شرح نظرية داو وكيفية تطبيقها في أسواق العملات والسلع 

تعتبر نظرية داو من أقدم المبادئ في التحليل الفني ، وهي الأساس الذي تبنى عليها جميع نظريات وطرق التحليل الفني منذ أكثر من مائة عام وحتى يومنا الحاضر، فنظرية اليوت رائدات التحليل الفني تبي أساسا على نظرية داو وكذلك نظرية واينكوف وغير ها، في هذه المقالة سوف نقدم شرح وافيا عن نظرية داو وتطبيقاتها في التحليل الفني بشئ من التفصيل. 

ما هي نظرية داو؟

مهما كانت خبرتك في التداول في الأسواق المالية، فمن المؤكد أنك سمعت عن مؤشر الداو جونز DJI  مؤشر المتوسط الصناعي الموجود في بورصة نيويورك New York، ولكن ما لايعرفه الكثيرين أن اسم مؤشر الداو جونز يأتي من اسم أحد المؤسسات التي يملكها تشارلز داو. 

 كان داو مفتونًا بكيفية تحرك السوق، فقد عمل ليل نهار من أجل  إيجاد منطق للطبيعة تحرك الأسواق وقد كان داو من أشد المعارضين لفكرة عشوائية السوق، حاول داو أن يوضح قوة تأثير المتداولين على الأسواق ومن هنا كانت البداية حيث بني داو أساس نظرية على قانون العرض والطلب حيث يرتفع السعر عند حدوث طلب كبير و ضغط شرائي من قبل المتداولين وينخفض عندما يزيد المعروض من السعلة أو العملة النقدية أي عند حدوث ضغط بيعي، لاحظ داو خلال دراسة لحركة الأسواق  أن السعر يتحرك صعودا و هبوطا على هيئة موجات يمكن رصدها على الرسم البياني. 

لم يكتفي تشارلز داو بشرح هذه النظرية فقط، فقد كتب داوا العديد من التقارير والمقالات التي كانت بمثابة مقياس للنشاط العام للسوق، ولكن الخطأ الذي ارتكبه داو هو أنه لم يقم بتنسيق الأفكار بصورة متزنة، قام بعض المتداولين مثل سام نيلسون بإعادة صياغة هذه الأفكار وعرضها في صورة أكثر وضوحا. 

المبادئ الأساسية لنظرية داو

قبل التعمق أكثر في نظرية داو يجب أن نتعرف على أهم مبادئها، وهي :

  • يتفاعل السوق بشكل كبير بالأخبار التي تكون مرتبطة بشكل أو بآخر بسعر الورقة المالية. 

بالإضافة إلى  الخوارزميات التي تحكم طريقة تحرك السوق، فإن الأخبار هي المحرك الأكبر للسوق ولا يمكن تجاهلها بأي حال من الاحول.

  • يتحرك السوق في دورات إما صعودا أو هبوطا فقد حدد داو ثلاث دورات للسوق وهي 
    •  طويلة المدى (الاتجاه الأساسي)
    • متوسطة المدى (الاتجاه الثانوي)
    • قصيرة المدى (التقلبات اليومية )
  • الحجم يدل على قوة اتجاه السعر (هذا الأمر لا ينطبق على سوق الفوركس ) 
  • الاتجاه مستمر ما لم يتم كسره  

في هذه النقطة حاول داو توضيح اتجاهات الحقيقية من الاتجاهات المزيفة.

المراحل الثلاث للتحليل الفني لنظرية داو

تعتبر نظرية داو أن السوق يقوم بثلاث حركات سعرية:

  • الحركة الأولية. أو  الاتجاه ألاساسي  وهو  الذي يركز عليه متداولو نظرية داو  يمكن أن يستمر هذا الاتجاه من بضعة أشهر إلى عدة سنوات.
  • الحركة الثانوية والتي تكون ما بين بضعة أسابيع إلى بضعة أشهر.
  • تقلبات يومية. ويمكن أن يستغرق من بضع ساعات إلى بضعة أيام.
  • وقرا ايضا  انواع استراتيجيات التداول في الفوركس 

ربما لاحظت أن نظرية داو تتناول الدورات الأساسية في  السوق. يتم التعبير عن هذه الدورات بواسطة مجموعة من القمم في اتجاه الصعود أو مجموعة من القيعان في الاتجاه الهابط 

نظرية داو
نظرية داو

 عند النظر إلى الصورة السابقة فإنه يمكن تعريف 

  • الاتجاه الأساسي بانة مجموعة من القمم في الاتجاه الصاعد أو القيعان في الاتجاه الهابط
  • الحركات الثانوية بانها هي التصحيحات التي تتخلل القمم الصاعدة والقيعان الهابطة  
  • بينما تندرج التداولات اليومية في جزء بسيط من هذه الحركات 

توقعات نظرية داو لزوج EUR USD

لاحظ الرسم البياني التالي  لزوج العملات EURUSD على الإطار الزمني الشهري.

