مشتقات النفط | أهميتها | وما هي أنواعها ؟

كثيرا منا يدرك أهمية النفط كمورد طبيعي تقوم عليه اقتصادات الدول، لكن لا يدرك أن قيمة مشتقات النفط الإقتصادية أكبر بكثير من النفط الخام لأننا نحتاج إلى مشتقات النفط وليس إلى النفط الخام في حياتنا اليومية.

ما هو النفط؟

مشتقات النفط

النفط هي المرادف ل Petrol و Oil باليونانية والإنجليزية وترجمتها الحرفية “زيت الصخر” وكان يقصد به النفط السائل فقط لكن الان أصبحت كلمة بترول تطلق على الغاز الطبيعي والنفط السائل معا، ويعد النفط ومشتقاته من أهم الموارد الإقتصادية للدول، وتحتل الولايات المتحدة الأمريكيةالمركز الأوللإحتياطي النفط على مستوى العالم.

واكتشف النفط لأول مرة في المملكة العربية السعودية عن طريق العالم ماكس ستينكي عام 1938ميلاديا.

أنواع النفط الخام:

يتكون النفط من الهيدروكربونات ويختلف شكله والمنتجات التي يمكن الحصول عليها منه طبقا لتكوينه، وينقسم طبقا لمكوناته إلى ثلاثة أنواع:

  1. زيت بارافيني الأصل، ويكون مناسب لإنتاج الشمع.
  2. زيت نفثيني الأصل، ويكون مناسب لإنتاج الإسفلت.
  3.  زيت مختلط الأصل، أي يتكون من خليط من النوعين السابقين.

ويتم تكرير النفط للحصول على منتجاته وجعله صالح للإستخدام عن طريق تكسير الزيت الخام وتحويله إلى جزيئاته الأصلية وإعادة تركيبها للحصول على مركبات جديدة صالحة للإستخدام.

كيف يتم تكرير النفط الخام؟

عملية تكرير النفط هي عملية يعاد فيها النفط إلى مكوناته الأصلية واستخلاص المركبات منه لتحويلها إلى منتجات صالحة للإستخدام.

يتم تكرير النفط عن طريق مصافي النفط ويمر بعدة مراحل داخل تلك المصافي، وتتكون تلك المصافي من:

  • أبراج الفصل.
  • مبادلات حرارية.
  • مضخات كهربائية أو بخارية.
  • مفاعلات كيماوية.
  • أوعية وخزانات للفصل والتخزين.
  • صمامات آلية ويدوية.

ويمر النفط بعدة مراحل داخل تلك المصافي:

الفصل: ويتم الفصل بالحرارة حيث المركبات ذات درجة الغليان المرتفعة تبقى أسفل البرج بينما، المركبات ذات درجة الغليان المنخفضة تكون في أعلى البرج.

التحويل: وهو تحويل المركبات إلى منتجات مرغوب فيها عن طريق بعض العمليات الكيميائية.

المعالجة: وفيها يتم تنقية المنتجات من الشوائب وإعدادها للإستهلاك.

ويتم نقل النفط من وإلى معامل التكرير إما بالنقل البري عن طريق الأنابيب أو الشاحنات، وإما بالنقل البحري عن طريق السفن المسطحة.

وتتم عملية التكرير عن طريق بعض العمليات الفيزيائية والكيميائية:

أولا العمليات الفيزيائية:

التقطير: وتهدف تلك العملية إلى فصل النفط أو البترولوتحويله إلى مركبات هيدروكربونية، وله عدة صور مثل: التقطير الإبتدائي والتقطير التفريغي وتقطير الزيت الخفيف والتقطير الآيزوتروبي، والتقطير الإستخلاصي

التنقية: هي عملية فصل فيزيائية تهدف إلى الحصول على منتجات ذات نوعية جيدة ومن أمثلتها التنقية بالإدمصاص والتنقية بالمذيبات

ثانيا العمليات الكيميائية: وهي عمليات تتم داخل مصافي البترول بغرض الحصول على منتجات ذات جودة ومناسبة للإستهلاك ولها عدة صور.

التكسير الحراري: وهي عبارة عن عملية كيميائية حرارية تتم بدون مواد محفزة للبترول وبواقي التقطير للحصول على المنتج المراد الحصول عليه.

