مخاطر التداول عبر الانترنت

مخاطر التداول عبر الانترنت تكمن في عملية تبادل السلع أو الخدمات بين طرفين أو أكثر وقد تكون التجارة أو التداول تسير ببساطة كما لو أن يقوم شخص بإصلاح نافذة شخص آخر المكسورة في مقابل سلة من التفاح من شجرته مع إدارة سهلة نسبيًا للمخاطر عندما يطلب من سيصلح النافذة من الشخص الآخر إظهار تفاحه للتأكد من أنها جيدة للأكل قبل إصلاح النافذة هكذا كان التداول منذ آلاف السنين عملية بشرية سهلة ومدروسة.

مخاطر التداول عبر الانترنت
مخاطر التداول عبر الانترنت

أهم نقاط مخاطر التداول عبر الانترنت:

  • يعد التداول في سوق الفوركس من أكثر الأسواق نشاطًا وسيولة في العالم حيث يتم تداول تريليونات الدولارات بين العملات المختلفة
  • هناك العديد من مخاطر التداول عبر الانترنت التي يجب أن يكون المتداول على دراية بها وكيفية تقليلها أو تخفيفها
  • نظرًا لأن تداول الفوركس يعمل بدرجة عالية نسبيًا من الرافعة المالية فإن مخاطر التداول عبر الانترنت المحتملة تتضخم مقارنة بالأسواق الأخرى.

عوامل مخاطر التداول عبر الانترنت:

بمجرد دخولك إلى شبكة الانترنت لبدء التداول يمكن أن تصبح كل مخاطر التداول عبر الانترنت المفاجئة خارج نطاق السيطرة تمامًا ويرجع ذلك جزئيًا إلى السرعة التي يمكن أن تتم بها الصفقة.

حيث يمكن أن تؤدي سرعة المعاملة والإشباع الفوري للرغبة في المخاطرة لتحقيق ربح في أقل من 60 ثانية إلى إثارة غريزة المقامرة التي قد يستسلم لها العديد من المتداولين ومن ثم فقد يتجهون إلى التداول عبر الإنترنت كشكل من أشكال المقامرة بدلاً من التعامل مع التداول و مخاطر التداول عبر الانترنت على أنها عمل احترافي يتطلب عادات مضاربة مناسبة.

فالفرق بين القمار والمضاربة هو إدارة المخاطر وبعبارة أخرى مع المضاربة سيكون لديك نوع من التحكم في المخاطر الخاصة بك بينما في المقامرة لا يمكنك ذلك.

استراتيجيات إدارة مخاطر التداول عبر الانترنت:

مخاطر التداول عبر الانترنت
مخاطر التداول عبر الانترنت

في إستراتيجية المضاربة التي تقوم فيها بمضاعفة رهانك في كل مرة تخسر فيها وتأمل أن تنتهي سلسلة الخسارة في النهاية وستقوم برهان إيجابي وبالتالي تسترد كل خسائرك وتحقق ربحًا صغيرًا.

وباستخدام هذه الإستراتيجية ستدير المخاطرة من خلال خفض رهاناتك إلى النصف في كل مرة تخسر فيها لكنك ستضاعف رهاناتك في كل مرة تربح فيها حيث تفترض هذه النظرية أنه يمكنك الاستفادة من سلسلة الربح وفقًا لذلك.

ومن الواضح بالنسبة للمتداولين عبر الإنترنت أن هذه هي أفضل الاستراتيجيات التي يجب اعتمادهما من غير المجازفة دائمًا في أن تأخذ خسائرك بسرعة وأن تضيف أو تزيد حجم تداولك عندما تربح.

ومع ذلك لا ينبغي اتخاذ أي صفقة دون وضع الاحتمالات حسب مصلحتك وإذا لم يكن ذلك ممكنًا بشكل واضح فلا ينبغي اتخاذ أي صفقة على الإطلاق.

تعرف على مخاطر التداول عبر الانترنت:

القاعدة الأولى في إدارة مخاطر التداول عبر الانترنت هي حساب احتمالات نجاح تجارتك وللقيام بذلك تحتاج إلى فهم كل من التحليل الأساسي والفني كما ستحتاج إلى فهم ديناميكيات السوق الذي تتداول فيه ومعرفة أين توجد نقاط تحفيز السعر النفسي المحتملة وأي مخطط سعر يمكن أن يساعدك على اتخاذ القرار.

وبمجرد اتخاذ قرار بالقيام بالتداول فإن العامل التالي الأكثر أهمية هو كيفية التحكم في مخاطر التداول عبر الانترنت أو إدارتها وتذكر إذا كان بإمكانك قياس المخاطر يمكنك في الغالب إدارتها.

وعند تجميع الاحتمالات لصالحك من المهم أن ترسم خطً الاتجاه الرئيسي للسعر والذي سيكون نقطة التوقف الخاصة بك إذا كان السوق يتداول عند هذا المستوى.

