fbpx

كيف تبدأ تداول السلع؟

في الوقت الحالي نجد الكثير من المستثمرين يُفضلون التداول في السلع مثل النفط والذهب والفضة، نظرًا لكونهم استثمار آمن، بالإضافة إلى استقرار أسعارهم بشكل كبير في سوق التداول.

إذا كنت عزيزي القارئ ترغب في معرفة كل ما يُخص تداول السلع، ننصحك بمتابعة قراءة هذا المقال، والذي يتناول، 

ما هو تداول السلع؟ وكيف تعمل؟

تنقسم السلع في سوق الفوركس إلى عدة أقسام أولها، السلع الزراعية وتشمل السلع الخام وتتمثل في السكر والقطن وحبوب البن.

وهناك السلع المعدنية وتتمثل في، المعادن الثمينة مثل الذهب والفضة والبلاتين، وكذلك المعادن الأساسية مثل النحاس.

بالإضافة إلى سلع الطاقة مثل منتجات البنزين مثل النفط والغاز، والسلع الحيوانية وتتمثل في سلع اللحوم.

إذًا نجد من خلال التصنيفات ان مفهوم السلع عبارة عن، مواد موجودة بصورة طبيعية يتم جمعها ومعالجتها من أجل استخدامها في النشاطات البشرية.

هذه السلع تُشكل الأساس الذي يقوم عليه اقتصاد الدول، نظرًا لأن المواد الخام مطلوبة لإنتاج الأغذية والملابس والطاقات.

وحول تداول السلع، يُمكننا القول أنه يتم تداول السلع على مستوى العالم من خلال بورصات مختلفة، والتي عادة ما يتم تداولها على شكل عقود آجلة، وهي عبارة عن اتفاقية التداول بناء على سعر ووقت محدد.

 والعقود الآجلة، عبارة عن عقود قائمة على سعر أصل مقدَّر، ولا يتم منح ملكية للسلع المادية، ولعل سبب ذلك ما لفت نظر المستمثرين لهذا النوع من التداول، نظرًا لأنه لا يضطرهم لامتلاك الأصل بشكل فعلي، وإنما تتوفر لهم إمكانية تداوله في الوقت المناسب لهم.

خطوات تداول السلع

يستطيع المتداول تداول السلع، من خلال الحصول على تعرض مباشر لسوق السلع عن طريق شراء أو بيع أسهم الشركات المعنية بالتعدين أو الزراعة و الحصاد أو استخراج أو أي نوع من السلع.

والجدير بالذكر، أن بين السلعة والسهم علاقة متغيرة، إذ تتحرّك أسعار بعض السلع في الاتجاه المعاكس للأسهم، الأمر الذي يفضلها عدد كبير من المستثمرين والمتداولين من أجل التحوط لمحافظاتهم.

فعلى سبيل المثال، إذا تعرضت سلسلة إمدادات النفط إلى مشكلة ما، من المتوقع ان تُعاني شركات النفط على المدى القصير إلا أنه سيرتفع سعر النفط نتيجة تجاوز العرض والطلب.

ويُمكننا القول، أن أسعار بعض السلع الأخرى قد تتحرك بالتوازي مع أسعار الأسهم المناظرة لها، مثال على ذلك، إذ ارتفاع سعر الذهب من المقرر ان تشهد سعر شركات التعدين ارتفاعًا بشكل عام.

وهناك مجموعة من العوامل التي تُحرك أسعار السلع وهي:

عامل العرض والطلب، بعد عامل العرض والطلب من أكبر العوامل التي تؤثر على أسعار السلع ويتأثر العرض لسلعة معينة نظرًا لعدة عوامل وهي، القرارات الحكومية، حالة طقس، الحروب.

المنافسة: قد تُسبب إدخال التكنولوجيات والسلع البديلة إلى تقليل الطلب على السلع الأقدم، مثال على ذلك، أدى صعود الطلب على الطاقات المتجددة إلى خفض الاستثمار في النفط بشكل ملحوظ.

الاقتصاد الكلي​:  الاقتصاد الضعيف يقلل في الغالب الطلب على السلع، خاصة السلع التي ترتبط بالبناء  والنقل، بخلاف الاقتصاد المزدهر الذي يُسبب في زيادة الطلب مما قد يقود إلى ارتفاع الأسعار.

القرارات السياسية: قد تُسبب القرارات السياسية في بعض الأحيان إلى حدوث في تغييرات أسعار السلع خاصة التي ترتبط بالصادرات والواردات.

المواسم: تعتمد السلع الزراعية بشكل كبير على الأوقات الموسمية، والتي تؤثر في النهاية على الإنتاج والحصاد، حيث تُميل الأسعار إلى الارتفاع في حالة التوقعات بإيجابية الحصاد وتتراجع بعد الحصاد.

ماهي أنواع السلع المتداولة؟

التداول في السلع المادية

التداول في السلع المادية يعد من إحدى طرق التداول في السلع، وذلك عبر الانتقال مباشرة إلى المصدر وشراء البضائع بشكل مباشر (مثل شراء النفط أو الذهب أو السكر مباشرة).

ومع ارتفاع أسعار السلع التي يتداول فيها المتداول، يُمكنه العثور على بائع و الحصول على الفرق في الربح.

