من هو وارن بافيت | نصائح وارن بافيت للمتداولين

وارن بافيت يعتبر أحد عباقرة هذا العصر، والذي بدأ من الصفر، وهو ثالث أغنى رجل في العالم، صاحب الثروة التي قدرت في آخر التقارير قرابة الـ90 مليار دولار.

هو أشهر المتداولين المعاصرين على الإطلاق، ويحجز مقعده كل عام في قائمة فوربس لأغنى 10 أشخاص في العالم، وذلك بعدما كان الأغنى عام 2008 والذي اعتمد على تحقيق هذه الثروة الضخمة من شراء الأسهم والتداول في البورصات المختلفة ليصبح أنجح رجل أعمال في العصر الحديث وفي هذا المقال سنتحدث عن الأسطورة الحية للتداول وارن بافيت.

من هو وارن بافيت 

من هو وارن بافيت 

هو وارن إدوارد بافيت Warren Edward Buffett مستثمر ومضارب أمريكي يمتلك ويترأس حاليًا العديد من الشركات العملاقة، أهمها بيركشير هاثاواي  Berkshire Hathaway، والتي تخطت قيمتها السوقية 400 مليار دولار، وصاحب ثروة شخصية قدرت بنحو 89 مليار دولار عام 2019.

وهذه الثروة التي كونها من التداول و المضاربة في الأسهم حيث كان يضارب في مجالات الطاقة، والإعلام، والتأمين، والمشروبات الغازية والأغذية، وأيضًا يضارب في الذهب، ومؤخرًا كان يهتم بشراء الأسهم في مجال التكنولوجيا وعلى رأسها شراء 75 مليون سهم في عملاق التكنولوجيا آبل APPLE .

ويتميز ببراعته في تحديد الأسهم التي ستزيد قيمتها مستقبلًا، ولديه الكثير من الكاش في محافظه الاستثمارية حيث يرى أن أوقات الأزمات الاقتصادية تكون أوقات جيدة جدًا لشراء بعض الأسهم بسعر رخيص.

  • نشأته:

ولد وارن بافيت في أغسطس 1930 في مدينة أوماها بولاية نبراسكا في الولايات المتحدة الأمريكية، وكان والده سمسار بسوق الأسهم، مما ولد الشغف لديه، وجعله يُدرك هذا المجال وهو في سن صغيرة، وأظهر براعته وهو في سن صغيرة في الأمور الرياضية والمالية؛ مما جعل أصدقائه يصفونه بأنه حاد الذكاء.

وكان يقضي الوقت مع والده في عمله في مكتب للوساطة المالية وبدأ في شغفه بشراء الأسهم وهو في سن صغيرة، حيث يُذكر أنه كان في الحادية عشرة من عمره عندما قام بشراء حزمته الأولى من الأسهم والتي كانت ثلاثة أسهم فقط .

وتحدث وارن بافيت عن نفسه أنه كان بعمر 14 سنة عندما كان يعمل بتوزيع الصحف، ثم ادخر أمواله ليشتري قطعة أرض صغيرة.

  • مرحلة الشباب:

طلب وارن الالتحاق بجامعة هارفارد ولكن طلبه قوبل بالرفض فالتحق بجامعة كلومبيا وبعد تخرجه عمل في وول ستريت WALL STREET وذك على عكس نصيحة والده، ثم ترأس مكتب والده في أوماها، ثم أنشيء شركة أخرى وبعد 5 سنوات حصل وارن بافيت على لقب مليونير وحقق أول مليون دولار له .

واشترى بعد ذلك أسهم عدة شركات أشهرها بيركشير هاثاواي  Berkshire Hathaway ليستحوذ عليها ويدمجها مع شركاته ثم توالت بعدها النجاحات في فترة شبابه.

  • بعد عامه الـ50:

نجح وارن بافيت في تكوين أغلب ثروتة بعد عامه الخمسين، حيث حقق لُقب ملياردير في عامة السادس والخمسين والآن حاليًا يبلغ من العمر 89 سنة وتبلغ ثروتة أيضًا 89 مليار دولار في مفارقة غريبة.

في عام 2006، تزوج بافيت، وهو في السادسة والسبعين من عمره، من رفيقته منذ فترة طويلة” أستريد منكز”، ويذكر أن بافيت كان متزوجًا من زوجته الأولى” سوزان طومسون “من عام 1952 حتى وفاتها في عام 2004، حدث بين  الزوجين انفصالًا في السبعينيات، وأنجب بافيت من زوجته الأولى “سوزان” ثلاثة أطفال وهم  سوزان، وهوارد، وبيتر. 

