نصائح قبل استخدام مؤشرات التداول

وبالحديث عن النصائح قبل استخدام مؤشرات التداول في تداول الفوركس حيث يوجد الكثير من الصفات المفترض تواجدها في متداولي الفوركس وذلك لتحقيق أقصي نجاحات ممكنة وأرباح ويتضمن كل هذا استيعاب القواعد التجارية و كافة سبل التحليل الفني و السوقي و يعد علم النفس التداولي من ضمن هذة القواعد الذي تم فهمها جيدًا ستؤثر إيجابًا علي تداولك و أرباحك .

 

و هذا الحديث ليس مرتبط بدراسات علمية إنما هو واقع عملي يحتاجه عدد كبير من المستثمرين و المتداولين وإنشاء الاستراتيجيات الخاصة بالعملية التداولية والوصول إلي هذة الصفة الجيدة حيث تعتبر أهم مهارة أو صفة ممكنة حيث إن في التداول لا عواطف مطلقة و لابد من تمكين العقل بعض الشئ.

ففي الوقت الذي تكون فية الأرباح بالعلو و الإنخفاض لذا في هذا الوقت لا يوجد خيار آخر سوي قرارات وقتية غير مدروسة أو مقرونة بالعواطف حيث يعد الارتباط الوثيق بالخطة التداولية المبدئية و التقارب عندما تسير في سلسلة غير ناجحه تسمح لك بالسيطرة في مشاعرك و تعيين اختيارات المستوي.

 

لذا تعد النصيحه الأهم و الباقية دائما في سوق تداول الفوركس و هي أن تنحي عواطفك جانبًا حيث إنها تقودك إلي قله تقدير تسوقك إلي خسائر قد تكون فادحة و هذة العواطف الأكثر إنتشارًا والتي يعاني بسببها العديد من المتداولين.

القلق

يعد القلق هو أكثر العناصر الموجودة بالمتداولين و هو الشعور الأول الذي ينتابك في الوقت الذي تري فيه الرسم البياني ثم تطلع علي البيانات و المؤشرات المحتمله إليك حيث لن تستطيع استيعابها و تعد فكرة سيئه تقودك إلي خسائر كبيره محتمله و أيضًا هذة الشعور من الممكن أن يمكنك من فتح صفقة بها مكسب كبير.

و لتخطي هذا الشعور الغير جيد عليك بأن تستوعب معني الخوف و السيطرة علي المشاعر التي تواجهك في وقت فعل شئ أو رؤية آخر للمرة الأولي حيث لا يعتبر التداول تهديد و لا يوجد أبداً ما يدفعك للخوف في وقت إتمام عملية التداول حيث إن هذا الأمر يتطلب أن تكون هادئا و إلي وقت تستوعب فيه ما تقوم بأدائه و سبب فعله و طريقة الاستفادة منه في نهايه الأمر.

الطمع

يعد الجشع أو الطمع هو أكثر إعداتك القريبة منك لأنه لابد أن تعي جيداً متي تنهي عمليه التداول و توقف سهم أرباحك التصاعديه حتي لا ينقلب الأمر ضدك و يعلم جيداً المستثمرون الذين تعرضوا لعدد من المواقف و ذلك عندما تسير الأمر بأسلوب جيد و تصاعدي فإنهم يتشبثون بالأرباح للنهايه و هذا الأمر من الممكن أن يترتب عليه أنهيار في الأرباح بسبب التقلبات الغريبة في سوق التداول .

السيطرة علي الجشع ليس أمر يسير أبداً و معقد للغايه لأن فكرة التحكم في الشهوة البشرية الكبري و التي تتمثل في الطمع فهو مخالفة لتقاليد البشرية جمعاً ولذلك وجب عليك أن تحدد أوقات التراجع و أن ترضي بما وصلت إلية حتي تستمتع بإنجازك وترضي.

