fbpx

عملة كندا : تعرف على مصدر قوتها

هناك ثماني عملات فقط تمثل أكثر من 80٪ من حجم سوق الفوركس وعملة كندا هي أحد هذه العملات الرئيسية وهي سادس أكبر عملة احتياطي عالمياً.

ذلك على الرغم من أن كندا تعد منخفضة نسبيًا في قائمة الاقتصادات الرئيسية من حيث عدد السكان ولكنها تحتل المرتبة 12 في قائمة أكبر اقتصاد تصديري في العالم وفقًا للإحصاءات من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا.

ومن الجدير بالذكر أنه بعد وضع نظام بريتون وودز موضع التنفيذ سمحت كندا لعملتها بالتعويم منذ عام 1950 إلى عام 1962 عندما أدى انخفاض كبير في قيمة عملة كندا إلى الإطاحة بالحكومة. ثم تبنت كندا سعرًا ثابتًا حتى عام 1970 عندما دفع التضخم المرتفع الحكومة إلى العودة إلى نظام تعويم العملة.

كما وتدعم البنوك المركزية جميع العملات الرئيسية في سوق الفوركس وبالنسبة لـ عملة كندا وهي الدولار الكندي هو بنك كندا فكما هو الحال مع جميع البنوك المركزية يحاول بنك كندا إيجاد توازن بين السياسات التي من شأنها تعزيز التوظيف والانتعاش الاقتصادي مع احتواء التضخم.

الاقتصاد الكندي هو مصدر قوة عملة كندا:

تحتل كندا المرتبة العاشرة من حيث الناتج المحلي الإجمالي وفي عام 2017 انتعش الاقتصاد الكندي بشكل قوي نسبيًا واستمر على مدار العشرين عامًا الماضية مع فترتين قصيرتين نسبيًا من الركود في أوائل التسعينيات وعام 2009.

حيث كان لدى كندا معدلات تضخم مرتفعة باستمرار ولكن السياسة المالية الأفضل وتوازن الاقتصاد أدى إلى انخفاض عجز الميزانية وانخفاض معدلات التضخم.

كما يمكن أن تؤثر التدفقات التجارية من الصادرات على معنويات المستثمرين بشأن عملة كندا كما هو الحال بالنسبة لجميع الاقتصادات المتقدمة تقريبًا حيث يمكن العثور على هذه البيانات بسهولة على الإنترنت من خلال مصادر مثل موقع الزراعة والغذاء الكندي.

وبسبب العلاقة التجارية الوثيقة بين كندا والولايات المتحدة حيث كلاهما في قمة أسواق الاستيراد والتصدير لبعضهما البعض يتابع تجار عملة كندا الأحداث في الولايات المتحدة بشغف.

والمثير للاهتمام بشكل خاص حول العلاقة بين الولايات المتحدة وكندا هو كيف يمكن أن تختلف الظروف في نفس المنطقة؟ وهنا نشير إلى أن هيكل السوق المالية الكندية ساعدها على تجنب العديد من مشاكل الرهون العقارية المعدومة التي أثرت على الولايات المتحدة.

كما تعتبر شركات التكنولوجيا أقل أهمية بالنسبة للاقتصاد الكندي مما أدى إلى ضعف نسبي في الدولار الكندي خلال الطفرة التكنولوجية في الولايات المتحدة في التسعينيات كما أدى ازدهار السلع الأساسية في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين لا سيما في مجال النفط إلى تفوق عملة كندا.

اقرأ أيضا العملة الكندية

عوامل فريدة تدعم عملة كندا:

بالنظر إلى القوة الاقتصادية النسبية لكندا فإن لديها معدل فائدة مرتفع إلى حد ما بين الاقتصادات المتقدمة كما تتمتع كندا أيضًا بسمعة اكتسبتها مؤخرًا من أجل الإدارة المالية المتوازنة وإيجاد مسار وسط عملي بين اقتصاد تهيمن عليه الدولة ونهج عدم التدخل بشكل قوي.

وهذا مهم خلال فترات عدم اليقين الاقتصادي العالمي فعلى الرغم من أنه ليس عملة احتياطية مثل الدولار الأمريكي إلا أن عملة كندا المتمثلة في الدولار الكندي يعتبر ملاذًا آمنًا عالميًا.

وفي حين أن الدولار الكندي ليس عملة احتياطية على مستوى الدولار الأمريكي إلا أن هذا يتغير باستمرار حيث تحتل كندا الآن المرتبة السادسة بين أكثر العملات الاحتياطية شيوعًا وتلك الأهمية لـ عملة كندا آخذة في الازدياد.

وترتبط عملة كندا ارتباطًا فريدًا بقوة الاقتصاد الأمريكي فعلى الرغم من أنه سيكون من الخطأ بالنسبة للمتداولين افتراض علاقة فردية إلا أن الولايات المتحدة شريك تجاري كبير لكندا ويمكن أن يكون لسياسات الولايات المتحدة تأثير كبير على مسار التداول في الدولار الكندي.

تعرف على أحدث الأخبار الاقتصادية من خلال المفكرة الاقتصادية

الخلاصة:

يصعب التنبؤ بأسعار العملات في الغالب ونادرًا ما تعمل معظم النماذج لأكثر من فترات وجيزة في حين أن النماذج القائمة على الاقتصاد نادرًا ما تكون مفيدة للمتداولين على المدى القصير إلا أن الظروف الاقتصادية تشكل اتجاهات طويلة الأجل كما هو معروف بالنسبة لـ عملة كندا.

فعلى الرغم من أن كندا ليست دولة كبيرة بشكل خاص وليست من بين أكبر مصدري السلع المصنعة إلا أن العناصر الحيوية الاقتصادية للبلاد مستقرة وقد وجدت الدولة توازنًا بين الاستفادة من ثروتها من الموارد الطبيعية والمخاطرة بالاعتماد المفرط على البضائع المصنعة.

ونظرًا لأن عملة كندا أصبحت بديلًا آمناً بشكل متزايد للدولار الأمريكي فلا ينبغي أن يفاجأ التجار برؤية الدولار الكندي يصبح أكثر أهمية في سوق الفوركس والأسواق الأخرى عالمياً.

اقرأ أيضا ماهي طريقة تداول العملات الاجنبية

Avatar of رانيا جول

رانيا جول الدولة : الاردن خبرة 10 سنوات في التحليل الفني والتقني لاسواق الفوركس والاسهم ولدي الخبرة لكتابة تقارير يومية لجميع الاسهم والعملات والمعادن والنفط والعملات وتغطية أهم الأخبار وأفضل التحليلات للأسواق ، بدأت العمل في شركات الوساطة من عام 2006 الى 2013 ، وانا الان اشارك اخوتي في بناء هذا العمل المتميز والصرح التعليمي الرائد التداول بسهولة وجعله من الرواد في مجال الفوركس وسوق المال و الاعمال العربية ، من أهم أدواتي بالتحليل تحليل الموجات ، تحليل حركة السوق بناء على الأخبار ، التحليل الفني والتقني وما وراء التحليل وبعض المؤشرات الفنية .

[class^="wpforms-"]
[class^="wpforms-"]