أهم المؤشرات الاقتصادية.. 10 مؤشرات لابد من إضافتها في استراتيجيات التداول الخاصة بك!

المؤشرات الاقتصادية تستخدم لقياس قوة اقتصاد الدول من قبل المنظمات غير الربحية والشركات الخاصة والوكالات الحكومية، ومن المهم فهم قوة اقتصاد الدول؛ لأنها تؤثر بشكل مباشر على قيمة العملة، ويتم إصدارها بشكل سنوي أو ربع سنوي أو شهري أو أسبوعي أو يومي، وكل بلد تقيس قوة اقتصادها عن طريق هذه المؤشرات ثم تنشرها للجمهور. يُمكن حصر المؤشرات الاقتصادية في  

3 أنواع من المؤشرات الاقتصادية 

المؤشرات الرائدة:

هي المؤشرات التي تتغير قبل تغير الاقتصاد وتشير إلى تغيرات الاقتصاد في المستقبل، وهي مهمة للغاية في التنبؤات قصيرة المدى. 

 المؤشرات المتأخرةـ:

من المؤشرات المفيدة بعد تغير الاقتصاد لتأكيد أنماط معينة وعمل تنبؤات اقتصادية بناءً على تلك الأنماط، ولكن لا يمكن استخدمها للتنبؤ مباشرة بالتغير الاقتصادي. 

 المؤشرات المتزامنة أو المتطابقة:

وهذا النوع من المؤشرات الاقتصادية يوفر معلومات قيمة حول الوضع الحالي للاقتصاد في دولة معينة. 

اقرأ أيضًا: مفهوم الدورة الاقتصادية

أمثلة على المؤشرات الاقتصادية الرائدة 

1)  مؤشر سوق الأسهم. 

سوق الأسهم ليس المؤشر الأكثر أهمية؛ إلا إنه أول مؤشر ينظر إليه المحللون. أسعار الأسهم تعتمد على توقع مكسب الشركات، وإذا كانت تلك التوقعات دقيقة، فيمكن أن يشير سوق الأسهم إلى اتجاه الاقتصاد. على سبيل المثال، السوق الهابطة تشير إلى انخفاض أرباح الشركات وتوقع اتجاه الاقتصاد نحو الركود، وعلى الجنب الآخر فإن السوق الصاعد يشير إلى ارتفاع الأرباح وتوقع اتجاه الاقتصاد نحو الازدهار. 

وسوق الأسهم ليس مؤشر دقيق كما تعتقد، فكما تعرف هناك تلاعب كبير في أسواق الأسهم وفي تقديرات الأرباح، ومن خلال استراتيجيات المشتقات المالية والمحاسبة الإبداعية والصفقات ذات الحجم الكبير يمكن للمتداولين التلاعب بالأرقام لتضخيم الأسهم 

2) مؤشر نشاط التصنيع. 

السلع المعمرة هي مؤشر على نشاط التصنيع، والسلع المعمرة هي المنتجات الاستهلاكية التي تعيش طويلًا، مثل الثلاجات والسيارات، وتعتبر زيادة الطلب عليها إشارة على صحة الاقتصاد والعكس، وقد يرتبط الارتفاع والانخفاض في الإقبال على السلع المعمرة بالارتفاع والانخفاض في مؤشرات الأسهم. 

3) مؤشر بدايات الإسكان. 

وهي تقدير لعدد الوحدات السكانية التي أُنشئت خلال هذا الشهر، وهو مؤشر شديد التقلب وتعتبر بدايات الإسكان حساسة للغاية وتتأثر بشكل كبير بأسعار الفائدة؛ لذا يقوم المحللون بمراقبة اتجاهات بدايات الإسكان طويلة الأجل. 2) التضخم 

أمثلة على المؤشرات الاقتصادية المتأخرة 

4) مؤشر سعر الفائدة. 

سعر الفائدة هي واحدة من أهم المؤشرات الاقتصادية التي تقود سوق العملات، والمسؤول عن تحديدها هي البنوك المركزية في العالم، وفي أمريكا عن طريق البنك الأمريكي الفيدرالي، وفي أوروبا عن طريق البنك المركزي الأوروبي، وفي مصر البنك المركزي هو المسؤول الأول والأخير عن تحديد سعر الفائدة. 

والبنوك المركزية تستخدم سعر الفائدة من أجل تشجيع النمو الاقتصادي أو الحد من التضخم، وهيا بنا نأخذ جولة داخل البنك المركزي؛ لنعرف أكثر عن طريقة استخدام سعر الفائدة: جميعنا يعرف أن البنك المركزي يقرض البنوك التجارية، والبنوك التجارية تقرض الأفراد والشركات، وأقل فائدة يمكن دفعها (الحد الأدنى) عن طريق البنك المركزي. 

وعندما يرفع البنك المركزي سعر الفائدة، تزداد تكلفة الإقراض (أي الإقبال أقل على السلع التجارية بسبب قلة الدخل) ويخفض من التضخم، وعندما تجد البنوك المركزية هذا التدهور في الاقتصاد، تلجأ إلى خفض سعر الفائدة حتى تحفز الأداء الاقتصادي. 

5) مؤشر التضخم. 

هو مؤشر اقتصادي يبين مدى زيادة أسعار المنتجات والخدمات خلال فترة معينة، وبزيادة الأسعار يزداد التضخم وتقل القدرة الشرائية بسبب ارتفاع الأسعار، وهو تأثير سلبي على اقتصاد الدولة وعلى العملة التابعة لها. 