نظرية داو
نظرية داو

تركز نظرية داو في الأساسي على التداول على المدى الطويل، ولكن  إذا  استمر السوق في نطاق عرضي لفترة من كبيرة  ، فيجب على المتداولين البحث عن  اطار الزمني أقل .

تعالي نطبق نظرية داول على هذآ المثال . 

في الشكل السابق، يمكن التعبير عن الاتجاه الأساسي للسوق بالخط الأزرق والذي يدل على أن الاتجاه العام هابط، والسبب في ذلك أن السوق قد كون مجموعة من القيعان الهابطة 

تعبر التصحيحات الحادثة إلى أعلى عن الحركات الثانوية. 

في الشكل السابق لا يتم تغيير الاتجاه الأساسي إلا بكسرالقمة الاخيرة في الاتجاه الهابط، أما أن لم تكسر القمة  فهي ما زالت حركات ثانوية 

مراحل الاتجاه الأساسي

طبقا لنظرية داو يمر الاتجاه الأساسي بثلاث مراحل وهي 

 1 -مرحلة التجميع

قبل أن يبدأ الاتجاه الأساسي في الصعود فإن يحتاج إلى قدر كبير من الطاقة لكسر أعلى قمة، يستمد هذه الطاقة عن طريق جمع أكبر عدد من المشترين ، وهو ما يمكن تسميته مرحلة التراكم، والتي غالبا ما يكون السوق بها في نطاق عرضي أو في صورة مثلث كما هو الحال في هذه المثال الذي نحن بصدده .

يظهر الرسم البياني  لزوج EURUSD  مثلث قد تكون في نهاية الاتجاه الهابط والذي يدل على تغيير الاتجاه إلى صعود وهو ما حدث بالفعل، حيث قام السعر بتكون عدد من الموجات الصاعده والهابط داخل هذا المثلث في كل مرة يحدث بها صعود يكسب السوق عدد من المشترين. 

بعد كسر أعلى قمة في المثلث يمكن القول أن الاتجاه قد تحول بالفعل من الهبوط إلى الصعود ، أن أي حركات تصحيحية إلى أسفل تعتبر حركات ثانوية ما لم تقم بكسر أقل قاع 

لعل السبب الرئيسي الذي يجعل نظرية داو مقبوله لدي كثير من المتداولين هو أنها تخبرك بكثير من التفاصيل 

2- مرحلة المشاركة 

في هذه المرحلة يكون السعر مدعوم، باخبار اقتصادية جيدة، أو أخبار سياسية  طال انتظارها، فمثلا عند رفع أسعار الفائدة لبلد ما  ستلاحظ أن هناك تحركات كبيرة على عملة هذا البلد وعادة ما تستمر هذه التحركات لفترات كبيرة.

هذا هو أفضل وقت للتفكير في القيام بعمليات تداول طويلة المدى، يعتبر التعبير عن هذه المرحلة في نظرية اليوت بالموجة الثالثة الاندفاعة 

يمكن أن تشاهد هذه الحركة بوضح في الرسم البياني السابق، ستلاحظ  قلة الحركات الثانوية في هذه المرحلة وذلك لأن الاتجاه يكون قوي ومدعوم بعدد كبير من المشترين.

3- مرحلة التصريف 

بعد أن ينتهي الاتجاه من ذروة القوة، يبدأ السعر في تكوين الكثير من الحركات الثانوية والتي تدل على خروج عدد من المشترين عند هذه الأسعار، وهو ما يمكن تسميته بمرحلة التوزيع حيث يقوم المشترين في هذه المرحلة بإغلاق مراكزهم المفتوحة والاكتفاء ما حققوه من ربح، عندها يبحث السعر البائعين فيقوم بعملية تجميع مثل التي شرحناها في بداية الاتجاه الصاعد ولكن هذه المرة يقوم بتجميع البائعين، ويبدأ الاتجاه الهبوط مع كسر القاع الاخير في الاتجاه الصاعد   

الآن ، أنت تعرف تفسير السوق باستخدام نظرية داو  لن نناقش دورة EURUSD القادمة  لأنك بافعل على دراية بكل تفاصيلها وتعرف أنه في حالة الهبوط تكون المراحل التالية

  • توزيع.
  • المشاركة 
  • اليأس..

هل نظرية داو تتبع نهج فني أم أساسي؟ 

واحدة من أكبر المعتقدات لدى داو هو أن كل شيء معروف، جميع المعلومات ظاهرة  بالفعل في حركة السوق، وفي الحقيقة عند تطبيق هذآ الكلام على الرسم البياني، سنجد أن التحليل الفني بمفردة عاجز عن إظهار  الصورة الكبيرة عن السوق، وفي نفس الوقت عند النظر على أدوات التحليل الأساسي ستجد أنه عاجز عن إظهار التفصيل الصغير، وحدة التحليل الفني  قادر على ذلك. وعلى ذلك فمن المهم القيام بعملية دمج بين هذين النوعين من التحليل. 

