ما هو الفرق بين المتداول المحترف و الهاوي في سوق الفوركس

0

تاجر الفوركس المحترف هو شخص يستخدم حركة السعر في تداول الفوركس او سوق العملات الأجنبية لتحقيق الربح، الهدف من أي تاجر فوركس هو الفوز بأكبر عدد ممكن من الصفقات وأيضاً زيادة تلك الصفقات الرابحة.

هو شخص محترف المخططات والرسومات البيانية للسعر لتحليل و تداول الفوركس، من خلال التداول مع ميزة السوق يمكن للمتداولين المحترفين وضع احتمالات لصالح تداول حركة السعر بنجاح من النقطة A إلى النقطة B.

المحترف في تجارة الفوركس
تاجر الفوركس المهني

ملاحظة مع التحذير

إن تداول الفوركس ليس سبيلا للثراء السريع، كما أن الحصول على أموال في الفوركس أمر أكثر صعوبة مما قد تصوره معظم المواقع التي تروج لمواقع الفوركس وللتداول على نحو مربح.

يجب ألا يكون لدينا صفقات رابحة فقط ولكن يجب علينا أيضًا أن نخفض من صفقاتنا الخاسرة، حتى تكون الصفقات الرابحة اكثر من الصفقات الخاسرة، كما ترى  الخسارة هي جزء من التداول في أسواق الفوركس.

ويجب أن تتعلم من الخسارة بشكل صحيح عن طريق تحمل خسائر صغيرة بالمقارنة مع الصفقات الرابحة، هذا يعني أنه يجب أن تتداول دائما مع وقف الخسارة في كل الصفقات التي تقوم بفتحها وتتأكد من أن المبلغ المستثمر والذي يمكن تحمل خسارته و تشعر بالراحة عند فقده بنسبة 100٪.

يتمتع اصحاب التحليل باستخدام الرسم البياني في تداول الفوركس بحس احترافي رابح يتم تطويره من خلال التحليل الفني، هناك أيضًا تجار يستخدمون مزيجًا من تقنيات التحليل سنناقش كل هذا في وقت لاحق.

يدرك متداول الفوركس المحترف أن قراءة الرسم البياني للسعر هو فن ومهارة على حد السواء، وعلى هذا النحو  فإنهم لا يحاولون إجراء مكننة أو عمل الية للتداول حيث أن كل لحظة في تداول الفوركس فريدة من نوعها، لذلك فهي تتطلب استراتيجية تداول مرنة وديناميكية للتناغم مع اسواق الفوركس المتقلبة.

كيف يتداول المحترفون في أسواق الفوركس؟

هناك العديد من الاستراتيجيات والنظم التجارية المختلفة التي يستخدمها المتداولون المحترفون للتداول في الأسواق، ولكن بصفة عامة لا يستخدم المتداولون المحترفون أساليب تداول معقدة للغاية ويعتمدون بشكل أساسي على بيانات الأسعار الأولية للسوق لإجراء تحليلاتهم وتوقعاتهم، لكي أكون شامل أردت أن أقدم لكم نظرة عامة موجزة عن جميع الأساليب والطرق الأساسية المختلفة التي يتداول بها الأشخاص في سوق الفوركس:

التداول الآلي او بواسطة الروبوت

يتم إنشاء أنظمة تداول الفوركس القائمة على البرمجيات، والمعروفة أيضًا باسم روبوتات تداول العملات الأجنبية، عن طريق تحويل مجموعة من قواعد التداول إلى تعليمات برمجية يمكن للكمبيوتر الاستفادة منها، ويقوم الكمبيوتر بعد ذلك بتشغيل هذا الرمز عبر برنامج تداول يقوم بمسح الأسواق عن الصفقات التي تفي بمتطلبات قواعد التداول الواردة في الكود، ثم يتم تنفيذ الصفقات تلقائيا عن طريق وسيط التاجر.

التداول التقديري

يعتمد تداول الفوركس التقديري على شعور المتداول او الإحساس التجاري أو مهارة التداول التقديرية لتحليل الأسواق والتجارة، يتيح لك التداول التقديري اتباع نهج أكثر مرونة من التداول الآلي ولكن الأمر يتطلب بعض الوقت لتطوير مهارتك التجارية التقديرية، إن معظم متداولي الفوركس المحترفين هم متداولون تقديريون لأنهم يفهمون أن السوق هي كيان ديناميكي ومتدفق بشكل مستمر والذي يتم تداوله بأفضل ما عند العقل البشري.