والاختلاف بين نقطة إيقاف الخسارة ومكان دخول السوق هو مكان مخاطرك ومن الناحية النفسية يجب أن تقبل هذه المخاطرة مقدمًا قبل أن تقوم بالتداول فإذا كنت تستطيع قبول الخسارة المحتملة وكنت موافقًا عليها فيمكنك التفكير في التجارة بشكل أكبر.

وإذا كانت الخسارة أكبر من أن تتحملها فعندئذ يجب عليك عدم اتخاذ الصفقة وإلا ستشعر بضغوط شديدة ولن تتمكن من أن تكون موضوعيًا أثناء القيام بتجارتك.

ونظرًا لأن مخاطر التداول عبر الانترنت هي الجانب الآخر من العملة للربح يجب أن ترسم خطًا ثانيًا للاتجاه وتكون قناة سعرية واضحة حيث إذا كان السوق يتداول إلى هذه النقطة فسوف تقوم بتحريك إيقاف الخسارة لتأمين مركزك. ي

وُعرف هذا بإزاحة نقاط التوقف الخاصة بك حيث هذا الخط الثاني هو السعر الذي تنكسر عنده حتى إذا قام السوق بالتذبذب في تلك المرحلة بمجرد أن تكون محميًا من خلال نقطة توقف على الدخول يتم تقليل مخاطرك تقريبًا إلى الصفر وطالما أن السوق شديد السيولة وأنت تعلم أنه سيتم تنفيذ تداولك بهذا السعر تأكد من فهمك للاختلاف بين أوامر الإيقاف وأوامر التحديد وأوامر السوق.

السيولة و مخاطر التداول عبر الانترنت:

مخاطر التداول عبر الانترنت
مخاطر التداول عبر الانترنت

عامل الخطر هنا هو السيولة وتعني أن هناك عددًا كافيًا من المشترين والبائعين بالأسعار الحالية لأخذ تجارتك بسهولة وكفاءة وفي حالة تداول أسواق الفوركس لا تمثل السيولة على الأقل في العملات الرئيسية مشكلة على الإطلاق ويُعرف هذا باسم سيولة السوق وفي سوق الفوركس يمثل حجم التداول حوالي 6.6 تريليون دولار يوميًا.

ومع ذلك فإن هذه السيولة ليست متاحة بالضرورة لجميع الوسطاء وليست هي نفسها في جميع أزواج العملات لأن سيولة الوسيط هي التي ستؤثر عليك كمتداول فما لم تكن تتداول مباشرة مع بنك كبير لتداول العملات الأجنبية فستحتاج على الأرجح إلى الاعتماد على وسيط عبر الإنترنت للاحتفاظ بحسابك وتنفيذ تداولاتك وفقًا لذلك.

حيث يجب أن يكون الوسطاء الكبار والمعروفون وذو رأس مال جيد مناسبين لمعظم المتداولين عبر الإنترنت على الأقل من حيث توفر السيولة الكافية لتنفيذ تجارتك بشكل فعال.

مخاطر التداول عبر الانترنت لكل صفقة:

يتم تحديد جانب آخر من جوانب المخاطرة من خلال مقدار رأس المال التجاري المتاح لديك ويجب أن تكون مخاطر التداول عبر الانترنت لكل صفقة دائمًا نسبة مئوية صغيرة من إجمالي رأس المال الخاص بك.

حيث يمكن أن تكون نسبة البداية الجيدة 2٪ من رأس مال التداول المتاح لديك على سبيل المثال إذا كان لديك 5000 دولار في حسابك فيجب ألا يزيد الحد الأقصى المسموح به للخسارة عن 2٪.

وباستخدام هذه المعلمات سيكون الحد الأقصى لخسارتك 100 دولار لكل صفقة مما قد تعني خسارة 2٪ لكل صفقة أنك قد تكون مخطئًا 50 مرة على التوالي قبل أن تخسر حسابك وهذا سيناريو غير محتمل إذا كان لديك نظام مناسب لجعل الاحتمالات لصالحك.

كيف نقيس مخاطر التداول عبر الانترنت؟

طريقة قياس مخاطر التداول عبر الانترنت لكل صفقة تتم باستخدام مخطط الأسعار الخاص بك ففي التداول يتم تبادل السلع أو الخدمات بين طرفين أو أكثر.

حيث يجب رسم خط الاتجاه الأول وتحديد وقف الخسارة ومنطقة الدخول ومن ثم نرسم خط القناة السعرية الثاني لتحديد نقطة أخذ الربح بحد أقصى للفرق بين نقطة الدخول هذه ونقطة الخروج هو 50 نقطة فإذا كنت تتداول بمبلغ 5000 دولار في حسابك فسوف تقصر خسارتك على 2٪ من رأس مال التداول الخاص بك وهو 100 دولار.

