ما هو تقاطع العملات ؟

تقاطع العملات هو مصطلح يطلق على أزواج العملات التي تشتمل على الدولار الأمريكي، ربما تعرف ذلك ، ولكن ما سنناقشه اليوم قد يكون مفصل بعض الشيء حيث أننا سوف نتطرق إلى تاريخ العملات التقاطعية ومميزاتها ، حتى يكون لديك فهم كامل حول هذا المصطلح.

تقاطع العملات
تقاطع العملات

ما هو تقاطع العملات      

كما ذكرنا في المقدمة أن العملات التقاطعية هي الأزواج التي لا تحتوي علي الدولار الأمريكي، على سبيل المثال عند نتحدث عن زوج اليورو مقابل الين الياباني EUR JPY  فإننا لا نرى أي وجود للدولار الأمريكي به، حيث أن الزوج يتكون من عملة اليورو وعملة الين الياباني، وهو بعيد تمام عن عملة الدولار الأمريكي.

إقرا ايضا : شرح أزواج العملات

تاريخ العملات التقاطعية

عند الحديث عن تقاطع العملات فإننا سوف نرجع  إلى عصر الحرب العالمية الثانية، بعد أن تم ربط  معظم عملات العام بالدولار الأمريكي، وذلك بسبب القوة التي كان يحظي بها الاقتصاد الأمريكي، وبعد توقع اتفاقية بريتون وودز التي تسبب في ربط الدولار الأمريكي بالذهب سبب أن الولايات المتحدة تملك ثلث الذهب في العالم، وهو ما تسبب أيضا في وضع ضوابط لتبادل العملات.

تاريخيا،  يجب على الشخص الذي يريد تحويل أي مبلغ من عملة مختلفة أن يقوم بتحولها إلى دولار اولا، ثم تحويل المبلغ المطلوب إلى العملة المطلوبة، وبالرغم من أن الدولار كان يحظى بقوة كبير إلا أن هذه العملية قد تتكلف الكثير من العمولات، الأمر الذي جعل الكثير من الدول تتعاون في ما بينها وتقوم بتبادل العملات مباشرة دون التحويل إلى الدولار الأمريكي .

وعلى ذلك يمكن القول أن زوج  الجنيه الاسترليني مقابل الين الياباني، سهل الكثير من المصاريف علي الأشخاص المقيمين في المملكة المتحدة الراغبين في تحويل أموالهم مباشر إلى الين الياباني، حيث أنه لا توجد حاجة لتحويل الأموال إلى دولارات امريكية أولا.          

مزايا أزواج العملات التقاطعية

تساعد تقاطع العملات المتداولين على تحقيق أكبر استفادة من سوق الفوركس، تخيل معي عزيزي القارئ أن التداول متاح فقط على العملات الرئيسية التي تحتوي على الدولار الأمريكي، لكان هناك بعض القيود في التداولات وبالتالي أصبح عدد الفرص المتاح أقل بكثير، بسبب انحصار التداولات على أزواج العملات الرئيسية.

بالرغم من ان فروق الأسعار في تقاطع العملات أعلى قليل من فروق الأسعار(الاسبريد) في العملات الرئيسية إلا أنها أصبحت أقل بكثير، فمع زيادة التعاون بين الدول في تبادل العملات، أصبحت فروقات الأسعار أقل، لأنها ازالت فروق الأسعار الخاصة بالتحويل إلى الدولار الأمريكي.     

أيهما أفضل التداول العملات التقاطعية أو العملات الرئيسية 

بالطبع عند الحديث عن الأفضلية في التداول فإنها ستكون في صالح العملات الرئيسية وذلك بسبب السيولة المرتفعة التي تدخلها يوميا بالإضافة إلى انخفاض الاسبريد وتكليف تنفيذ الصفقات عليها.

ولكن يمكن القول أن العملات التقاطعية تسمح لك أن تستفيد بشكل أكبر من تحركات السوق، تعالي نأخذ على ذلك مثال، كان يمكن الاستفادة من أحداث خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي التي انتهت في عام 2020، عند التداول على زوج الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأمريكي GBP USD، ولكن تخيل معي أن هناك مشاكل  اخرى في الولايات المتحدة، مثل الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة، وعلى ذلك فمن الأفضل البحث عن زوج اخرى يحتوي على الجنيه الاسترليني مثلا الباوند ين  GBPJPY أو اليورو باوند EURGBP لانك سوف تجد فرص مثالية عن التي ستكون موجودة على الباوند دولار GBPUSD        

.إقرا ايضا 

تحويل العملات

علاقة سوق العملات بسوق الأسهم

علاقة سوق العملات بسوق السلع

 

التعليقات مغلقة.