fbpx

دليلك الشامل لأفضل تطبيقات تداول العملات

في الآونة الأخيرة نجد ازدياد معدل الأفراد الذين يرغبون في خوض تجربة تداول العملات، ولعل السبب ذلك هو انتشار العديد من تطبيقات تداول العملات على الأجهزة المحمولة، مما سهل على المتداولين مواكبة آخر تطورات سوق المال.

إذا كنت عزيزي القارئ تبحث عن أفضل تطبيق لتداول العملات، ننصحك بمتابعة قراءة هذا المقال، والذي سوف يرشح لك أفضل تطبيقات لتداول العملة، وسوف يُبين لك كيفية عملها، كما سيشرح لك طريقة للاستثمار في العملات، وما هي مخاطر تداول العملات.

ما هو تداول العملات ؟

في البداية دعني أذكرك بمعنى تداول العملات وسق الفوركس أو سوق الصرف العملات الأجنبية.

يُعرف الخبراء الماليين عملة تداول العملات بأنها عبارة عن عملية مضاربة أو متاجرة على سعر عملة مقابل العملة الأخرى.

فعندما تقوم بتحويل عملتك المحلية إلى عملة دولة أخرى ترغب بالسفر إليها، فأنك تقوم ببيع العملة المحلية وشراء عملة أخرى أجنبية على سعر معين، هذه العملية تُسمى عملية تبادل العملات.

ومن خلال تداول العملات الأجنبية و العقود مقابل الفروقات، يستطيع للمتداولين جني الأرباح من تحركات هذه العملات.

وبالإجابة على سؤال أين تتم هذه العملية؟، في سوق صرف العملات الأجنبية أو سوق الفوركس، وهو عبارة عن سوق يتم فيه تداول العملات الأجنبية، وبعد سوق مالي عالمي لا مركزي.  

وتعني كلمة لا مركزي؛ أن عملية التداول لا تتم في مكان واحد، ولكن في أسواق مختلفة حول العالم، تتم هذه العملية بين مختلف المشاركين في هذا السوق من خلال الهاتف المحمول أو عن طريق شبكات الاتصالات الإلكترونية (ECNs).

ولا يخضع سوق الفوركس إلى سوق تداول واحد، وإنما يشمل شبكة عالمية من البورصات والوسطاء في جميع أنحاء العالم.

وبالحديث عن تداول العملات، نجد أنه يتم تداول العملات داخل سوق الفوركس على شكل أزواج، إذ تقوم حركة أزواج العملات في سوق صرف العملات الأجنبية بقياس عملة مقابل الأخرى.

على سبيل المثال، عند قياس زوج عملة اليورو مقابل الدولار الأمريكي، في هذه الحالة عندما ترتفع قيمة اليورو مقابل الدولار الأمريكي تزيد قيمة الزوج، أما في حالة الانخفاض فهذا يعني ان قيمة الدولار زادت عن قيمة اليورو.

تطبيقات تداول العملات

كيف أبدأ تداول العملات؟

للإجابة على هذا السؤال، ينبغي علينا إخبارك ما هي الأزواج الأجنبية المتداولة في سوق الفوركس، والإجابة هي،تنقسم أزواج العملات الاجنبية إلى رئيسية و ثانوية وغير تقليدية.

وتتمثل أزواج العملات الأجنبية الرئيسية إلى USD – الدولار الأمريكي، EUR – اليورو، JPY – الين الياباني

GBP – الباوند البريطاني، CHF – الفرنك السويسري، CAD – الدولار الكندي، AUD – الدولار الأسترالي NZD – الدولار النيوزيلندي، وهما العملات الأكثر تداولًا.

ويعد زوج العملات الرئيسي هو الزوج الذي يحتوي على أي من هذه العملات السابقة مقابل الدولار الأمريكي.

وحول أزواج العملات الثانوية فهي تتكون من هذه العملات الرئيسية ولكن لا تشمل الدولار الأمريكي، مثال

EUR/GBP اليورو/ الباوند البريطاني.

أما الأزواج غير التقليدية فهي تشمل الازواج الغريبة  وهي عملة رئيسية واحدة وعملة غريبة واحدة، مثل، دولار هونج كونج.

وتعمل الأسعار في تداول العملات من خلال شقين هما؛ سعر العرض وهو السعر الذي يُمكنك من خلاله شراء العملة، وسعر الطلب وهو السعر الذي يُمكنك من خلاله بيع العملة.

وبعد ذلك دعنا نخبرك عن الخطوات التي عليك اتباعها لبدء عملية التداول العملات:

  1. دراسة السوق دراسة جيدة: قبل خوض تجربة تداول العملات واستثمار مدخراتك في سوق الفوركس، عليك دراسة السوق المالي دراسة جيدة ومتابعة كافة تطورات المشهد السياسي والاقتصادي لتأثيرها الشديد على أسعار العملات بسوق الفوركس.
  2. وضع خطة جيدة: عليك معرفة خطط المتداولين السابقين والسؤال عن تجاربهم سواء كانت ناجحة ومعرفة أسباب نجاحها أو الخاسرة ومعرفة أسباب الخسارة.
  3. تبني إحدى استراتيجيات التداول: ينبغي عليك تبني إحدى استراتيجيات التداول الذي من شأنها تُساعدك في اتخاذ قرار تداولاتك وفقًا للسوق المحدد الذي يتم التداول فيه، لذلك يختار العديد من المتداولين استخدام هذه الاستراتيجيات في مجموعة واسعة من الأسواق وهي الفوركس والأسهم والسلع والمؤشرات العالمية والعملات الرقمية.
  4. استخدام منصة تداول جيدة: في بداية مشوارك في تداول العملات عليك اختيار منصة  والتي تُمثل دور الوسيط بين المتداول وبين السوق، كما تساعد المتداول في تداول الأسهم والعقود وحتى العملات المشفرة.