التداول الفني

يضمن التحليل الفني تحليلًا للسعر البياني في تداول الفوركس لاتخاذ قرارات التداول الخاصة به، يستخدم تجار التحليل الفني أنماط الأسعار أو إشارات فنية  للتداول في السوق، إن الاعتقاد السائد بين متداولي التحليل الفني هو أن جميع المتغيرات الاقتصادية يتم تمثيلها وتحركها في حركة السعر على الرسم البياني للسعر.

التداول الأساسي

التداول الأساسي أو تداول الأخبار هو أسلوب تداول يعتمد فيه التجار بشكل كبير على أخبار السوق لإجراء تحليلاتهم وتوقعاتهم، تعمل الأخبار الأساسية على تحريك  السعر، ولكن في كثير من الأحيان يكون رد فعل السوق مختلفًا عما سيعنيه إصدار إخباري معين بسبب حقيقة أن المشاركين في تداول الفوركس غالبًا ما يشترون توقعات الأحداث المستقبلية ويبيعونها بمجرد حدوث واقع الحدث المستقبلي المذكور، هذا هو السبب الرئيسي وراء اعتماد العديد من المتداولين المعتمدين بشكل أكبر على التحليل الفني مقارنة بالتحليلات الأساسية، على الرغم من أن العديد منهم يستخدمون مزيجًا من الاثنين.

التداول اليومي

المتداولون الذين يقومون بالتداول اليومي في سوق الفوركس يدخلون ويخرجون من السوق خلال يوم واحد، وهذا يعني أنهم عادةً ما يشترون ويبيعون العملات خلال فترة زمنية قصيرة جدًا وقد يدخلون ويخرجوا من صفقات متعددة في يوم واحد.

سلخ فروة الرأس او السكالبينج

سلخ فروة الرأس او السكالبين مشابه للتداول اليومي ولكنه يعتمد على تداولات أكثر تكرارا وأقصر مدة حتى من التداول اليومي، إنه نمط التداول الذي يشير إلى الدخول والخروج من السوق عدة مرات في اليوم إلى “فروة الرأس” ببضع نقاط هنا وبضع نقاط هناك، بشكل عام مع القليل من الاهتمام بوضع وقف الخسارة المنطقي، لا يوصى عادة بالمضاربة من قبل التجار المحترفين او المؤهلين لأنه في الأساس مقامرة فقط.

التداول على الوضع المتأرجح

هذا النمط من التداول ينطوي على أخذ رؤية قصيرة ومتوسطة المدى في السوق، والتجار الذين يتأرجحون في التجارة سوف يقومون بالتداول في أي مكان من بضع ساعات إلى عدة أيام أو أسابيع، يبحث المتداولون بشكل عام عن التداول مع زخم الرسم البياني اليومي على المدى القريب وعادة ما يدخلون في أي مكان من 2 إلى 10 صفقات في الشهر في المتوسط.

التداول بالنطاق

يشمل التداول على مدى النطاق في سوق تتماسك بين مستويات الدعم والمقاومة الواضحة، من خلال مراقبة إشارات التداول بالقرب من حدود الدعم والمقاومة لنطاق التداول، لدى المتداولين سيناريو دخول عالي الاحتمال مع وضع واضح للمخاطرة والربح.

تداول الاتجاه

تجار الاتجاه هم التجار الذين ينتظرون اتجاه السوق ثم يستغلون هذه الحركة ذات الاحتمالية العالية من خلال البحث عن نقاط الدخول في اتجاه السوق، يعتبر الترند الصاعد قائماً عندما يقوم السوق بتحقيق ارتفاعات أعلى وأدنى مستوياته، ويتم وضع اتجاه هبوطي عندما يقوم السوق بقراءات أدنى وأدنى مستويات منخفضة، من خلال البحث عن نقاط الدخول في سوق متقلبة، يكون لدى التجار أفضل فرصة لتحقيق ربح كبير بالمقانة على المخاطر التي تنطوي عليها هذه التجارة، التجار الذين يحاولون باستمرار التجارة ضد اتجاه السوق من خلال محاولة اختيار قمم وقيعان السوق يخسرون المال بشكل سريع، تجار الفوركس المحترفون هم إلى حد كبير تجار الاتجاه.

