سعر الذهب يختبر مستوى 1900$ وسط قوة البيانات الأمريكية

بدأ سعر الذهب تعاملات اليوم الثلاثاء بالتداول قريباً من الدعم الرئيسي عند 1900 دولار قبل أن يرتد صعوداً ليتداول عند 1910.50 دولار حالياً على الرغم من تقرير مكتب الإحصاء الأمريكي بأن زخم الإنفاق الاستهلاكي في يوليو ظل قويًا.

توقعات سعر الذهب في ظل قوة البيانات الأمريكية:

ارتفعت بيانات مبيعات التجزئة بمعدل 0.7٪ وهذا أعلى بكثير من التقديرات عند 0.4٪ وقراءة يونيو عند 0.2٪. حيث تعتبر المرونة في الإنفاق الاستهلاكي تزامناً مع الزيادة المعتدلة في التضخم بمثابة دافع للاحتياطي الفيدرالي ليبدآ تخفيض أسعار الفائدة هذا العام.

لذا يواجه سعر الذهب بعض الضغط السلبي على الرغم من الآمال المرتفعة بشأن قرار تثبيت سعر الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي في سياسته النقدية لشهر سبتمبر. حيث من المتوقع أن يُبقي مجلس الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة مرتفعة لفترة أطول، لتستمر المرونة الاقتصادية في الولايات المتحدة ومعدل البطالة المنخفض بغرض تخفيف الضغوط التضخمية دون حدوث ركود.

أمات المحفز الاقتصادي التالي لتحركات سعر الذهب مقابل الدولار والذي سيبقي المستثمرين مشغولين هو إصدار محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة، حيث سيوفر محضر اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوحة رؤية مستقبلية لسعر الفائدة وتوقعات التضخم.

والآن تختبر أسعار الذهب المنطقة دون مستوى الدعم القوي عند 1900 دولار حيث يشير التدقيق في بيانات الإنفاق الاستهلاكي إلى وجود طلب قوي على السلع المعمرة والسلع الضرورية في الولايات المتحدة. فارتفعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات إلى 4.22٪ حيث يأمل المستثمرون أن يواجه صانعو السياسة الفيدرالية صعوبات في وصول الاقتصاد إلى معدل تضخم أساسي بنسبة 2٪.

كما ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي حيث فقد المستثمرون الثقة في التوقعات الاقتصادية للصين بسبب استمرار مخاطر الانكماش. حيث يؤدي التباطؤ الاقتصادي في الصين إلى تحسين جاذبية مؤشر الدولار الأمريكي كملاذ آمن.

وعلى الرغم من القفزة الأبطأ من المتوقع في التضخم الأمريكي والزيادة الملائمة في مؤشر أسعار المنتجين لشهر يوليو، من المتوقع أن يبقي بنك الاحتياطي الفيدرالي على سياسة أسعار الفائدة دون تغيير في سبتمبر.

ذلك لأن الزيادة المعتدلة في التضخم في الولايات المتحدة ساهمت بشكل كبير في ارتفاع الأجور مما يشير إلى عودة التضخم بثقة إلى 2٪ بمرور الوقت. لكن الاجراء الذي يسبب الضغط السلبي على سعر الذهب هو التوقعات بأن يبقي البنك المركزي أسعار الفائدة مرتفعة لفترة أطول.

وقد اقترح نائب رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في أتلانتا ورئيس مراقبي التضخم برنت ماير في تحليل جديد أن الوصول إلى التضخم بنسبة 2٪ قد يكون في الواقع سلسًا، بدلاً من أن يكون مليئًا بالنكسات والخيارات الصعبة التي قال العديد من مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي إنهم يتوقعونها.

وفي أحدث مسح لتوقعات تضخم المستهلك من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك سيكون التضخم بعد عام واحد من الآن عند 3.5٪ مقابل توقع 3.8٪ المسجل في يونيو. كما قالت وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين يوم الاثنين إن سياسات الرئيس جو بايدن تعزز الارتفاع المعتدل للوظائف وتعيد بناء القدرة التنافسية حسبما أفادت رويترز.

وهذا الأسبوع سيركز المستثمرون أيضًا على محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة والذي سيصدر يوم غد الأربعاء في الساعة 18:00 بتوقيت جرينتش. حيث سيبحث المستثمرون عن إشارات حول التضخم وتوجيهات أسعار الفائدة لبقية عام 2023.

وفنياً يستمر سعر الذهب مقابل الدولار في التداول ضمن المنطقة بين 1900 و1911 دولار بعد أن فشل في الثبات فوق مستوى المقاومة القوية عند 1910 دولار. ومن المتوقع أن تستمر أسعار الذهب في الاتجاه الهبوطي نحو مستوى الدعم البالغ 1900 دولار وسط القوة المطلقة للدولار الأمريكي.

حيث يختبر الذهب المنطقة دون المتوسط ​​المتحرك الأسي لمدة 200 يوم، يليه مستوى تقاطع هبوطي من المتوسطين المتحركين الأسي لمدة 20 و50 يومًا. كما تشير مؤشرات الزخم إلى نشاط الموجة الدافعة الهبوطية الحالية.


هل تعمل كمتداول في سوق الفوركس؟ هل تبحث عن كاش باك، أو ما يعرف بالعمولة المرتجعة من الصفقات، حتى لو كانت تلك الصفقات قد أغلقت بخسارة؟

إذا كانت الإجابة نعم، وقد قمت بالفعل بربط حسابك التداولي مع موقعنا، فإنك بالتأكيد في المكان الصحيح!

نحن هنا لنقدم لك خدمات تداولية مميزة تشمل العودة النقدية من صفقاتك، سواء كانت ناجحة أو لا. لا تفوت الفرصة، وسجل الآن لتحصل على كل ما نقدمه من مزايا.

نتطلع إلى خدمتك بأفضل وجه. انقر هنا للتسجيل !


رانيا جول الدولة : الاردن خبرة 10 سنوات في التحليل الفني والتقني لاسواق الفوركس والاسهم ولدي الخبرة لكتابة تقارير يومية لجميع الاسهم والعملات والمعادن والنفط والعملات وتغطية أهم الأخبار وأفضل التحليلات للأسواق ، بدأت العمل في شركات الوساطة من عام 2006 الى 2013 ، وانا الان اشارك اخوتي في بناء هذا العمل المتميز والصرح التعليمي الرائد التداول بسهولة وجعله من الرواد في مجال الفوركس وسوق المال و الاعمال العربية ، من أهم أدواتي بالتحليل تحليل الموجات ، تحليل حركة السوق بناء على الأخبار ، التحليل الفني والتقني وما وراء التحليل وبعض المؤشرات الفنية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.