تبادل العملات الرقمية.. خيارات مثالية في انتظارك

أتصور أننا لسنا بحاجة إلى التأكيد على أهمية إتقان المفاهيم الأساسية المُتعلقة بعالم التداول عمومًا – سواء التداول بالعملات الأجنبية أو العملات الرقمية أو حتى الأسهم والسندات – فتلك مسألة بيّنة بذاتها، لكن إذا كنا نتحدث بعمق عن العملات الرقمية تحديدًا، فأحرى بنا أن نُشير التسـاؤل الأكثر إلحـاحًا: مـا هي أفضل عمليات تبادل العملات الرقمية؟

ما نبغي قوله أولًا وقبل الحديث عن أفضل عمليات تبادل العملات الرقمية إن أسواق العملات المشفرة تشهد نموًا كبيرًا كل يوم؛ حتى خلال واحدة من أكبر حالات انهيار الأسعار التي شهدتها الصناعة حتى الآن، عمليات تبادل العملات المشفرة هي المكان الذي يقوم فيه معظم مستثمري ومتداولي العملات بشراء وبيع البيتكوين والإيثر والدوجكوين وأنواع أخرى من العملات المشفرة.

وعندما ننظر إلى ما يحدث خلف عالم التداول المحفوف بالمخاطر، لربما لاحظنا أن هناك الكثير من الأسباب التي تجعل من الصعب نسبيًا الحصول على العملات المشفرة واستخدامها، ولكن في أبسط أشكالها وأكثرها لامركزية، تجعل عمليات تبادل العملات الرقمية من السهل إلى حد ما تداول جميع أنواع الرموز والعملات المشفرة، أضف إلى ذلك أن أفضل بورصات العملات المشفرة ستحافظ على عملاتك بشكل آمن، وتوفر لك تحكمًا غير مقيد في أصولك وتجعل شراء العملات بجميع أنواعها وبيعها وإرسالها واستلامها وتداولها أمرًا بسيطًا وبأسعار معقولة.

تبادل العملات الرقمية

اقرأ أيضًا: الاستثمار في الفوركس.. الطريق نحو الثراء

تبادل العملات الرقمية

مع نضوج العملات الرقمية كاستثمار، أصبحت الأصول الرقمية مثل: البيتكوين، إيثريوم، بينانس، سولانا، الريبل وغيرها إضافات أكثر شيوعًا إلى المحافظ التقليدية، وتتمثل الطريقة المثالية للوصول إلى هذه العملات في عمليات التبادل المستمرة؛ حيث يُمكن للمستخدمين شراء وبيع وتخزين عملاتهم المشفرة، أضف إلى ذلك أن هناك عدد لا يُحصى من العوامل التي يُمكن أن تؤثر على قرارك بشأن أي بورصة تشفير تختارها، بما في ذلك التدابير الأمنية وسهولة الاستخدام ورسوم التداول وعدد العملات المعدنية المتاحة للتداول.

صحيح، قد لا يكون تبادل العملات الرقمية مناسبًا للجميع؛ لأنها لا تزال استثمارًا مضاربة إلى حد ما – سواء أكانوا يجنون أموالًا على المدى الطويل أم لا – يُمكن للمستثمرين أو المتداولين أن يتوقعوا ركوب السفينة الدوارة، ومع ذلك، إذا كنت تُؤمن بالإمكانيات طويلة الأجل للعملات الرقمية ولديك تحمل مخاطر عالية إلى حد ما، فلا حرج في الاحتفاظ ببعض العملات الرقمية كاستثمار طويل الأجل.

بشكلٍ عام نعتقد أن سلامة استثمارك يجب أن تكون أولوية قصوى عند اختيار تبادل العملات الرقمية، بغض النظر عن المكان الذي تشتريه فيه، من المهم أن تتذكر أن العملة المشفرة هي أحد الأصول المضاربة للغاية مع سجل قصير نسبيًا – على الأقل مقارنة بسوق الأسهم – لهذا السبب يقول الخبراء إنه لا ينبغي أبدًا استثمار أكثر من 5% من محفظتك في العملات المشفرة.

ما يجب مراعاته عند اختيار بورصة العملات الرقمية

هناك عدد من العوامل القياسية التي يجب مراعاتها عند اختيار بورصة العملات الرقمية الصحيحة، مثل: مستوى وثائق التعريف المطلوبة للتسجيل وحدود التجارة ودعم العملة ورسوم التداول، ومع ذلك، فإن اختيار تبادل التشفير الصحيح عندما يكون مقره في منطقة الشرق الأوسط والبُلدان العربية، يضع بعض المتطلبات الإضافية على المتداولين.

