ما هو مؤشر الحجم ؟

يعد مؤشر الحجم واحد من أهم مؤشرات التداول في منصات التداول والتي يستخدمها المتداولون من أجل تحسين عملية التداول حيث يتم من خلال هذا المؤشر قياس معدل ضغط عمليتي الشراء والبيع حيث يعد مؤشراً تراكمياً لزيادة حجم عملية التداول في وقت الصعود والعكس في وقت الهبوط وتم تحسين مؤشر الحجم من خلال جرانفيل ويعد واحد من المؤشرات المهمة التي تقيس سيولة حجم السلبيات والإيجابيات.

ومن مهام رسامين الخرائط هي إيجاد الفروقات بين obv والسعر وذلك من أجل توقع مسارات الأسعار ومع استعمال ال obv سيتم تحديذ اتجاهاتها بشكل جذري.

تعريف مؤشر الحجم

يعتبر واحد من المؤشرات الفنية يستعمل لتدفق الأحجام ولتوقع التقلبات بالأسعار في السهم حيث قام جرانفيل بتحسين هذا المقياس في واحد من الكتب الأكثر شهرة في عالم التداول فيما يعرف أو يسمى بالمفتاح الجديد لمكاسب البورصة ويظن جرانفيل بأن أهم عنصر في عملية التداول هو حجمه حيث يعد هو القوة الأساسية خلف الأسواق وجاء هذا المؤشر وقتما يحدث تبدلات قوية في السوق نتيجة عن تبدلات في الحجم.

وقد أكد جرانفيل بأن التنبؤات التي يتيحها هذا المؤشر حيث ظن بأنه عندما يزيد حجم التداول بقوة دون حدوث أي تراضي أو تغيير في الأسعار بالنسبة للأسهم فهذا يعني بأن السعر سيزيد في نهاية المطاف بالصعود أو الهبوط.

حساب مؤشر الحجم

يتيح هذا المؤشر مجموعاً دائماً لحجم التداول ويدل على ما إذا كانت سيولة هذا الحجم ويعد ال obv هو المجموع الإجمالي لحجم السلبيات والإيجابيات ويوجد عدد من القواعد مهمة وقتما تحسب مؤشر الحجم وأولهم في حالة إن كان سعر القفل لهذا اليوم أكبر من من سعر القفل لليوم السابق فهذا يعني أن حجم المؤشر الحالي يساوي مجموع مؤشرين لحجم اليوم واليوم السابق.

والقاعدة الثانية في حالة لو حدث أن سعر قفل لهذا اليوم أدنى من سعر القفل لليوم السابق فهذا يعني أن مجموع ال obv لهذا الوقت يساوي مجموع حجمه لليوم السابق ولهذا اليوم أما القاعدة الثالثة تأتي في حالة إن كان سعر القفل لهذا اليوم يعادل سعر القفل لليوم السابق فهذا يشير إلى أن ال obv لهذا الوقت يعادل ال obv للوقت السابق.

ما فائدة مؤشر الحجم ؟

يعتمد هذا المؤشر على التفريق بين النقود الذكية وما يتحدث عن كونهم المستثمرين المؤسسين أو غيرهم من الأفراد وذلك بسبب صناديق الاستثمار والآخرى الخاصة بالمعاشات حيث بدأوا في إتمام عملية شراء في شئ يقوم المستثمرون ببيعه، فمن الممكن أن يكبر ويعلو الحجم حتى مع عدم تحرك السعر ولو قليلاً ولكن في الختام دائماً الحجم يساعد في شد السعر لأعلى وفي هذا التوقيت بالتحديد يشرع المستثمرون الكبار في عملية البيع والصغار في إتمام عملية الشراء.

وبالرغم من فكرة تواجدها في مخطط السعر وقياسها فإن قيمة الكمية ليست مرتبطة بال obv حيث إن هذا المؤشر يعد تراكمياً في الوقت الذي يبقى العامل الزمني راكد لا يتحرك وهذا يشير بأن القيمة الواقعية لل obv تتمثل في وقت البداية وبالمبادلة فإن المحللين يترقبون شكل حركات ال obv.

ويطمح دائماً الذين يقومون بعملية التحليل الفني إلى الأرقام الخاصة بحجم ال obv وذلك من أجل متابعة المتداولين في المؤسسات الضخمة حيث يواجهون الفروقات بين الأسعار والأحجام وذلك رغبة منهم في وضوح فرص للشراء أمام الاتجاهات المنتشرة فمن الممكن أن ينتج عن هذه الأموال إلى زيادة سعر الأصل مما يترتب عليه البيع بعد ارتفاع رصيد المتداولين الآخريين.

ويعتبر هذا المؤشر مقياس رائع من أجل قياس ضغط العمليات البيعية والشرائية حيث يظن المعظم أن هذا الضغط يتقدم على التحركات السعرية وهو ما يعزز قيمة المؤشر ومن المهم أولاً إشارة الاختلاف خصوصاً على أنها انعكاس متوقع للاتجاه الوقتي.

 

طريقة استخدام مؤشر ال obv

يعمل المؤشر على حفظ إحصائياتي دائم للحجم وذلك من خلال تحرك هذا السعر إلى ما هو فوق أو إلى أسفل وفي أوقات العلو يتم وضع الحجم إلى المؤشر وفي وقت الانخفاض يُطرح الحجم من المؤشر.

تعريف ال obv الإيجابي

يقلل في الوقت الذي يصبح الحجم في الأيام الهبوطية ويشير زيادة ال obv لضغط الحجم الإيجابي وهو ما يترتب عنه زيادة الأسعار وعلى الجانب الآخر يحدث انعكاس لهبوط ضغط الحجم الغير إيجابي والذي يشير إلى هبوط السعر.

 

اقرأ أيضاً :

أهم 4 مؤشرات فنية لتبسيط عملية التداول

ما هي المؤشرات الفنية ؟