fbpx

امثلة مباشرة علي شمعة الحيرة

قد يكون من المفاجئ استخدام أنماط شمعة الحيرة مثل الدوجي في اتخاذ قرارات التداول ولكن ما قد لا يكون مفاجئًا هو كيفية استخدامها.

كما يوحي الاسم فإن شمعة الحيرة هي شمعة بدون تحيز اتجاهي معين بمعنى آخر لا يلمح وجودها إلى المسار المحتمل للسوق للأمام بالطريقة التي يعمل بها شمعة المطرقة الصاعدة أو الهابطة على سبيل المثال.

كما تحدث هذه الشموع عادةً أثناء الاتجاهات العرضية ولكن يمكن أن تتشكل أيضًا عند الدعم أو المقاومة حيث إنها علامة على عدم سيطرة المشترين أو البائعين على الأسعار في تلك الفترة الزمنية بالذات.

شمعة الحيرة
شمعة الحيرة

كيف أتعامل مع شمعة الحيرة؟

الإجابة المختصرة هي أنني لا أفعل شيئًا ولكن يتطرق السؤال أعلاه إلى أمر بالغ الأهمية لنجاحك كمتداول في فوركس وهذا الشيء هو قدرتك على تحديد حركة السعر غير الواضحة والابتعاد عنها.

كما يتعلق الأمر بإيجاد الأفكار التجارية الجيدة والاستفادة منها ولكن إن قول ذلك أسهل من فعله.

والخبر السار هو أن النصائح التي جمعتها معًا في مقالة اليوم ستساعدك في التعرف على ما يجب متابعته وما يجب الابتعاد عنه ففي الأساس سأشاركك كل ما يتطلبه الأمر للعثور على أفضل إعدادات التجارة في أقل وقت ممكن.

فالقاعدة الأساسية التي أستخدمها عند التفكير في صفقة محتملة هي أنه إذا كان الأمر يستحق المخاطرة او من المحتمل ألا يكون كذلك.

ولمعرفة ذلك وعلى سبيل المثال إذا أعاد زوج اليورو مقابل الدولار الأميركي اختبار الدعم وشكل شمعة صاعدًة صغيرًة نسبيًا فقد تجد نفسك تتساءل عما إذا كان يجب عليك القيام بالتداول ام لا فلقد أثار شمعدان الوجي أو الدبوس اهتمامك لكن حجمه الصغير جعلك تشك في قابليته للتطبيق.

هنا يجب أن تكون هذه الملاحظة الثانية كافية لإبعادك عن دخول الصفقة أما إذا كان جزءً من أعلى مستويات الجودة في استراتيجيتك فلا داعي للتشكيك في جدواه.

شكل شمعة الحيرة:

شمعة الحيرة مثل دوجي هي مثال لحركة السعر غير المؤكدة كما ذكرت سابقا حيث لا يقدم نظرة ثاقبة حول ما إذا كان المشترون أو البائعون هم المسيطرون على الأسواق مما يتركك في حالة تخمين بشأن الخطوة التالية للسوق.

في هذه الحالات من الأفضل عادةً البقاء على الهامش وعدم دخول صفقات على الأقل هذه هي الطريقة التي أتعامل بها مع حركة السعر غير الواضحة ولكن قبل أن تتخذ هذا القرار اسمح لي أن أوضح كيف يبدو التردد في سوق الفوركس.

شمعة الحيرة
شمعة الحيرة

كما ترى في الرسم البياني أعلاه رسم زوج اليورو مقابل الدولار الأميركي عدة أيام من نماذج شمعة الحيرة هنا لاحظ كيف أن المنطقة المظللة أعلاه مليئة بالشمعدانات الصغيرة التي لها فتائل طويلة نسبيًا في كلا الاتجاهين.

ففي أي وقت ترى حركة سعر كهذه تكون علامة على التردد والحيرة ومن الجيد أيضًا الابتعاد على الأقل حتى يتمكن السوق من الخروج والتأكيد لأعلى أو أسفل ولاحظ أيضًا الفرق بين شمعة الحيرة الصاعدة والهابطة وفترة التردد.

