كيف تتم إدارة العملات الأجنبية ؟

إدارة العملات الأجنبية : يمكن القول أن هذا المفهوم  أخذ في التطور بعد انتهاء الحرب العالمية وتوقيع اتفاقية بريتون وودز، ليصبح أكثر قوة ومرونة كما نحن نشاهده في عصرنا الحالي، فهذه العملية أصبحت لا غنى عنها من أجل تحديد وبناء القوة الاقتصادية للدول، سوف نتطرق في مقالتنا اليوم إلى بعض المفاهيم المرتبطة بشكل أو بأخر بعملية إدارة العملات الأجنبية مثل سعر الصرف والعوامل المؤثرة عليه .    

إدارة العملات الأجنبية
إدارة العملات الأجنبية

سوق العملات الأجنبية 

سوق العملات الأجنبية أو سوق الفوركس : هو اختصار لـ Foreign Exchange Market  التي تعني سوق العملات الأجنبية أو تداول العملات في البورصة العالمية حيث تم أخذ الأحرف الأولى من كل أول كلمتين لتصبح FOREX  ، يعرف أيضا على أنه المكان الذي يجمع بين طرفي عملية التداول (البائعين والمشترين)

إقرا ايضا : ما هو تداول العملات ؟ شرح فوركس مختصر

أنواع سوق الصرف الأجنبي

مفهوم سوق الصرف الأجنبي اعم واشمل من مفهوم السوق العملات الأجنبية، حيث أن سوق الفوركس يندرج تحت أحد أنواع سوق الصرف وهي:

الأسواق الفورية 

تمثل هذه الأسواق ثلث تبادل العملات في العالم، وتمثل التبادلات بين البنوك في مختلف أنحاء العالم  أكثر من 90% من نسبة المعاملات، بينما تشكل باقي المعاملات به الـ10% الباقية.

الأسواق الآجلة

هو نوع من الأسواق صرف يتم فيها إبرام عقد بين البائع والمشتري والذي قد يكون حكومات أو اشخاص ، وينص العقد على أن التداول يتم عليه في تاريخ ما في المستقبل بسعر وكمية محددة 

أسواق المستقبل 

تتبع نفس الفلسفة الخاصة بـ الأسواق الآجلة، حيث أنها تكون عبارة عن مزاد علني يتم فيه بيع  العقود و السلع بحيث يكون التسليم في وقت محدد في المستقبل، وتوجد الكثير من بورصات العالم تعمل بهذا النظام مثل بورصة نيويورك التجارية  

أسواق الخيارات 

وهي الأسواق التي يندرج بها سوق الفوركس والتي تعطي للمشتري الحق في التصرف في عقد ما بناء على الخيار الذي اختاره (بيع أو شراء ) مقابل حجز جزء من هذا العقد.

أسواق المقايضة 

النوع الأخير من أنواع أسواق الصرف هو أسواق المقايضة والذي يشير إلى أن هناك اتفاقية بين طرفين لتبادل سلسلة من التدفقات النقدية لفترة زمنية معينة، ولا يتم تداولها في البورصات العالمية ، بل تكون في الخارج   

العوامل المؤثرة في إدارة العملات الأجنبية

يخضع سوق العملات لمجموعة من العوامل التي قد تؤثر عليه  بشكل فعال، والتي يمكن من خلالها توقع حركة السوق المستقبلية وهي : 

  • اسعار الفائدة: هو العامل الأكثر أهمية في سعر الصرف لعملة ما والذي يرتبط ارتباط شديد باسعار التضخم ويمكن توقعه من خلال مراقبة بعض البيانات والمؤشرات الاقتصادية  مثل أسعار المستهلكين، تكون العملة ذات الفائدة المرتفعة هي الأكثر قوة من غيرها بسبب العائد المرتفع  على خلاف العملة ذات العائد الضعيف. 
  • التضخم : والذي يعتبر الوجه الآخر لأسعار الفائدة حيث أنه يظهر حجم الارتفاع في أسعار السلع لدولة ما، ويتسبب في رفع أو خفض أسعار الفائدة وبالتالي رفع أو خفض سعر العملة.
  • بيانات التوظيف: وهي مجموعة المؤشرات التي تعكس بشكل كبير معدلات البطالة في الدولة.
  • الاستقرار السياسي: العامل الأهم في هذه الدائرة حيث أنه لايوجد أي تأثير قوي للعوامل السابقه بدون وجود استقرار سياسي، بعيدا عن الحروب والنزاعات وأحداث العنف.
  • التجارة وتدفق رأس المال :  تعتبر الدول التي تملك صادرات أكبر من الواردات ذات عملة قوية، والعكس صحيح  حيث أن الدولة التي تقوم بالاستيراد أكثر من التصدير هي التي تملك عملة أقل قوة.              

إقرا ايضا :
ما هو التضخم و الانكماش وكيف يؤثران على سوق الفوركس 

ماهي الأجندة الاقتصادية ؟ ومافائدتها وكيف يتم استخدامها؟

 أساسيات التحليل الاساسي في سوق الفوركس