التكسير التحفيزي: وهي عملية حرارية ولكنها تتم بمواد محفزة للتفاعل الكيميائي مثل السيليكا والأمونيا، والماغنسيوم.

التكسير المهدرج: هي عملية تكسير حراري ولكن تتم بوجود الهيدروجين لتكسير الأجزاءالغير قابلة للتقطير، وتعد هذه العملية مشابهة لعمليات التكسير الحفزي ولكن الاختلاف الاساس بينهما في أن نسبة التحول العامة للبرافينات فيها أعلى من نسبتها أثناء التكسير الحفزي.

في المرحلة النهائية لتكرير النفط وهي عملية المعالجة، ويتم فيها استخدام طرق فيزيائية أو كيميائية لتنقية الزيت الخام ومن الكيماويات المستخدمة في عمليات التنقية مادة الصودا الكاوية التي تستخدم في تنقية البترول من كبريتيد الهيدروجين، وكذلك يستخدم غاز الهيدروجين لإزالة الكثير من الشوائب، وهي الطريقة الشائعة تجاريا لأنها تزيل المواد الكبريتية المحدثة للتاكل وكذلك تؤدي إلى إزالة الشوائب المعدنية الموجودة في الزيت.

 مشتقات النفط:

مشتقات النفط

الجازولين: ويستخدم كوقود للسيارات بسبب الطاقة العالية التي ينتجها، ويستخدم كذلك كوقود للطائرات والمولدات الكهربائية ويضاف إليه بعض السوائل لجعله يحترق بشكل أنظف ومناسب للبيئة

الكيروسين:  ظهر الكيروسين في بداية القرن التاسع عشر ويستخدم في وقود المحركات النفاثة وذلك لقابلية التطاير المنخفضة، والكثافة ودرجة اللزوجة، ومن أنواع الكيروسين:

  • كيروسين الطائرات.
  • كيروسين الإضاءة، وكان يتم إستخدامه قبل اكتشاف الكهرباء.
  • كيروسين التدفئة.
  • كيروسين المحركات والآلات.

زيوت التشحيم: وتستخدم لتقليل الإحتكاك بين الأجسام المتصلة ببعضها البعض، وذلك لتمنع الصدأ والتاكل.

شمع البرافين: ويستخرج من النفط كمنتج ثانوي غير مرغوب فيه لكنه يدخل في بعض الصناعات:

  • صناعة الشموع.
  • صناعة الأقلام.
  • صناعة مستجضرات التجميل.
  • صناعة المنتجات المطاطية،والدهانات، والأحبار.
  • حفظ الأطعمة وتغليفها.

الديزل: يستخدم لتشغيل التوربينات الغازية، ومحركات الإحتراق الداخلية، وكذلك كوقود في بعض أنواع السيارات، وتمتلك معظم الشركات الصناعية والمستشفيات والمرافق المؤسسية بمولدات ديزل لتوليد الكهرباء وإمدادها بالطاقة في وقت الأزمات وحالات الطوارئ.

الأسفلت: يستخدم بشكل أساسي في رصف الطرق وتعبيدها، وعزل الصوت، وتبطين الخزانات والسدود، ويستخدم أيضا في الطلاء ووقف تسرب المياة، كما يدخل في صناعة بعض المنتجات الصناعية مثل البطاريات

البتروكيماويات: تنقسم البتروكيماويات الى نوعين الاولفينات والمركبات العطرية وتستخدم لصناعة الأسمدة، والأحذية، والمنظفات، والشمع، والمنتجات البلاستيكية، وغيرها.

غاز النفط المسال: وهو مزيج من المركبات الهيدروكربونية ، ومن أشكاله البروبان والبيوتان.

  • البروبان: هو غاز عديم اللون ويمكن تسييله تحت ضغط مرتفع ويوجد بشكله السائل في الإسطوانات، ويستخدم وحده أو مخلوطا مع البيوتان السائل للإستخدامات المنزلية والصناعية.
  • البيوتان: يضاف الى الوقود لزيادة درجة تطايره.

زيت الوقود: يستخدم لتدفئة المنازل وكوقود لبعض أنواع السيارات والسفن، ومحطات توليد الكهرباء.

اقرأ المزيد :

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.