التداول عكس اتجاه السوق

وإذا كنت متداولًا ماهرًا جدا فيمكنك التداول بنجاح في اتجاه معاكس لاتجاه السوق، ولكن لا يجب تجريب هذا حتى يتم إتقان التداول في الاتجاه حيث أن تداول الاتجاه المعاكس هو بطبيعته محفوف بالمخاطر من الاتجاه للتجارة، ويمكن أن يكون هناك العديد من قمم أو قيعان كاذبة في الاتجاه قبل أن يظهر واحد حقيقي.

التجارة المحمولة

هي إستراتيجية شراء عملة ذات سعر فائدة مرتفع مقابل عملة ذات سعر فائدة منخفض، والاحتفاظ بالصفقة لفترة طويلة من الوقت، سيقوم سماسرة الفوركس بدفع للمتداولين فرق سعر الفائدة، أو المبادلة بين العملتين لكل يوم يتم فيه الاحتفاظ بالصفقة، الخدعة هنا هي أن العملات ذات العوائد المرتفعة عرضة لعمليات بيع كبيرة إذا فقدت السوق شهيتها للمخاطرة نظرًا لأن هذه العملات تعتبر عادةً أكثر خطورة من عملات الملاذ الآمن مثل الدولار الأمريكي أو الين الياباني، لذلك من الأفضل أن تقوم بتتبع وقف الخسارة حتى اقفال الصفقة بربح مع تحركات التجارة المحمولة في صالحك.

تجار الفوركس المحترفين مقابل تجار الفوركس الهواة

قد يبدو التداول الاحترافي في الفوركس وكأنه هدف بعيد المنال أو صعب بالنسبة إلى أولئك الذين يكافحون من أجل التجارة بشكل مربح أو مجرد بدء التداول، ولكن هناك بعض الاختلافات الرئيسية بين المتداولين المحترفين والمتداولين الهواة الذين يجب أن تكون على دراية بها لمساعدتك على تحسين تجارتك أو البدء في المسار الصحيح إذا كنت مبتدئًا:

تجار الفوركس المحترفين

تجار الفوركس الهواة

– اتقنوا استراتجية تداول فعالة

– لديهم ويستعملون خطة تداول في الفوركس

– لديهم ويستعملون مجلة تجارة الفوركس

– إدارة المخاطر بفعالية على كل تداول

– لا يصبح عاطفيا قبل أو أثناء أو بعد التداول

– يأخد الارباح عندما تكون متاحة

– لا يفقد أكثر مما يكون متاح لخسارته مع كل التجارة

– لا يبالغ في التجارة

– لم يتقنوا اية استراتجية فعالة

– يعملون بعشوائية وليس عندهم خطة عمل

– ليس لديهم مجلة الفوركس ولا يستعملونها

– لا يدير المخاطر أو الأموال على نحو فعال

– غالبا ما يصبح عاطفية في السوق

– الاحتفاظ بالصفقات المربحة حتى تتحول الى خاسرة

– غالبا ما يخسر أكثر مما هو متاح له

– غالبا ما يبالغ في التجارة

الدور الهام للبنوك في تداول الفوركس

تلعب البنوك دورًا مهمًا للغاية في تجارة الفوركس، في الواقع معظم الأسواق تلعب ضد البنوك الكبرى، وصناديق التحوط واللاعبين الكبار، البنوك التجارية (مثل دويتشه بنك وبنك باركليز) توفر السيولة لسوق الفوركس بسبب حجم التداول الذي تتعامل معه كل يوم، تمثل بعض هذه المتاجرة تحويلات بالعملة الأجنبية نيابة عن احتياجات العملاء، في حين يتم تنفيذ بعضها من قبل مكتب التداول الخاص بالبنوك لأغراض المضاربة.

خلاصة القول هي أننا كتجار تجزئة مقارنة باللاعبين الكبار مثل البنوك التجارية وصناديق التحوط واللاعبين الكبار الآخرين، يمكننا الاستفادة من التحركات التي يسببها هؤلاء اللاعبين الكبار في السوق من خلال إيجاد ميزة خاصة بنا في السوق وتداولها مع الانضباط.

قد يعجبك ايضا

اترك رد