سبريد منخفض، بالإضافة إلى توفيره لآلاف من عقود الفروقات المتنوعة.

تطبيق Alvexo

تأسس هذا التطبيق في عام 2014، على يد مجموعة من الخبراء الماليين الرواد.

يتميز التطبيق بتقديمه عمولة مجانية للمتداولين، يُمكن المتداول تداول أكثر من 450 أداة استثمارية، يوفر أدوات تعليمية غنية، كما تعدد به خيارات الإيداع والحساب.

تطبيق Avatrade

يعد من أفضل تطبيقات تداول الفوركس وفقًا لتصنيف “Global Forex Awards”.

صُمم التطبيق خصيصًا للمتداولين الباحثين عن تجربة تداول تتمتع بالسلاسة والوضوح. 

وتعد أداة “Ava Protec” أحد مزايا التطبيق التي تمنح المتداول فرصة استرداد أمواله من الصفقات الخاسرة حتى مليون دولار أمريكي.

كما تسمح هذه الأداة بحماية المتداول من الخسارة التي يتكبدها من صفقة معينة خلال فترة زمنية محددة.

وفي نهاية المقال، ننصحك عزيزي القارئ، قبل الخوض في تجربة التداول سواء العملات أو الأسهم أو المؤشرات عليك دراسة السوق جيدًا واستشارة المختصون، خاصة لأن الاستثمار في التداول محفوف بالكثير من المخاطر لذا عليك الحذر والدراسة جيدًا قبل بدء هذه الخطوة.

[class^="wpforms-"]
[class^="wpforms-"]