تداول السلع عبر العقود الآجلة

العقود الآجلة، هي عبارة عن عقود  يقوم فيها  البائع بالموافقة على بيع كمية ثابتة من سلعة معينة لمشتري العقد في يوم معين، كما يوافق مشتري أيضًا على سعر ثابت لشراء السلعة الأساسية من البائع في تاريخ انتهاء العقد.

وعند ارتفاع سعر السلعة بين تاريخ شراء العقد وتاريخ انتهاء العقد، يستطيع المتداول الربح من خلال بيع العقد الآجل، أما في حالة انخفاض السعر، فسيقوم المتداول بخسارة الفرق.

ولعل أبرز مزايا تداول السلع عبر العقود الآجلة هو استخدام الرافعة المالية، والتي تتيح للمتداولين إجراء صفقات كبيرة، الأمر الذي يُمكن المتداول من شراؤه باستخدام أموالهم المتاحة. 

تداول السلع عبر عقود الخيارات الثنائية

يعد تداول السلع عبر عقود الخيارات الثنائية نوعًا أخر مشابه لتداول السلع عبر العقود الآجلة، إذ تتيح للمتداول إمكانية التداول على القيمة المتغيرة للسلعة دون الاضطرار إلى شراء السلعة بالكامل.

ويستطيع المتداول الاستفادة من عقود الخيارات أيضاً من الرافعة المالية، مثل العقود الأجلة.

تداول السلع عبر العقود مقابل الفروقات

تداول السلع عبر العقود مقابل الفروقات تتشابه مع تداول السلع عبر عقود الخيارات الثنائية و عقود الآجلة، إذ تُتيح للمتداول المضاربة على الأسعار المتغيرة للسلع، والأصول الأخرى، دون امتلاك السلعة المعنية.

تداول السلع عبر صناديق الاستثمار المتداولة

صناديق الاستثمار المتداولة، هي عبارة عن صناديق تستثمر في مجموعة من الأصول المالية في البورصة، كما يُمكن للمتداول تداول السلع عبر صناديق الاستثمار عن طريق وسيط مالي.

تشتهر صناديق الاستثمار المتداولة باحتوائها على حزم من الأسهم، على الرغم من ذلك نجد بعض صناديق الاستثمار المتداولة تستثمر في سلع مادية تتمثل في سبائك الذهب، بينما تستثمر بعض الصناديق الآخرى في العقود الآجلة للسلع أو الخيارات.

ولعل أبرز مزايا للاستثمار في تداول السلع عبر صناديق الاستثمار المتداولة، هي التنوع الناتج من الاستثمار في مجموعة من الأصول المالية في صندوق واحد.

تداول أسهم السلع

يعني مفهوم أسهم السلع، أسهم الشركات التي تنتج السلع، حيث تعتمد إيرادات هذه الشركات على سعر السلعة التي تبيعها ، ففي حالة ارتفاع سعر السلعة يستطيع المتداول من تحقيق المكاسب، كذلك ينبغي أن ترتفع إيرادات الشركة و سعر سهمها.

أفضل شركات ومنصات تداول السلع

 منصة IC Market

تعد هذه المنصة وسيط عالمي لتداول عقود الفروقات على الفوركس.

تأسست في عام 2007  في سيدني بأستراليا، وتُقدم خدمات التداول على الأسعار الخام، وتوفر أفضل الحلول للمتداولين النشيطين.

تؤكد الشركة أن هدف عملها هو، سد الفجوة بين المميزات والأدوات المتاحة لدى المتداولين الأفراد، ونظائرهم من المؤسسات الكبرى مما يُتيح خلق بيئة مثالية للتداول.

منصة FXTM

تعد من أشهر منصات التداول وأكثرها شعبية

استطاعت جذب أكثر من 2 مليون عميل من 150 دولة حول العالم منذ إنشائها، كما أنها متخصصة في التداول باستخدام الرافعة المالية.

 توعد المنصة المتداول بإمكانية تحقيق عوائد مالية إيجابية سواء عند ارتفاع الأسعار أو هبوطها في أسواق الفوركس والمؤشرات، وليس فقط بل أيضًا في كلًا من السلع والأسهم والعملات الرقمية المشفرة.

تكاليف تداول السلع وعقود التداول

ينبغي على المتداول أن يضع في اعتباره أن الربح من خلال تداول السلع، لا يُمثل فقط سعر افتتاح الصفقة وإغلاقها وأينما أيضًا يجب مراعاة تكاليف التداول.

عند تداول السلع عبر العقود مقابل الفروقات، هناك ثلاثة تكاليف محتملة على المتداول مراعاتها:

فروق الأسعار: السبريد وهو يُمثل الفرق بين سعر العرض (سعر الشراء) والطلب (سعر البيع) للأداة المالية.

المقايضات: وهو يُمثل رسوم (Swap) ويحدث ذلك في حالة إبقاء المتداول الصفقة مفتوحة طوال الليل.

العمولات: يوجد بعض الأدوات التي تفرض عمولة على فتح وإغلاق الصفقات، إذ يتم فرض رسوم على العقود مقابل الفروقات للأسهم و صناديق الاستثمار المتداولة، والأسهم، وأزواج الفوركس و السلع. 

وفي نهاية المقال، ننصحك عزيزي القارئ قبل الخوض في تجربة تداول السلع عليك دراسة سوق جيدا ومعرفة أفضل السلع التي من الممكن الاستثمار بها، كما عليك استشارة المختصين حول أفضل منصات لتداول السلع.

التعليقات مغلقة.