وهذا ينطبق بشكل كبير على نظرية داو، فهي في الأساس تستند من التحليل الفني، ثم يأتي دور التحليل الأساسي عند بداية مرحلة المشاركة في الاتجاه الأساسي. 

التأكيد آت في نظرية داو 

عند تطبيق نظرية داو على الرسم البياني فنحن بحاجة إلى عوامل أخرى مساعدة لتأكد لنا  صحة الإجراء الذي سوف نتخذه، إذن فما هي هذه العوامل؟ 

يعتمد الكثير من المتداولين على الاختلافات أو الدايفرجنس Divergence  في تحديد الانعكاسات المتوقعة، على هذا النحو، فنحن بحاجة إلى أحد مؤشرات التذبذب التي تقيس الاختلافات Divergence يمكن استخدام أي من هذه المؤشرات مثل مؤشر القوة النسبية RSI  ومؤشر ستوكاستيك  أو مؤشر الماكد MACD أو غيرها من مؤشرات التذبذب 

الحجم في نظرية داو 

الفكرة الأساسية لمفهوم الحجم في نظرية داو أن الحجم يجب أن يكون في زيادة مع الاتجاه الأساسي، فإذا كان الاتجاه الأساسي صاعد فإن الحجم يجب يظل في زيادة حتى  يقوم السعر بعمليات تصحيح 

يظهر الرسم البياني أعلاه أحجام تداول زوج العملات EUR USD في وقت سابق. نلاحظ أن الحجم كان في زيادة بشكل ملحوظ، ثم بدأ في التقلص مع زيادة عدد الحركات الثانوية. 

َلكن تذكر أن حجم التداولات في سوق الفوركس لا يمكن التعبير عنه، ولكن ما يظهر هو حجم الوسيط وليس حجم التداول، وعلى ذلك فإنه يمكن الاستغناء عن الحجم في تداولات الفوركس واستبداله بالزخم. 

سلبيات التحليل بواسطة نظرية داو

يجادل الكثيرون بأن نظرية داو ليست في الحقيقة نظرية تداول،هذا ربما يكون او لا يكون صحيح. لكن نظرية داو جونز ، كما يطلق عليها أيضًا،  تستطيع من خلالها التعرف علي اتجاهات قوية يمكنك التداول عليها لفترة من الزمن.  

وفي النهاية يجب أن تتذكر أن نظرية داو كانت سببا في تعرفك على باقي نظريات التداول مثل موجات اليوت، فالتطور الهائل في علم التحليل الفني الذي نحن بصدده الآن بفضل نظرية داو 

الاستنتاج 

  • كانت نظرية داو أول نظرية عالجت سيكولوجية السوق.
  •   المفهوم الأقرب للتحليل الفني لنظرية داو هو نظرية موجات إليوت. 
  • لم يكتفي تشارلز داو بشرح هذه النظرية فقط، فقد كتب داوا العديد من التقارير والمقالات التي كانت بمثابة مقياس للنشاط العام للسوق، ولكن الخطأ الذي ارتكبه داو هو أنه لم يقم بتنسيق الأفكار بصورة متزنة، قام بعض المتداولين مثل سام نيلسون بإعادة صياغة هذه الأفكار وعرضها في صورة أكثر وضوحا. 
  • يتحرك السوق في دورات إما صعودا أو هبوطا فقد حدد داو ثلاث دورات للسوق وهي 
    •  طويلة المدى (الاتجاه الأساسي)
    • متوسطة المدى (الاتجاه الثانوي)
    • قصيرة المدى (التقلبات اليومية )
  • يمر الاتجاه الأساسي بثلاث مراحل في الاتجاه الصاعد
    • التجميع
    • المشاركة
    • التصريف
  • و ثلاثة مراحل في الاتجاه الهابط 
    • التصريف
    • المشاركة 
    • الياس
  • الفكرة الأساسية لمفهوم الحجم في نظرية داو أن الحجم يجب أن يكون في زيادة مع الاتجاه الأساسي، فإذا كان الاتجاه الأساسي صاعد فإن الحجم يجب يظل في زيادة حتى  يقوم السعر بعمليات تصحيح 
  • تذكر أن حجم التداولات في سوق الفوركس لا يمكن التعبير عنه، ولكن ما يظهر هو حجم الوسيط وليس حجم التداول، وعلى ذلك فإنه يمكن الاستغناء عن الحجم في تداولات الفوركس واستبداله بالزخم. 
  • يجادل الكثيرون بأن نظرية داو ليست في الحقيقة نظرية تداول،هذا ربما يكون او لا يكون صحيح. لكن نظرية داو جونز ، كما يطلق عليها أيضًا،  تستطيع من خلالها التعرف علي اتجاهات قوية يمكنك التداول عليها لفترة من الزمن.  
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.