عليك أن تميز دومًا الإحساس بالطمع و حينما تشعر بأنك لو استكملت ستكون طماعًا في هذا الوقت عليك بالتراجع و أن تكتفي بما وصلت و التشبث بإستراتيچيتك الخاصة معتمدة علي مبدئك بالهدوء حيث من الممكن أن ينتج عن الجشع إلي إدمان التداول و هي شبيه بإدمان المخدرات.

الطموح

في أسواق الفوركس يعتبر الطموح هو شعور لا جدوي منه و ذلك بالرغم من أن معظم المستثمرين يجدوهم الطموح و لكن الحديث هنا يخص الطموح الصحي الذي لو قل عن مستوي معيم يؤثر بالسلب و لو زاد ينقلب عكسه و عليك دائماً الربط بين الحافز و أرض الواقع.
و في المعظم ما يتعرض المستثمرون لمشكله ضخمه و هي وجود شعور مزيف بالطموح في كون السوق سيحفظ نطاق التداول في حالة إعطاء الكثير من الجهد و الوقت و يعد هذا مثال اعتباري من ضمن العديد من الأمثله.

الندم

و مع تبدل القلق لحاله من الاضطراب فهذا سيترتب عليه الذعور إلي إحساس المستثمرين لضياعهم صفقة أفضل حيث يسعي لإقتحام الصفقة ذاتها و هذا سينتج عنه فشل جديد و آخر مما يضعف من معنوياتك و يقسم ظهرك و بالرغم من احساسك بالندم فبالتأكيد سيؤثر عليك في الصفقات الجديدة و خلال إتخاذ القرارات الجديدة.

حيث من المحتمل أو المتوقع أن يولد هذا الشعور خطر مستقبلي حيث يكون سبب في إيقاف التحرك بعد عدد من عمليات التداولات الفاشلة و هذا سيترتب عليه إلي انتيابك شعور بالإحباط و إنتهاء عملية التداول و يأتي حل ذلك من خلال الإحتفاظ و حماية الإلتزام في عملية التداول و هذا ما يسير علية المستثمرون الجيدون و هو نفس الكريقة التي يجب أن تسير عليها.

فكر التداول

سجب أن تفهم و تستوعب الملف الخاص بك بالمعنويات و التحكم في الشعور الخاص بك و أن تسيطر جيدًا علي رد فعلك و أن تقوم بمزاوله التزامك و التمسك به في كل مرة تقوم فسه بالدهول في الصفقات حيث يعتبر المشاكل أمر مهم في وقت التداول حيث يعين ذلك بشكل ضخم إلي أمر مهم في وقت التداول حيث يعيين ذلك بشكل ضخم إلي أمر إتخاذ القرار الجسد فس وقت التداول.

حيث يعد الاستيعاب الحقيقي للسوق و معدل المشكلة إلي المكسب و القرارات المطلوب تقريرها في هذا الوقت مما سيؤثر بالسلب علي صبرك في أوقات المشاكل حيث عامل ثاني لابد أن يتم الاعتداء به ولك في هذا التوقيت بالتحديد.

تحكم في مشاعرك

إن السيطرة علي عواطفك في وقت عملية التداول هو أعلي المستويات الممكنة و التي تستطيع الوصول إليها حيث ممكن الممثل أن تكون متعب و التداول صعب و ذلك عند تذبذب الأحداث بطرق غريبه حيث يقرر الكثير من المستثمرين بأمور غريبه مما تتبدل إلي سلبيات حيث تعد هذه الردود الغير جيد و المسيطرة عليها المشاعر ما تكون بسبب تجارة غير جيدة في الوقت الذي تكون فية القرارات الهامة تبين حجم التجاره الجيدة لذا يفضل العديد من المستثمرين ذوي الخبره الإستعانه بقرارات مدروسه و مفهومه.

 

اقرأ المزيد :

تعلم تداول الفوركس

الفرق بين أنواع التحليل بالتداول ( الفني – النفسي – الأساسي )