fbpx

تعرف على أفضل طرق المتاجرة بالعملات

في وقتنا الحالي نجد العديد من الأشخاص يلجأون إلى التجارة بالعملات من أجل تحقيق مكاسب كبيرة، خاصة لأن هذا النوع من التجارة يتحكم بها الأسواق العالمية والبنوك.

إذا كنت ترغب عزيزي القارئ في معرفة أفضل طرق المتاجرة بالعملات وكيفية جني المزيد من الأرباح، إذًا ننصحك بمتابعة قراءة هذا المقال.

والذي سوف يشرح لك، ما هي طرق المتاجرة بالعملات وكيفية سحب الارباح، كما سيرشدك إلى أساسيات تداول العملات، وماهي مميزات المتاجرة بالعملات، كما يتناول ماهي أفضل منصات المتاجرة بالعملات، وماهي الاساليب الناجحة في المتاجرة بالعملات، والمهارات التي ينبغي التحلي بها المتاجر.

 

المتاجرة بالعملات
المتاجرة بالعملات

ماهي طرق المتاجرة بالعملات وكيفية سحب الأرباح؟

نجد في الوقت الحالي الأسواق العالمية أصبحت تقوم بكل أنواع التجارة بشكل عام، إذ أنها تقوم بالعديد من التبادلات التجارية في مختلف الأنواع في كافة أنحاء العالم وبمبالغ طائلة ورؤس أموال كبيرة جدًا.

لذا تعد التجارة الإلكترونية هي أفضل وأسرع طريقة والأكثر فاعلية عن غيرها خلال الآونة الأخيرة، حيث أنها تتضمن كافة أنواع الأدوات الاستثمارية التي يستثمر فيها التجار من اجل تحقيق العوائد المالية والأرباح الطائلة، وذلك عن طريق عمليات البيع والشراء بناءً على العرض والطلب.

والآن سوف نشرح لك عزيزي القاريء

ماهي طرق المتاجرة بالعملات وكيفية سحب الارباح؟

المتاجرة بالأوراق المالية

يعد هذا النوع من المتاجرة أحد أهم الأنواع الأدوات المستخدمة في الأسواق العالمية، وأكثرها شيوعًا. 

يتنوع في هذا النوع من المتاجرة الأوراق المالية وتختلف عن بعضها البعض وذلك باختلاف حقوق المالكين لها، وقيمة الدخل المتوقع منها، بالإضافة إلى نسبة المخاطرة من التداول بها.

المتاجرة والاستثمار في العقارات

هذا النوع من المتاجرة يُتيح به فرصة المتاجرة في الأسواق العالمية عبر استخدام الإنترنت، وذلك عن طريق الاستثمار بالسندات العقارية.

يعد هذا النوع واحدًا من أكبر أنواع الاستثمارات ربحية، إذ أنه يساعد المتداول في تحقيق حجم كبير من الأرباح المرتفعة، لذلك نجد توجه عدد كبير من المستثمرين إلى هذا النوع من الاستثمار.

المتاجرة بالسلع

يعد هذا النوع من التجارة مربحة بشكل كبير، لأنها تعد الأكثر ضمانًا عن غيرها من أنواع التجارة.

تتميز كونها ذات تميز كبير، وتهتم البورصات العالمية بها، نتيجة اهتمام شريحة كبيرة من المتاجرين بها، خاصة لأنها تعد من الأمور الضرورية في الحياة ومن الصعب الاستغناء عنها.

وتنقسم السلع وفقًا لأنواعها وقطاعها، فنجد السلع الصناعية والسلع الزراعية والسلع التجارية مثل المعادن والذهب والفضة والنحاس والقطن والقمح والذرة وغيرها من المنتجات التجارية.

المتاجرة بالعملات الأجنبية

يعد التجارة بالعملات الأجنبية هي الأكثر شهرة في مجال المتاجرة بالعملات، حيث تنقسم إلى عملات رئيسية وعملات متقاطعة.

في هذا النوع من المتاجرة نجد شكل أزواج يتم تسعير كل عملة مقابل عملة أخرى، كما تتم المضاربة على الأسعار من أجل تحقيق الأرباح، الناتجة من ارتفاع قيمة العملة مقابل العملة أخرى.

المتاجرة بالعملات الرقمية

هذا النوع من المتاجرة ظهر في الفترة الأخيرة بعد الأزمة العالمية في عام 2008.

ولقد سبب هذا النوع من التداول جدلًا كبيرًا في عالم التداول مؤخرًا، وتُسمى أيضًا المتاجرة بالعملات المشفرة، ولعل أشهر العملات الرقمية على الإطلاق عملة البتكوين (Bitcoin).

أساسيات تداول العملات

عند التداول بأزواج العملات يتم شراء إحدى العملات وذلك مقابل بيع عملة أخرى بشكل أكثر فاعلية.