وإذا افترضنا أنك تتداول عقود مصغرة سنقول إنه إذا كانت النقطة الواحدة في اللوت الصغير تساوي دولارًا واحدًا تقريبًا وكانت مخاطرك 50 نقطة فأنت تخاطر بـ 50 دولار مقابل كل عقد تتداوله.

هنا يمكنك تداول عقد أو اثنين من العقود المصغرة والحفاظ على مخاطرك ما بين 50-100 دولار ويجب ألا تتداول أكثر من ثلاث عقود مصغرة في هذا المثال إذا كنت لا ترغب في انتهاك قاعدة 2٪ الخاصة بك.

الرافعة المالية و مخاطر التداول عبر الانترنت:

الخطر الكبير هنا من مخاطر التداول عبر الانترنت هو الرافعة المالية وهي استخدام أموال البنك أو الوسيط بدلاً من الاستخدام الكامل لأموالك للتداول.

ويعتبر سوق الفوركس الفوري سوقًا مفتوحاً للاستدانة حيث يمكنك إيداع وديعة بقيمة 1000 دولار فقط لتتداول فعليًا بمبلغ 100000 دولار برافعة بنسبة 100: 1 وخسارة نقطة واحدة في حالة الرافعة المالية 100: 1 تساوي 10 دولارات لذلك إذا كان لديك 10 عقود صغيرة في التجارة وخسرت 50 نقطة فستكون خسارتك 500 دولار وليس 50 دولارًا.

ومع ذلك فإن إحدى الفوائد الكبيرة لتداول أسواق الفوركس الفورية هي توفر رافعة مالية عالية حيث تتوفر هذه الرافعة المالية العالية لأن السوق شديد السيولة بحيث يسهل انهاء المركز بسرعة كبيرة وبالتالي فإنه أسهل مقارنة بمعظم الأسواق الأخرى لإدارة مراكز الرافعة المالية.

هنا الرافعة الالية سلاح ذو حدين فإذا كنت تستخدم الرافعة المالية وحققت ربحًا فإن عوائدك تتضخم بسرعة كبيرة ولكن على العكس من ذلك ستؤدي الخسائر إلى انتهاء حسابك بنفس السرعة أيضًا.

ولكن من بين جميع مخاطر التداول عبر الانترنت الكامنة في التجارة فإن أصعب المخاطر التي يجب إدارتها و مخاطر التداول عبر الانترنت الأكثر شيوعًا التي تُلقى باللوم على خسارة المتداول هي العادات السيئة للمتداول نفسه.

حيث يجب على جميع المتداولين تحمل المسؤولية عن قراراتهم الخاصة ففي التداول تعد الخسائر جزءًا من القاعدة لذلك يجب أن يتعلم المتداول قبول الخسائر كجزء من العملية.

فالخسائر ليست إخفاقات فعدم التعرض للخسارة بسرعة هو فشل في الإدارة السليمة للتجارة وعادة عندما يتحرك المتداول في مركز الخسارة يقوم بتخمين نظامه بشكل ثانوي وينتظر عودة الخسارة لكي يصبح المركز مربحًا وهذا جيد بالنسبة لتلك المناسبات التي يتحول فيها السوق ولكن يمكن أن تكون كارثة عندما تزداد الخسارة سوءًا.

والحل لتجنب مخاطر التداول عبر الانترنت المتعلقة بالمتداول هو العمل على عاداتك الخاصة وأن تكون صادقًا بما يكفي للاعتراف بالأوقات التي تعترض فيها نفسك في طريق اتخاذ القرارات الصحيحة أو عندما لا يمكنك ببساطة إدارة عاداتك السيئة.

فأفضل طريقة لنجاح تداولك هي الاحتفاظ بدفتر يوميات لكل صفقة مع ملاحظة أسباب الدخول والخروج والاحتفاظ بمدى فعالية نظامك وما مدى ثقتك في أن نظامك يوفر طريقة موثوقة في وضع الاحتمالات لصالحك وبالتالي يوفر لك فرصًا تجارية مربحة أكثر من الخسائر المحتملة.

الاستنتاج:

مخاطر التداول عبر الانترنت متأصلة في كل صفقة تقوم بها ولكن طالما يمكنك قياس المخاطر يمكنك إدارتها فقط لا تنسى حقيقة أن مخاطر التداول عبر الانترنت يمكن تضخيمها باستخدام الكثير من الرافعة المالية فيما يتعلق برأس مال التداول الخاص بك بالإضافة إلى تضخيمها بسبب نقص السيولة في السوق وكي تنجح في السيطرة على مخاطر التداول عبر الانترنت من خلال اتباع نهج منظم وعادات تداول جيدة فإن المخاطرة هي الطريقة الوحيدة لتحقيق أرباح جيدة.


Notice: ob_end_flush(): failed to send buffer of zlib output compression (0) in /home/easytradeweb/public_html/wp-includes/functions.php on line 5219