بالإضافة إلى أنه من الضروري التأكد من أن البورصة مسموح بها قانونًا للعمل في نطاق مدينتك أو ولايتك، إذًا عند تقييم بورصة تشفير متوافقة مع ولايتك أو مدينتك، من المهم تقييم العوامل التالية:

تبادل العملات الرقمية

اقرأ أيضًا: المضاربة بالعملات الأجنبية – مغامرات خطرة

  • دعم العملات الورقية

ثمة العديد من بورصات تبادل العملات المشفرة لا تُقدم دعمًا للعملات الورقية، والتي يُمكن أن تقلل من كمية بيانات الهوية اللازمة لإنشاء حساب، إذا كنت تخطط لتداول العملات الرقمية بمختلف أنواعها مقابل الدولار الأمريكي، فمن الضروري التأكد من أن البورصة التي تستخدمها تقدم دعمًا فيات بالدولار الأمريكي.

  • حدود التجارة

‍في كثير من الأحيان تفرض بعض بورصات تداول العملات المشفرة المنتشرة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا قيودًا على كمية العملات المشفرة التي يُمكن شراؤها أو تداولها في يوم واحد.

  • أزواج التداول

إذا كنت ترغب في تداول عملة معينة، فمن الأفضل التحقق للتأكد من أن البورصة تدعم أصل التشفير الذي تريد تداوله قبل التسجيل، خاصة وأن هناك بعض البورصات التي تتخذ من البُلدان العربية مقراً لها، لا تُدعم العديد من العملات المشفرة المختلفة مثل: البورصات الدولية الكبرى.

  • المأجورون والأمن

‍كثيرًا ما يستهدف المتسللون والمأجورون عمليات تداول العملات الرقمية بمختلف أنواعها، لذا من المهم التأكد من أن البورصة الخاصة بك تمتلك سجلًا قويًا للأمان وتوفر ميزات أمان قوية مثل: المصادقة الثنائية.

أفضل منصة لبدء تبادل العملات الرقمية

يكتظ سوق تداول العملات الرقمية أو المشفرة بالعديد من المنصات والتطبيقات المهمة والموثوقة، والتي تُوفر معظمها العديد من الأدوات الأساسية التي تُسهل من عمليات تبادل العملات الرقمية، وتُعتبر منصة Binance أحد أشهر هذه المنصات، كما أنها تحظى بسمعة طيبة بين جميع المتداولين في منطقة الشرق الأوسط والبُلدان العربية.

تبادل العملات الرقمية

اقرأ أيضًا: انواع سوق الفوركس.. ما هي وكيف تعمل؟

  • منصة Binance

تُعد منصة Binance واحدة من أفضل منصات تداول العملات المشفرة، تُقدم هذه المنصة للمستثمرين والمتداولين الأفراد أكثر من 600 عملة مشفرة، إضافة إلى مجموعة واسعة من الأدوات المهمة التي تُعزز من عمليات التداول عبر الإنترنت، علاوة على ذلك، فإن متوسط ​​حجم التداول اليومي عبر Binance يبلغ نحو أكثر من 1.2 مليار مع أكثر من 1400000 معاملة في الثانية.

إذا كنت تتطلع إلى بدء عمليات تداول العملات الرقمية عبر منصة Binance، فاعلم أن هناك العديد من الإجراءات المهمة التي يجب وضعها في الاعتبار عند عملية التسجيل، والتي تتمثل في إرفاق صورة بطاقة الهوية الصادرة عن الحكومة وجواز السفر والتحقق من العنوان ورخصة القيادة وبطاقة PAN والتأمين الاجتماعي وبطاقة هوية الناخب.

وتتضمن بعض الميزات التي تُقدمها منصة Binance للمستخدمين المتقدمين إحصائيات مفصلة لتحركات أسعار أزواج التشفير المختلفة للتداول جنبًا إلى جنب مع سعر السوق، وعادةً ما تكون هذه الرسوم البيانية أكثر تقدمًا مناسبة للتحليل الأساسي لتحديد أفضل وقت لتبادل أزواج تداول مختلفة مثل: Bitcoin و Ethereum وغيرها من العملات البديلة للأرباح.

ويمكن للمستخدمين الوصول إلى Binance عبر العديد من الأجهزة الإلكترونية المختلفة مثل: أجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية التي تعمل بنظام “أندرويد” أو تلك التي تعمل بنظام “آي أو إس” إلى جانب الأجهزة اللوحية، وأجهزة الكمبيوتر المحمولة، وتُعتبر منصة Binance خيارًا رائعًا ومثاليًا لكل من المتداولين المبتدئين والمتقدمين لأنها تتميز بواجهات التبادل الأساسية والمتقدمة.

اقرأ المزيد:

العملات الرقمية.. أسرار مهمة ومُثيرة

فتح حساب تداول.. طُرق صحيحة ومضمونة

Avatar of إسلام النجار

إسلام النجار الدولة: مصر صحفي بالشأن الاقتصادي وريادة الأعمال، وصانع محتوى فيديو، ومذيع أخبار، ومعلق صوتي، بدأت العمل الإعلامي منذ عام 2014، عبر العديد من الصحف والمنصات المحلية والأجنبية، ولديَّ الخبرة في صناعة الأخبار والقصص الصحفية الشاملة بما يعود بالنفع على القارئ.

[class^="wpforms-"]
[class^="wpforms-"]
[class^="wpforms-"]
[class^="wpforms-"]