تعرف على عملة ألمانيا التي كانت العملة الرسمية لها حتى 2002

عملة ألمانيا أو ما يُعرف بالمارك الألماني الذي مازال متداولاً بين شريحة كبيرة من الشعب الألماني رغم الاعتماد الرسمي للعملة الأوروبية الموحدة اليورو.

لك أن تتخيل ياصديقي أننا في عصر العملات المشفرة مثل البيتكوين التي أوشكت أن تحدث ثورة في عالم المدفوعات والتحويلات المالية، إلا وأن هناك ما يقرب من 12 مليار مارك ألماني متداولة في الأسواق حتى اليوم، ما هو المارك أو عملة ألمانيا القديمة، في هذه المقالة سنتطرق بشيء من التفصيل إلى تاريخ وسعر عملة ألمانيا ونلقي نظرة بسيطة على كيفية تكونها.    

ما هو المارك الألماني.. عملة ألمانيا؟

عملة ألمانيا
المارك الألماني
  • كان المارك الألماني هو العملة الرسمية لجمهورية ألمانيا الاتحادية حتى عام 2002، وذلك قبل تبني اليورو ليصبح عملة ألمانيا الرسمية في يناير من العام المذكور.
  • تم إصدار المارك الألماني لأول مرة في عام 1948، ليحل بدلاً من الرايخ مارك -عملة ألمانيا من 1924 وحتى 1948- ويصبح العملة الرسمية لألمانيا الغربية، ومن وقتها أطلقت الجمهورية الألمانية الرمز DEM ليصبح هو الرمز الرسمي للعملة، وذلك قبل اختيار الرمز D رسميًا في عام 1949.
  • مع نهاية الحرب العالمية الثانية، أصبح الرايخ مارك عملة غير مدعمة، حيث انهار الرايخ الألماني بسبب سندات إعادة التسلح للجيش الألماني حيث تقدم رئيس البنك الألماني باقتراح لدعم الجيش الألماني بما يساوي 100 مليون رايخ ألماني، لكن هتلر رأى أن هذا المبلغ قليل جدًا وقام بعزل رئيس البنك المركزي من منصبه، وعين شخصًا آخر يدعى “هيلمار شاخت” الذي قد للجيش الألماني ما قيمته 12 بيليون رايخ ألماني خلال خمس سنوات.
  • كانت نتيجة اعتماد المارك كعملة رسمية للبلاد في عام 1949 هي إسقاط ما يقرب من 90٪ من  الديون العامة والخاصة على الولايات الألمانية في هذا الوقت، وهو ما ساعد الاقتصاد على الانتعاش وتخطي التضخم المفرط الذي كان قبل الحرب بالإضافة إلي الازمة الاقتصادية التي كانت موجودة وقت الحرب و السوق السوداء وغيرها.

كيف تمكنت عملة ألمانيا من المحافظة على قيمتها؟

  • احتفظ المارك الألماني بقيمته حتى أوقات الاضطرابات وذلك عند مقارنته بعملات أخرى في هذا الوقت مثل الفرنك الفرنسي والليرة الإيطالية، بالإضافة إلى ذلك يمكن القول أن نهج السياسية التي كانت يتبعها البنك الألماني للحفاظ على استقرار المارك يشبه إلى حد ما الأساسيات المتبعة حاليًا من قبل البنك المركزي الأوروبي للحفاظ على اليورو.
  • تمكنت عملة ألمانيا (المارك) من احتلال المرتبة الرابعة كأكبر عملة احتياط، وذلك خلال فترة ما قبل اعتماد العملة الأوروبية الموحدة.
  • وكان البنك المركزي الأوروبي قد أقر بتثبيت سعر صرف اليورو أمام عملة ألمانيا عند 1.955 مارك، وذلك خلال عام 1998.
  • واكتسبت عملة ألمانيا ثقة كبيرة على أنها عملة موثوقة ومستقرة خلال أواخر القرن الماضي، وذلك بفضل القرارات السياسية الذكية بشأن العملة والحكمة الذي يتمتع بها البنك المركزي الألماني، وخاصة في أوقات الأزمات الاقتصادية.
  • ومازال البنك المركزي الألماني –دويتشيه بوندسبنك- يسمح بالتعامل بالمارك الألماني وكذلك تحويله إلى اليورو، حتى لو كانت العملة المراد تحويلها من أصغر الفئات المعدنية من المارك.
  • وتعتبر عملة ألمانيا أحد أكثر العملات استقرارًا منذ فترة بعيدة، وخاصة عند مقارنتها بباقي عملات الدول الأوروبية الأخرى مثل الفرنك الفرنسي والليرة الإيطالية.
  • ومن ناحية أخرى فإن فئات المارك الألماني تعرف بما يسمى بـ بيفنج الذي يمثل نحو 0.01 % من المارك، والذي يتم تحويله مقابل سنتًا واحدًا.