وعدما تواجه البلاد معدلات منخفضة من التضخم، في هذه الحالة تتوقف الأسعار وترتفع لكن بمعدل قليل، وهنا ينظر المستثمرين إلى الاقتصاد على أنه ضعيف ولحماية المستهلكين من الزيادة في التضخم، يتدخل البنك المركزي لرفع سعر الفائدة، فيقلل الاستهلاك (وتقليل الطلب على السلع والخدمات) وتحت هذا التأثير نستطيع إيقاف الأسعار عند المستويات المثالية لها (الحقيقية). 

وعندما تكون التوقعات أكبر من المتوقع، يبدأ تجار العملات بشراء عملة البلد؛ لأنه في هذا الحالة يكون من المتوقع أن يرفع البنك المركزي سعر الفائدة في البلد، ولكن انتبه هذا يرتبط أكثر بالحالة الاقتصادية للبلد؛ لإن الزيادة في التضخم تقلل من قيمة العملة. 

هناك مصطلحين يعبران عن السياسة الاقتصادية التي يمكن أن يعتمد عليها البنك المركزي خلال المحاولة في السيطرة على التضخم من خلال التحكم في صعود وهبوط سعر الفائدة، وهما: 

  •  HAWKISH 

يستخدم هذه الطريقة إذا كان مهتم أكثر بالتضخم ويزيد من سعر الفائدة. 

  •  DOVIST 

يستخدم هذه الطريقة إذا كان مهتم أكثر بالنمو ويتجه لخفض سعر الفائدة. 

6) مؤشر الناتج المحلي الإجمالي (GDP) 

يًبين الناتج المحلي الإجمالي الحجم الإجمالي للاقتصاد، ويظهر كقيمة مطلقة ويتكون من 4 مكونات هي: 1. استهلاك. 2. الصادرات الصافية. 3. الإنفاق الحكومي. 4. استثمار. الدولة الوحيدة التي لا تستخدم الناتج المحلي الإجمالي هي “بوتان”، وتستخدم بديل “مؤشر السعادة القومي الإجمالي”، وبالرغم من أهمية الناتج المحلي الإجمالي كمؤشر اقتصادي؛ إلا أنه لا يعتبر مؤشر اقتصادي مثالي! أما عن الناتج المحلي الإجمالي كمؤشر اقتصادي فهو يًصدر كل 3 أشهر؛ حتى يتم أخذ القرارات المناسبة. 

7)مؤشر البطالة. 

يتم الكشف عن معدل البطالة بشكل شهري، وعند انخفاض معدلات البطالة بشكل غير متوقع أو ارتفاعها بشكل غير متوقع، فهذا قد يدل في بعض الأحيان إلى انخفاض أسعار الأسهم؛ لأن هذا دليل على أن الشركات غير قادرة على توظيف العديد من الأشخاص. 

8) مؤشر أسعار المستهلكين (CPI) 

يقيس مؤشر أسعار المستهلكين إلى التغير في سعر سلعة معينة بالنسبة لسنة الأساس. 

أمثلة على المؤشرات الاقتصادية المتزامنة 

9) مؤشر أسعار المنتجين (PPI) 

يتتبع مؤشر أسعار المنتجين تغيير الأسعار في جميع قطاعات الدولة المنتجة للسلع، بما فيها التصنيع والزراعة والغابات والتعدين. كما يتتبع جزء كبير من القطاعات الغير منتجة للسلع، وتعود أهمية هذا المؤشر إلى أنه أول مقياس تضخم، ومن خلال تتبع أسعار النفط (اتجاهات الإنتاج) يمكن الكشف عن التضخم في خط الأنابيب قبل ظهوره من خلال مؤشر أسعار المستهلكين. 

10) مؤشر مصروفات المستهلك. 

هذا المؤشر يعمل كمؤشر رائد إلا أنه مؤشر متزامن، والانخفاضات هي مؤشر على الركود، والزيادات دائمًا ما تسبقها ارتفاع مؤشر أسعار المستهلك، فعندما ترتفع المبيعات ينفق المستهلك أكثر ويتحسن أداء الشركات والعكس عند نقص المبيعات. 

وكما تعرف المؤشرات الاقتصادية كثيرة، ولكن ركزنا من خلال تلك المقالة على أهم المؤشرات الاقتصادية، وإليك: 

طريقة معرفة المؤشرات الاقتصادية 

جميع المؤشرات الاقتصادية تتمتع بواحدة من تلك السمات الـ 3: 

  • مسايرة.

     أن يكون المؤشر الاقتصادي يتحرك في اتجاه مشابه للاقتصاد. (الاتجاه الطردي) 

  • التقلبات الدورية. 

أن يتحرك المؤشر الاقتصادي في اتجاه معاكس للاقتصاد. (الاتجاه العكسي) 

  • دوري. 

بمعنى أن يكون المؤشر الاقتصادي ليس له علاقة بالاقتصاد على الإطلاق! 

اقرأ أيضًا: كيفية الاستفادة من تحليل العلاقات بين الأسواق

الخاتمة 

لا توجد طريقة محددة في الاستثمار، ولكن دراسة تلك المؤشرات الاقتصادية يساعدك بشكل كبير في اتخاذ القرار المناسب، والآن أخبرنا.. أي من المؤشرات الـ 10 هذه تعتمد عليها في استراتيجيات التداول الخاصة بك؟ 

اقرأ أيضًا: كيفية الاستثمار في الذهب

التعليقات مغلقة.