شركة أرامكو تستحود على سابك بقيمة 70 مليار دولار

افاد أمين الناصر رئيس شركة أرامكو هذا الأسبوع، حول صفقة استحواذ “أرامكو” على “سابك” على انها ضمن تخطيط شركة أرامكو ، التي تسعى نحو قطاع التكرير و الكيماويات و بلوغ النمو لإيجاد القيمة، وهذا يتوافق مع الخطة التكتيكية المجدولة بأن تكون “أرامكو” شركة متزعمة على صعيد العالم في التكامل بين الطاقة و الكيماويات، مبينا حجم إنتاج “أرامكو” و”سابك” من البتروكيماويات بلغ 90 مليون طن، وفقا لأرقام 2019.

شركة أرامكو مع شركة سابك
شركة ارامكو مع شركة سابك

وجاء كلام الناصر متعلقا بتحول حيازة “سابك” لشركة أرامكو هذا الأسبوع، بعد سنة من اشهار الصفقة، التي أعلنت في بداية السنة الماضية و التي تم بموجبها اقتناء “أرامكو” من نصيب صندوق الاستثمارات العامة في “سابك” نظير مبلغ بلغ 70 مليار دولار.

وتساوي نصيب شركة أرامكو اليوم في شركة سابك نحو 2.1 مليار سهم، ما يساوي 70 في المائة من حجم الشركة، وتم تثمين قيمة السهم في معاملة الشراء بما يعادل 123.39 ريال للسهم الواحد، بحسب موقع أرقام المتخصص.

دخول شركة سابك تحت شركة أرامكو له آثار اقتصادية جيدة للشركتين معا، منها:

  • يمكن ان تنوب شركة سابك عن شركة ارامكو في المشاريع المتعلقة بالبيتروكيماويات مع شركاء اخرين كانت تتعامل معهم ارمكوا من قبل وتتفرغ بذلك شركة أرامكو لعملها الاساسي في مجال البترول و الغاز مع العلم انها عندها مشاريع توسعية اخرى ضمن المخطط في مجال انتاج الغاز.
  •  ان الالتحام بين الشركتين سيخفض من تكلفة الانتاج التي تبدأ من استخراج النفط و الغاز الى تكريره و استخراج البيتروكيماوية، بالاضافة الى توحيد الاقسام الادارية بين الشركتينن وهذا ما سيعود عليها بالارباح.
  • كما ان هذا الاستحواد سينهي الخلافات والشكاوى الدائمة من شركة سابك حول الغاز وستصبح احدى الشركات التي تمتلكها شركة ارامكو.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.