الاتحاد مع عملة محمية سار

في عام 1957 قرر سكان “محمية سار” والتي كانت جزء من ألمانيا وقد خسرتها في الحرب العالمية الثانية حيث كانت تلك المحمية تحت الإدارة الفرنسية في هذا الوقت، الانضمام إلى جمهورية ألمانيا الاتحادية من خلال استفتاء تم إجراؤه من قبل القوة الحامية وهي فرنسا، في بداية الانضمام تمسكت “محمية سار” بعملتها وهي “فرنك سار” والذي كان مرتبط بشكل وثيق بالفرنك الفرنسي، وفي عام 1959 تم استبدال “الفرنك سار”  بعملة ألمانيا وهي المارك الألماني، ليصبح الـ 100″ فرنك سار” يعادل ما قيمته 0.8507 مارك ألماني.

وأصبح المارك الألماني منذ فترة طويلة يعتبر أحد أكثر العملات استقرارًا خاصةً بالمقارنة مع عملات الدول الأوروبية الأخرى. وجاء إدخال المارك الألماني في نهاية الحرب العالمية الثانية في عام 1948 حيث كانت سندات MEFO عبارة عن  سند إذني تم  إصداره لتمويل إعادة التسلح الألماني في عام . و أثناء استخدام  عملة ألمانيا كان المارك عملة رئيسية يتم تداولها في أسواق الفوركس ويُنظر إليه على أنه عملة مستقرة وموثوقة طوال معظم القرن العشرين.

ما هو حجم ما يمتلكه الألمان من المارك؟

عملة ألمانيا
عملة ألمانيا المعدنيه
  • على الرغم من مرور حوالي ثماني عشر عامًا على اعتماد العملة الأوروبية الموحدة كعملة رسمية في ألمانيا، والإقبال على تغيير معظم عملات المارك، إلا أن فئة كبيرة من المواطنين الألمان ما زالوا متمسكين بعملتهم الأصلية، وباتو يتداولونها بشكل طبيعي، الأمر الذي ساعد في الاحتفاظ بقيمة العملة.
  • وبشكل خاص بات جزءًا ضخمًا من العملات النقدية الألمانية الكبيرة من فئات 100، 200، 500، 1000 مارك في حوزة المواطنين الألمان، حيث لم يتم إعادتها إلى البنك المركزي بعد، وذلك بحسب تصريحات عضو مجلس إدارة البنك المركزي الألماني السيد “يوهانس بيرمان”.
  • هذا وقد بلغ إجمالي ما يستحوذ عليه المواطنون من هذه الفئات حوالي 3.5 مليار مارك.
  • وبحسب تقرير صادر عن البنك المركزي الألماني أن إجمالي ما لم يتم تبديله من المارك والبيفنج يصل إلى حوالي 12.5 مليار مارك، أي ما يعادل نحو 7.1 مليار دولار أمريكي، وذلك حتى نهاية نوفمبر من عام 2019 الماضي.
  • وينقسم هذا المبلغ الإجمالي إلى نحو 5.8 مليار من عملة المارك الورقية، وما يقرب من 6.5 مليار مارك من العملات المعدنية.
  • تعتبر عملة ألمانيا القديمة (المارك) بالنسبة للعديد من الألمان أكثر بكثير من أنها مجرد ورقة أو قطع معدنية، حيث إنها كانت علامة على القوة الاقتصادية للبلاد، ولن نبالغ عندما نقول أن الانتقال إلى اليورو كان أمرًا مؤلما  على كثير من الألمان، لكن الوقت يداوي كل الجروح، هذا وقد بذل البنك المركزي الألماني الكثير من المجهود من أجل إقناع الناس بالتخلي عن المارك الألماني واستبداله باليورو . 
  • علي الرغم من ان عملة المانيا تعتبر من العملات الملغاه الا انه ما زال الكثير من الناس يتعاملون بها بالاضافه الي ان هناك ايضا الكثير من تجار التجزئة الذين ما زالوا يقبلون الدفع بعملة المانيا القديمة (المارك الالماني).
  • وعلي الرغم من استمرار الافراد في تغيير ما لديهم من ماركات قديمة الا ان البنك المركزي يتوقع عدم تسليم جميع العملات الموجودة لدي الافراد.