فخلاصة القول هي أنه عليك أن تدع أدوات التداول تؤكد حركة السعر والأفضل دائمًا أن تكون على الرسم البياني بشكل دائم في الوقت الفعلي كي لا تضطر إلى التشكيك في صحتها وعليهم دائمًا تقديم أدلة حول المسار المحتمل للسوق لاتخاذ القرارات التداولية المربحة.

وبمعنى آخر ستعرف ما يجب فعله على الفور عند رؤية الإشارات المؤكدة غير أن التعليم لأولئك الذين بدأوا للتو مهم جدا وبكل الأحوال أنماط الشموع الأكثر ربحية هي تلك التي تبرز ضمن حركة السعر القوية لا المتذبذبة.

اتخاذ القرار عند ظهور شمعة الحيرة:

من الجيد أن يكون هناك أشياء ستساعدك على التحلي بالصبر واتخاذ أفضل القرارات فقط وللتوضيح هذا يعني أن الابتعاد عن شمعة الحيرة وتخصيص رأس المال فقط للإشارات القوية التي لها تحيز اتجاهي مميز ويحافظ على رأس مالك ويجعلك تنجح في التداول وتحقيق الربح، وفيما يلي بعض الأساسيات التي ستساعدك في اتخاذ القرارات خاصة مع ظهور شمعة الحيرة:

أولا: استخدم الإطار الزمني اليومي فقط لاتخاذ القرار في حالة تردد السوق حيث يمكن أن تعمل شمعة الحيرة في الفريمات الزمنية الصغيرة ولكن الإطار الزمني اليومي أفضل.

ثانيا: ابتعد عن الرسوم البيانية اللحظية عند ظهور شمعة الحيرة ولاتعتمدها لاتخاذ القرارات الحاسمة ولا تنظر إلى الفريمات اللحظية حتى لأنه إذا قمت بذلك فمن المؤكد أنك سترتكب أخطاء أكثر.

وقد ثبت لدى الجميع مع مرور الوقت فكرة أنه إذا كنت تتداول في الأطر الزمنية الأعلى يجب عليك الانتقال إلى الرسم البياني لمدة ساعة واحدة أو أقل من أجل ضبط إدخالاتك وهذا ببساطة ليس صحيحًا.

فإذا وجدت إعدادًا عالي الجودة في الإطار الزمني اليومي فلن أنزل أبدًا إلى إطار أقل وهذا صحيح في حوالي 80٪ إلى 90٪ من الوقت، إذا هل من الممكن ضبط الإدخالات أو تحديد فرص التداول اليومية الاخرى من إطار زمني صغير خلال اليوم؟

بالتأكيد هذا ممكن ولكن إذا لم تكن تتقن الرسوم البيانية اليومية فلن يكون لديك عمل على مخطط 4 ساعات أو ساعة واحدة لإنها مثل محاولة الجري قبل أن تتمكن من المشي.

ولا يمكنني أن أخبرك أنه بعد أكثر من عقد من الخبرة في التداول وجدت أن الإطار الزمني اليومي أفضل عند ظهور شمعة الحيرة بشكل خاص لأولئك الذين ما زالوا يتعلمون التداول في بداياتهم.

ثالثا: لابد أن تقتصر التداول على أصل واحد فقط كل أسبوع ولا تحتاج لكم من عدد عمليات التداول كل أسبوع لكسب مبلغ كبير من المال من سوق الفوركس؟

في البداية قد يبدو هذا جنونًا بعض الشيء خاصة بالنسبة لأولئك الذين يحللون باستخدام الرسوم البيانية التي تبلغ مدتها 5 أو 15 دقيقة فقد تتساءل حتى كيف يمكنك أن تطلق على نفسك اسم تاجر إذا كنت تجلس بدون فتح صفقات لعدة أيام في كل مرة.

هنا سأقول إنك ان أردت أن تكون تاجرا محترفا في أسواق الفوركس والأسهم وغيرها فلابد أن يكون لديك القدرة على الدخول في الصفقات الرابحة أو على الأقل التي لا تحتوي مخاطرة كبيرة.

وإذا كنت تريد أن تكون جزءًا من خمسة إلى عشرة بالمائة من المتداولين الناجحين فعليك التوقف عن متابعة الجمهور واتباع القطيع فقط لأن كل شخص في منتداك المفضل يتداول 40 مرة في الشهر لا يعني أنه يجب عليك ذلك ففي الواقع هذا يعني أنه من المحتمل أن تفعل العكس.