نصائح وارن بافيت في الأسهم

  •  تنويع المخاطرة:

يوصي وارن بافيت دائمًا بتنويع المخاطرة لتجنب الخسائر الكبيرة، وهي من الطرق التي يطبقها بافيت على نفسه حيث ينوع استثماراته على أكثر من قطاع وعلى أكثر من سوق مالي، وأيضًا يستثمر في الذهب على سبيل المثال وتنويع المخاطرة من الاستراتيجيات الفعالة لتجنب حدوث خسائر كبيرة على المحفظة.

  • اشتري أسهم جيدة بأسعار مناسبة ولا تشتري أسهم سيئة بأسعار رخيصة:

يرى وارن أن الأسهم الجيدة حال امتلاكها بسعر مناسب تعتبر أفضل كثيرًا من شراء أسهم سيئة بأسعار رخيصة لأن الأسهم في حال كانت جيدة فأسعارها سترتفع مرة أخرى عاجلًا أو آجلًا، ولكن الأسهم السيئة قد تأخذ بالانخفاض إلى أكثر ما يمكنك توقعه.

  •  لا تنشغل بمتابعة الأخبار:

من وجهة نظر بافيت هنا أن الأخبار دائمًا ما تكون مزعجة وسلبية ومن الممكن أن تؤثر في قراراتك، وهي في أغلب الأحيان تكون تكهنات لا أكثر وهذا طبعًا من وجهة نظر وارن، ونلاحظ هنا أن بافيت مستثمر بعيد المدى، أي أن فعلا الأخبار لا توثر كثيرا بالنسبة له وهو لا يزعج نفسه بها.

  • دائمًا ما تولد الأزمات أسعار جيدة:

ينصح وارن هنا على التحين وقت وجود الأزمات لأنها تخلق لك أسهم رائعة بأسعار رخيصة أرخص من قيمتها بكثير ولذلك فمع انتهاء الأزمة سيعود لسعره الطبيعي وأنت تحقق ربح كبير نتيجة لذلك وقد سبق لبافيت أن انتهز مثل هذه الفرص كثيرًا وحقق منها أموالًا طائلة، ويذكر من ذلك عندما انخفض سهم صحيفة الواشنطن بوست حتى 6 دولارات للسهم، واشتراه بافيت ومن ثم سعره عاد إلى طبيعته مرة أخرى وجنى منه أرباحًا كثيرة.

  • يجب أن تنحي العاطفة جانبًا:

ينصح بافيت بعدم الانسياق وراء العواطف والتقلبات المزاجية؛ لأنها من الممكن أن تؤثر بالسلب على الاستثمارات.

  •  الصبر:

يوصي بافيت بالصبر، ويقول أنه تعلم ذلك من كتاب المستثمر الذكي قديمًا ويذكر أيضًا أنه تعلم الصبر وهو صغيرًا، عندما اشترى أسهم بسعر 38$ ثم باعها عندما ارتفعت إلى 40$ ولم يصبر عليها وبعد فترة وصل سعرها إلى 200$ فهو يقول أنه تعلم ذلك الدرس جيدًا منذ ذلك الحين.

نصائح وارن بافيت للمتداولين 

أقوال مأثورة واقتباسات لوارن بافيت

  •  لا تقترض من أجل الاستثمار وإن فعلت فتخلص من القروض في أقرب فرصة.
  •  احذر عندما يكون المناخ العام للسوق هو الجشع وقم بالجشع عندما يكون السوق في حالة حذر.
  • استثمر في نفسك وطورها بشكل مستمر.
  •  تعلم من إخفاقات الآخرين أكثر من نجاحهم.
  • استمر في التعلم باستمرار.
  • كن مثابرًا وتعلم الصبر.
  •  اعتمد على نفسك فقط في الاستثمار ولا تستمع لأحد.
  •  اعرف متى تشتري ومتى تبيع أي أصل مالي تريد الاستثمار فيه.

كتب وارن بافيت     

بالطبع العبقري وارن بافيت لم يتركنا دون أن ينقل لنا عصارة خبرته والتي نقلها إلينا عبر بعض كتبه ومنها من ألفها وحده، ومنها من شارك معه أحدهم في تأليفها، وجميعها رائعة وهذه أهمهم:

  • The Essays of Warren Buffett
  •  Back to School
  •  Warren Buffett on Business
  •  Invest Like a Billionaire

 أقوال مأثورة واقتباسات لوارن بافيت

  •  القاعدة رقم 1: لا تخسر المال – القاعدة رقم 2: لا تنس القاعدة رقم 1.
  •  السعر هو ما تدفعه والقيمة هي ما تحصل عليه.
  •  أحدهم يجلس تحت ظل شجرة لأن شخص ما زرعها منذ وقت طويل.
  • تكبر المخاطرة كلما كبر جهلك بما تفعله.

اقرأ المزيد: