تعرف على اساسيات الفوركس وشرح المميزات والعيوب

هل ترغب في فتح محفظة والدخول في تداول سوق العملات الأجنبية أو ما يُعرف بـ “الفوركس“، إذًا ننصحك عزيزي القاريء بمتابعة قراءة هذا المقال والذي سوف يساعدك في معرفة كافة التفاصيل الخاصة بهذا السوق .

 

ما هو الفوركس أو سوق الصرف أو تداول العملات الأجنبية؟

 

مصطلح الفوركس يُشير إلى سوق صرف العملات الأجنبية أو البورصة العالمية للعملات الأجنبية، ويعد من أشهر الأسواق المالية، وهذا المصطلح اختصار لـ “Foreign Exchange Market”، ويُرمز له بالاختصار “FX”.

 

ويعد سوق الصرف أو الفوركس، سوق مالي مركزي ضخم ليس له حدود جغرافية، يتم فيه تداول مختلف العملات بين ملايين المستثمرين والبنوك والصناديق الاستثمارية لعدة أغراض متمثلة في، الاستفادة من تغير أسعار صرف العملات، وتحقيق الربح عن طريق عمليات الشراء والبيع.

 

يتم صرف العملات من خلال سوق صرف العملات من قبل عدة مشاركين أبرزها، البنوك العالمية والمؤسسات الدولية والأسواق المالية والمتداولون الأفراد.

 

تعرف على اساسيات الفوركس

إقرأ أيضاً: ما هي بورصة الفوركس ؟ والفرق بينها وبين سوق الفوركس في 7 عناوين

اساسيات الفوركس وكيف بدأ سوق الفوركس؟ نشأة النقود 

 

بدأت فكرة سوق الفوركس اعتمادًا علي مبدأ المقايضة، إذ يرجع الباحثين أن سوق العملات يعود إلى فترة البابليين حيث كان البشر في تلك الوقت يقومون بعملية التجارة من خلال مقايضة السلع ببعضها البعض نتيجة عدم وجود نقود أو أوراق نقدية في تلك الوقت.

إذ يًمكننا قول أن نظام المقايضة يعد اللبنة الأساسية التي اعتُمد عليها في نظام تداول العملات، حيث استخدم البشر ما هو ثمين من وجهة نظرهم من أجل ممارسة عمليات التجارة مثل الأحجار الكريمة.

 

 ولكن سرعان ما تم استبدال تلك الوسائط بقطع الذهب الثمينة أو الفضة أو المعادن النفيسة ذات الأهمية، ومع مرور الوقت تم استبدال الفضة والذهب بالعملات الورقية بحيث تساوي العملة قيمة معينة من الذهب وعرف هذا النظام بمعيار الذهب.

 

والجدير بالذكر، أن سوق التداول كان قاصرًا على البنوك والمؤسسات المالية والاستثمارية وكبار المتاجرين، ولكن مع ظهور التطور التكنولوجي العملاق ونشأت الإنترنت شهد السوق انتعاشًا كبيرًا، وولدت فكرة شركات الوساطة وتمكن صغار المتاجرين من تداول الفوركس بسهولة حيث يتم التداول بنظام  OTC أو التداول خارج المنصة.

 

إقرأ كذلك: هل تداول الفوركس مربح ؟

كم حجم التداول في سوق الفوركس؟

 

يعد سوق الفوركس أكبر الأسواق المالية في العالم من حيث حجم السيولة المالية وحجم التداول، إذ يُقدر المحللون الماليون حجم التداول اليومي للعملات في سوق فوركس إلى 5 تريليون دولار أي ما يُعادل 5 آلاف الملايين من الدولارات التي تُباع وتشترى كل ثانية.

 

ولقد أظهرت نتائج دراسة مسحية نفذها مجموعة من المرشدين العرب، أن يوجد حوالي 70 ألف أردني يتاجرون في العملات الأجنبية بمبالغ وصلت إلى 787 مليون دولار أمريكي.

 

ويتم التداول في سوق الفوركس عن طريق شراء وبيع العملات الأساسية التي تستحوذ على الحصة الأساسية من العمليات في سوق العملات الأجنبية وتتمثل في، الدولار الأمريكي، اليورو الأوروبي، الجنيه الإسترليني،  والفرنك السويسري، والين الياباني، الدولار الاسترالي، الدولار الكندي بالإضافة إلى عدد من العملات العربية والأجنبية الأخرى. 

 

ويعتبر بعض الخبراء الاقتصاديون، أن سوق العملات تعد سوق اعتيادي نشأت من خلال التقنية، حيث استطاع وسائل الاتصالات خلال السنوات الماضية إلى استقطاب مجموعة كبيرة من المستثمرين، كما استطاع تطور وسائل الاتصال إلى انتشارها في كافة دول العالم.

 

ولا يعد سوق الفوركس سوق نخبوي كما هو الحال في العديد من الأسواق المنتشرة، حيث من الممكن للأشخاص الذين ليس لديهم الخبرات في التعامل مع الانترنت التداول عبر المكالمات الهاتفية لشركات الوساطة، إلا أن نتيجة عدم اهتمام الإعلام الاقتصادي بتغطية نشاطات هذا المجال مما جعل السوق بعيدًا عن اهتمامات عامة الناس.

 

وتُشير التوقعات في الوقت الحالي إلى، وجود شريحة كبيرة من الشباب العربي في الوقت الحالي ولا سيما الخليجي  السعودي لجأ إلى تجارة في العملات الأجنبية في الأسواق العالمية.

 

من يتداول في الفوركس؟ وما سبب سيولته الضخمة؟ 

 

يجمع سوق الفوركس عدد من الأسواق إقليمية وهي، الأمريكية، الأوروبية، الاسترالية، الأسيوية، حيث يتم عمليات البيع والشراء بين العملات الاجنبية المختلفة والذي يُعرف بعملية التبادل العملات “الفوركس”.

 

ويؤكد عدد من المحللين الاقتصاديين، أن التداول في العملات يعد أكثر ربحًا من التجارة في البورصات، ولعل سبب ذلك هو تأثرها بوضع الأسواق المالية الأمر الذي يؤدي في بعض الأوقات إلى انهيار الأسهم أو السندات

 

 أما بالنسبة لسوق الفوركس، فهو مرتبط بهبوط أو صعود الدولار الأمريكي، لتوضيح الأمر سوف اضرب لك مثال، عند انخفاض قيمة الدولار الأمريكي هذا يعني  صعود سعر العملة أخرى، ولا يترتب على ذلك انهيار في أسواق الأسهم أو السندات. 

 

والجدير بالذكر، أن عمليات المتاجرة في الفوركس في كل أيام العمل  على مدار 24 ساعة ويغلق السوق يومي السبت والأحد، ويشهد السوق هدوء نسبي من الساعة 20:00 وحتى الساعة 01:00 بتوقيت غرينتش، نظرًا لإغلاق بورصة نيويورك في الثامنة مساءُ، بالإضافة إلى بدء  بورصة طوكيو العمل في الواحدة صباحاُ.

 

وفيما يتعلق حول سبب السيولة الضخمة لسوق الفوركس هو؛ التطور الملحوظ في وسائل الاتصالات والتجارة عبر الإنترنت والتي ساهمت فى التسهيلات المالية وعمليات الروافع المالية في الفوركس، مما جذب العديد من المستثمرين للاستثمار فيه.

 

والجدير بالذكر، أن يوجد العديد من الفئات المختلفة من المتاجرين وتتمثل في البنوك الاستثمارية الكبرى، البنوك المركزية، صناديق الاستثمار، شركات إدارة الاستثمار، شركات الوساطة،بالإضافة إلى المتاجرين الأفراد والمتاجرين لأغراض غير مالية مثل أغراض التحوط.

 

تعرف علي: كيفية فتح حساب فوركس حقيقي | شرح فتح حساب تداول خطوة بخطوة

مميزات وعيوب التداول في الفوركس

 

لسوق الفوركس العديد من المميزات ولعل أبرزها هو، خاصية التوازن يبدو هذا الأمر غريبًا خاصة لأن الجميع يعلم  اشتهار الأسواق المالية بالتذبذب أو قد يصل لهبوط مفاجئ، ولكن سوق الفوركس يختلف عن سوق الأسهم.

 

حيث نجد في سوق الأسهم في لحظة هبوط السهم ينخفض قيمته في الوقت نفسه، ولكن في الفوركس في الوقت الذي يهبط فيه سعر الدولار الأمريكي هذا يعني ارتفاع قيمة عملة أقوى، مثال على ذلك خلال عام 1998 صار الين الياباني في بضعة أشهر أقوى بالربع تقريبًا من الدولار الأمريكي. 

 

وفي نفس الوقت شهد الدولار الأمريكي هبوط حاد وبالرغم من ذلك لم يحدث انهيار للسوق واستمرت المعاملات، مما يحصر استقرار سوق العملات وما يرتبط به من عمل، والسبب أن العملة تعتبر بضاعة كاملة السيولة يمكن شراؤها أو بيعها في كل الأوقات.

 

وبجانب خاصية التوازن التي يتميز بها سوق الفوركس هناك عدد من المميزات سوف نذكره لك عزيزي القاريء.

  1. السيولة الضخمة وحجم التداول العالمي به.
  2. إمكانية الربح أثناء صعود أو هبوط العملات.
  3. إمكانية التداول بمبالغ بسيطة بفضل الروافع المالية.
  4. التداول في الفوركس يتم بطريقة غير مركزية – OTC.
  5. سهولة متابعة سوق الفوركس وحصر أخبار العملات.

 

أما عن عيوبه فهي تتمثل في:

  1. المخاطرة المرتفعة نتيجة درجة التقلب الشديدة ونشاط الأسعار
  2.  ضعف الجانب التنظيمي.

 

وفي نهاية المقال سوف نختم لك حول شرعية التداول عبر الفوركس، إذ أجاب الكثير من العلماء بأن الأصل الشرعي في بيع النقود وشرائها ببعضها البعض، يجب أن تكون يدًا بيد، ولا يصح التأجيل في عقود بيع النقود، بل لابد من التقابض في المجلس نفسه، كما أننا نرجو أن نكون قد وفقنا في تقديم هذا الموضوع، ونرجو أن ينال إعجابكم وأن يكون سهل بسيط ذو فائدة عالية علي موقعكم التداول بسهولة.

[class^="wpforms-"]
[class^="wpforms-"]

Notice: ob_end_flush(): failed to send buffer of zlib output compression (0) in /home/easytradeweb/public_html/wp-includes/functions.php on line 5275