ولكي نوضح لك سوف نضرب لك مثال عزيزي القارئ، زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار، إذ يعد هين النوعين من العملات  من أكثر أنواع العملات انتشارًا في التداول.

الرمز (£GBP) يُشير إلى الجنيه الإسترليني، والرمز “USD” يشير إلى عملة الدولار الأمريكي.

في هذا الزوج من العملات، نجد أن الجنيه الإسترليني هو العملة الأساس، ويشار إلى الدولار الأمريكي على أنه عملة التسعير.

ونجد أنه يُنظر إلى التناسب كونه وحدة منفردة، حتى وإن كان يُشير إلى عملتين منفردتين، بمعنى أن أنك نقول أنك تداول زوج العملات الجنيه الأسترليني/ الدولار الأمريكي، وليس الجنيه الإسترليني والدولار الأمريكي.

والآن إذ افترضنا تداول عملة الجنيه الإسترليني مقابل عملة الدولار الأمريكي سوف نجد أن الجنيه الإسترليني يساوي 1٫2763 دولار أمريكي.

وإذًا يتضح لنا أن عملة الجنيه الإسترليني أكثر قوة من الدولار، أو بالعكس قد ينبغي عليك المزيد من الدولات من أجل شراء الجنيه الإسترليني.

ماهي مميزات المتاجرة بالعملات؟

هناك العديد من المزايا في نشاط المتاجرة بالعملات، والآن سنشرح لك عزيزي القارئ هذه المزايا.

إمكانية الاستثمار برأس مال صغير

ليس من الضروري عند المتاجرة بالعملات الورقية، أن تبدأ برأس مال ضخم، ولكم من الممكن أن تستثمر في سوق العملات الأجنبية برأس مال صغير.

ولعل أبرز ما يُميز سوق تداول العملات الأجنبية هو كبير السوق وضخامته، إذ يتم تداول أكثر من 4 لـ 5 تريليون دولار في اليوم الواحد وهذا يعني، أنه يتم تداول ما يقرُب من 200 مليار دولار أمريكي ف الساعة و3 مليار دولار في الدقيقة، و5 مليون دولار في الثانية الواحدة.

هذا كله يُشجع كافة شرائح المستثمرين المشاركة في استثمار مدخراتهم في هذا السوق من كافة أنحاء بلدان العالم، مما جعله السوق الوحيد الأكثر انتشارًا وتداولًا في العالم كله.

أهم أسباب قوة سوق صرف العملات الأجنبية، هو ضخامة السوق، إذ يُشارك به كافة المستثمرين بكافة شرائحه في كل أنحاء العالم، الأمر الذي يجعله متاحًا لجميع الأفراد أو المؤسسات أو الهيئات.

ليس من الضروري أن تبدأ بالكثير من المال في بداية موراك سوق العملات الأجنبية، فمن الممكن أن تبدأ بمبلغ صغير.

في البدء كما تداول في سوق العملات الأجنبية لا يكلف الكثير من الأموال مقارنة بتداول الأسهم وعقود الخيارات، ولعل هذا من أبرز المزايا التي تجذب لهذا النوع من السوق كافة شرائح المستثمرين.

إمكانية تحقيق الربح أثناء صعود وهبوط العملات

يُمكن في سوق العملات الأجنبية التداول في الاتجاهين الصاعد بالشراء والهابط بالبيع، وذلك بفضل نظام الأزواج المتوفر بسوق الفوركس.

هذا الأمر، يُمكن فرصة لدى المتداول من اقتناص مناطق الدول في حال الدخول بيعًا كما هو الحال مع الشراء.

جني الأرباح الكثيرة

يُمكن لمتداول جني الأرباح الطائلة، اصة لأن سوق الفوركس يُعد سوق لامركزي ليس له حدود جغرافية، ولا يتقيد التداول فيه بمكان محدد.

والجدير بالذكر، أن سوق تداول العملات الأجنبية يعمل عبر شبكات الاتصال الإلكترونية بنظام “OTC”، مما يتيح للمتداول سرعة الوصول للسوق وعرض كافة الأسعار والتداول فيه من أي مكان حول العالم من خلال استخدام منصة تداول أو برنامج للتداول في السوق.

ماهي أفضل منصات المتاجرة بالعملات

يشتهر نشاط تداول العملات بالمنافسة الكبيرة، إلا أنها لا تقل بمنافسة بين منصات التداول عالميًا، إذ يوجد العديد من المنصات التداول وتختلف كل واحدة عن الأخرى في مزاياها.

منصة FXTM

تتميز منصة FXTM كونها من أفضل الوسطاء في جميع النواحي من حيث رافعة مالية متغيرة مرتفعة، ومكافأة ترحيبية، وتنفيذ سريع.