رابعا: ابحث عن شيء آخر يشغل وقتك حيث لا يجب أن تكون مشغولاً بالتداول طوال الوقت أليس كذلك؟ بصراحة الوقت الذي تقضيه في العمل التقليدي أو على وسائل التواصل او في المواقع التعليمية والشروحات والتوصيات تفوق بكثير الوقت الذي تقضيه في التداول.

حيث يراهن الكثير من المحترفين أن الأمر يستغرق فقط من 20 إلى 30 دقيقة كل يوم في المتوسط ​​لإدارة أي صفقات مفتوحة والتحقق من الفرص الجديدة.

بالتالي فإن امتلاك هواية التداول قد يحسّن من أداء التداول الخاص بك على مر السنين فعلى المستوى الشخصي سأبقى حتى بعد اثنتي عشر سنة من تداول العملات والسلع أبحث عن طرق لتحسين استراتيجيتي الخاصة.

وكما نعلم جيدًا فإن التحقق من الرسوم البيانية الخاصة بك في كثير من الأحيان يمكن أن يضر بنجاحك ويؤدي إلى المبالغة في التداول واتخاذ قرارات عاطفية وهما من أكثر المدمرات شيوعًا لحسابات التداول لذا فيجب عليك هنا أن تجد شيئًا آخر يشغل وقتك.

ولكي تفهموني جيدا يجب عليك قراءة بعض الكتب التجارية وقضاء الوقت في دراسة حركة السعر لكن التحديق في الرسوم البيانية طوال اليوم على أمل أن يظهر صفقة مناسبة بطريقة سحرية ليس مضيعة للوقت فحسب بل يضر أيضًا بأدائك العام كمتداول.

الاستنتاج:

أنا كمتداول محترف أستخدم أنماط شمعة الحيرة ولكن ليس لتكوين رأي حول الاتجاه الذي قد يتحرك فيه السوق بعد ذلك بل أستخدمها كإشارة للبقاء على الهامش وانتظار فرصة أفضل.

كما ستظهر أفضل إشارات حركة السعر من الرسم البياني وحدها ولا يجب أن تبحث للعثور عليها وإذا وجدت نفسك تناقش ما إذا كانت الفرصة رابحة ً فمن المحتمل ألا تكون كذلك.

فالحفاظ على رأس المال هو المفتاح لأن تصبح متداولًا ناجحًا في فوركس وهذا هو السبب في أنني أقول إن وظيفتك الأولى هي حماية رأس المال الخاص بك وكسب المال يأتي دائمًا في المرتبة الثانية.

كما يعد استخدام الإطار الزمني اليومي أحد أفضل الطرق لمعرفة شمعة الحيرة ولتخليص نفسك من الإفراط في التداول كما سينتج أيضًا بعض الفرص والصفقات الأكثر موثوقية وربحية في أي إطار زمني.

نصيحة إذا وجدت نفسك تكافح من أجل البقاء صبورًا فابحث عن شيء آخر يشغل وقتك حتى تظهر فرصة قوية في الاسواق حيث سيساعدك العثور على أشياء يمكنك القيام بها خارج نطاق التداول على تقليل وتيرة تداولك مما سيؤدي إلى إيجاد فرص ذات جودة وربحية أفضل.

Avatar of رانيا جول

رانيا جول الدولة : الاردن خبرة 10 سنوات في التحليل الفني والتقني لاسواق الفوركس والاسهم ولدي الخبرة لكتابة تقارير يومية لجميع الاسهم والعملات والمعادن والنفط والعملات وتغطية أهم الأخبار وأفضل التحليلات للأسواق ، بدأت العمل في شركات الوساطة من عام 2006 الى 2013 ، وانا الان اشارك اخوتي في بناء هذا العمل المتميز والصرح التعليمي الرائد التداول بسهولة وجعله من الرواد في مجال الفوركس وسوق المال و الاعمال العربية ، من أهم أدواتي بالتحليل تحليل الموجات ، تحليل حركة السوق بناء على الأخبار ، التحليل الفني والتقني وما وراء التحليل وبعض المؤشرات الفنية .

التعليقات مغلقة.