تعرف على سعر المارك الألماني مقابل الدولار الأمريكي:

عملة ألمانيا
عملة ألمانيا (10 مارك )
  • أوضح البنك المركزي الألماني أن نحو 12.46 مليار مارك أي 7.1 مليار دولار لا يمكن تبديلها حتى نهاية شهر فبراير 2019.
  • وفي الوقت الحالي يبلغ 0.56 من المارك الألماني نحو 1 دولار أمريكي، و 5.57 مارك ألماني يساوي نحو 10 دولارات، والـ 13.93 مارك يساوي نحو 25 من الدولار الأمريكي، و 55.70 مارك ألماني يساوي 100 دولار أمريكي، ويبلغ 83.69 مارك ألماني نحو 150 دولار أمريكي، و 111.58 مارك نحو 200 دولار، ويصل سعر 139.48 مارك إلى نحو 250 دولار، و557.91 مارك ألماني يساوي 1000 دولار.
  • في حين أن الـ 2789.56 مارك يبلغ نحو 5000 دولار أمريكي، وكذلك، و 5579.11 مارك تبلغ نحو 10000 دولار، وتأتي هذه الأرقام وفقًا للتداول اليومي للعملة مقابل الدولار في البورصات العالمية.

الاستنتاج 

  • كان المارك الألماني هو العملة الرسمية للجمهورية الاتحادية الألمانية منذ عام 1948 وحتى عام 2002 منذ أن تم استبدالها بالعملة الموحدة اليورو، وبالرغم من مرور 18 عام علي هذا التغير إلا ان عملة المانيا القديمة ما زال يتم تداولها حتى الآن، ويوجد منها في الأسواق ما يعادل قيمة 12 مليار مارك ألماني، ومن خلال ما سبق يتضح أن المارك يحمل معه تاريخ كبير منذ بداية الحرب العالمية وحتى يومنا الحاضر.
  • والواضح من تاريخ المارك الألماني انه ظل محتفظًا بقيمته في ظل الأوقات والظروف الصعبة، ففي الوقت الذي كانت تنخفض فيه قيمة العملات الأوروبية المجاورة مثل عملة إيطاليا وعملة فرنسا كان المارك ثابتًا وقويًا، وذلك بفضل السياسات التي كان يتبعبها البنك المركزي الألماني الذي ظل محافظًا على المارك حتي وقتنا الحاضر.

اقرأ المزيد:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هل انت متحمس؟ تداول أكثر الأصول المالية انتشارًا في العالم

+ تداول الفوركس مع وسيط متعدد التنظيمات
+ تداول الذهب ، الفضة ، النفط ، الاسهم
+ أكثر من 300 منتج
+ سبريد من 0.2 نقاط
+ منذ عام 1977