توفر المنصة هيكل رسوم تنافسية للغاية يميل إلى خفض تكلفة التداول.

تأسست المنصة فى عام 2011 وشهدت في السنوات الأخيرة توسيع في حجم أعمالها.

منصة XM

تأسست هذه منصة XM خلال عام 2009، ونمت المنصة لتصبح شركة استثمارية دولية كبيرة راسخة ورائدة في هذا المجال.

تجاوز عدد عملائها 5 مليون عميل،  من 190 دولة المختلفة، وتوظف المنصة أكثر من 600 من المحترفين ذوي سنوات الخبرة الطويلة في القطاع المالي.

تتعامل المنصة في أكثر من 30 لغة ومن بينها اللغة العربية.

منصة roboforex

تعد هذه منصة roboforex من المنصات الأكثر شعبية بين المتداولين في السوق الفوركس.

تحتوي علي قاعدة واسعة للمعرفة بجانب روبوتات ومؤشرات التداول، كما تمتلك أكثر من 12 ألف أداة مالية.

تتيح هذه المنصة إمكانية فرصة لاختيار من بين أنظمة المقاصة والتحوط.

ماهي الأساليب الناجحة في المتاجرة بالعملات؟ 

إذا كنت عزيزي القاريء مبتدأ في مجال المتاجرة بالعملات، بالتأكيد تسأل عن أفضل الأساليب الناجحة في المتاجرة بالعملات، والتي تساعدك علي جني الأموال، فى السطور القادمة سوف نجيبك.

اختبر المتاجرة أو التداول علي حساب تجريبي

كل شركات التداول المرخصة تُقدم للمتداولين إمكانية إنشاء حساب تجريبي، سواء كنت مبتدئًا أم لا، من الأفضل اختبار كل إستراتيجية جديدة في الحساب التجريبي أولاً، حتى تظهر لك النتائج، ينبغي عليك التعامل مع صفقات حسابك التجريبي كما لو كانت تداولات حقيقية

 من الممكن بعد ذلك القيام بخطوة فتح حساب حقيقي واستخدام الاستراتيجية التي تتبناها في أصغر حجم متاح للصفقات.

يمكنك أيضًا عزيزي القاريء استخدام برنامج الفوركس لمحاكاة ظروف السوق، وخلق انطباع عن جلسة تداول حية.

كن أكثر حذراَ في الأسواق المتقلبة 

ينبغي عليك أثناء التداول أن تكون حذرَا أثناء التداول في الأسواق المتقلبة، بالرغم من أن التقلب يحافظ علي نشاط تداولك، إلا أن إذ لم تكن حذرًا فم الممكن أن تُدمر كل ما بنيته.

 فى العادة يتحرك السوق بشكل جانبي، مما يجعل فروق الأسعار تنمو و استراتيجيتك المتبعة تكون ليست مناسبة في ذلك الوقت، لذلك عليك الحذر ووضع أكثر من استراتيجية ومحاولة التنبؤ بكافة الأمور التي قد تحدث.

اكتب كل شيء تعلمته

لتثبيت كل ما تعلمته في المتاجرة بالعملات، عليك كتابة كل شيء يتعلق بأمور المتاجرة، وتسجيل استراتيجياتك وخططك الناجحة والخاطئة علي حد سواء.

وعليك تسجيل كافة الأسباب  التي تسببت في خسارتك حتى لا تتعرض لها مرة ثانية.

 أهم المهارات التي يجب توافرها في المتاجر بالعملات

    1. يجب على تاجر العملة أن يكون على دراية وعلم مستمر بكافة الأحداث التي تتعلق بتجارة العملة في مستوى أنحاء العالم.

  1. يجب عليه مطالعة كافة التطورات السياسية والاقتصادية بشكل مستمر لمعرفة اتجاهات سوق.
  2. يجب على تاجر العملة تبني استراتيجية واضحة وصحيحة العمل في هذا المجال 
  3. ينبغي على أن يكون علي حذر بشكل مستمر وعدم المجازفة في وضع الخطط وأن يكون على قدر كبير من المرونة والتحلي بالصبر.
  4. يجب علي تاجر العملات أن يقوم بالمتاجرة من ماله الخاص، وألا يقترض من الخارج.
  5. يجب على تاجر العملة أن يكون لديه القدرة علي استقبال الخسارة والتصرف بشكل سليم، كما على السعي للخروج من أزمة الخسارة دون التعرض للإحباط.

ونختم مقالنا عزيزي القارئ، أنه من الضروري على تاجر العملة أن يُخطط جيدًا قبل مزاولة نشاط متاجرة العملات، والبدء بمبلغ بسيط من الممكن تحمله إذا تعرض للخسارة، كما ينبغي عليه معرفة كافة المنصات المناسبة لتداول العملة ومحاولة اختيار المنصة التي تتلائم مع خطته.

التعليقات مغلقة.