وبعد القيام بهذه الخطوات عليك بفتح حساب تداول العملات على حساب تجريبي في البداية، وتطبيق إدارة المخاطر قبل التوجه الى السوق الحقيقي. 

هل تداول العملات مربح؟

ارتفع معدل البحث عن هذا السؤال في محركات البحث عبر الإنترنت، ولعل السبب ذلك، هو كثرة تحذير الخبراء والمحللين الاقتصاديين عن خطورة الاستثمار وتداول العملات، في الوقت نفسه يجد الشخص العديد من الأفراد الذين يحكون تجاربهم  الناجحة في تداول العملات وقدرتهم على تحقيق المكاسب العديدة منها.

وللإجابة على هذا السؤال ينبغي عليك معرفة ما هي مزايا تداول العملات:

تحقيق عوائد مادية عالية

نظرًا لكبر حجم سوق الفوركس، حيث يتجاوز حجم التداول به في اليوم الواحد حوالي 6.6 تريليون دولار، الأمر الذي يجعله السوق الأكثر سيولة في العالم، مما يُسهل على المبتدئين الجدد الدخول والخروج من الصفقات.

سهولة الوصول إلى سوق تداول العملات

تعد هذه الميزة من أبرز المزايا التي تُميز تداول العملات، حيث ساعد تطور التكنولوجيا من تمكين المتداولين الوصول إلى سوق الفوركس بسهولة ويسر، إذ مكن المتداول التداول وهو جالس في بيته عبر هاتفه المحمول أو جهاز الحاسوب الخاص به.

بالإضافة إلى انتشار العديد من المنصات لتداول العملات التي سهلت على المتداول مماسة العملية ومتابعة كافة تطورات السوق بالإضافة إلى نصحه وإرشاده لأفضل الطرق التي تُمكنه من تجنب المخاطر. 

إمكانية تحقيق أرباح عند ارتفاع أو انخفاض الأسعار

تعد  واحدة من أكثر استراتيجيات الاستثمار شيوعاً هي “الشراء في وقت سعر العملة منخفض، و البيع عند الارتفاع”، وهو ما يُعرف بالاستثمارات طويلة الأجل، مثل الاستثمار في الأسهم أو السندات، والتي تعتمد على زيادة قيمة الأصول.

نفس الأمر ينطبق مع سوق الفوركس، إذ يُمكنك أيضاً بيع الأسعار المرتفعة و شراءها وهي منخفضة، وبهذه الطريقة، يُمكنك تحقيق أرباح على كلا الاتجاهين الهابط والصاعد.

شرح طريقة للاستثمار في العملات

هناك عدة طرق للاستثمار في تداول العملات في سوق الفوركس وتتمثل في:

مضاربة الفوركس

تنطوي هذه الطريقة على شراء وبيع أزواج العملات بزيادات قصيرة للغاية.

تعد من الطرق العملية للغاية وتساعد في تحقيق عدد كبير من الأرباح الصغيرة حتي يتضاعف مجموع رصيدك.

التداول اليومي

هذه الطريقة تعد أكثر تحفظًا من المضاربة، تعتمد على التركيز في الاتجاهات اليومية لأسعار أزواج العملات.

قد تكون الصفقات مفتوحة ما بين يوم و أربعة أيام، ولكن عادة ما تركز على الجلسات الرئيسية في سوق فوركس.

التداول المتأرجح

هذه الطريقة هي نهج تداول متوسط الأجل، تُركز على تحركات الأسعار الأكبر من تداول المضاربة أو التداول اليومي.

في هذا النوع من التداول يمكن للمتداولين من إنشاء صفقة و تركها لفترة ساعات قليلة، أو لبضعة أيام، بدلاً من الاضطرار إلى الجلوس باستمرار أمام منصة التداول الخاصة بهم.

هذا النوع يعد خيار جيد للأشخاص الذين يتداولون إلى جانب عملهم اليومي.

استراتيجية الشبكة

في هذا النوع من التداول تقوم على استخدام أوامر وقف الشراء “buy stop” وأوامر وقف البيع “sell stop” الأمر الذي يُمكن المتداول من تحقيق الأرباح من تحركات السوق الطبيعية.

مارتينجال للتداول

هي طريقة تداول تعمل على أساس، مقابل كل صفقة خاسرة تقوم بمضاعفة حجم الاستثمارات في الصفقات المستقبلية من أجل استرداد الخسائر.

تعد من الطرق شديدة الخطورة وغير مناسبة للمتداولين المبتدئين.

شرح كيفية عمل تطبيقات تداول العملات

في البداية علينا معرفة تطبيق التداول العملات، هو عبارة عن تطبيق تداول عبر الهاتف المحمول يسمح لك بالتداول في سوق الفوركس و الاسهم في البورصات العالمية، ويوفر معلومات يمكن أن تساعد المتداول في اتخاذ قرارات  أكثر حكمة. 

ولمعرفة كيفية عمل تطبيقات تداول العملات عليك أولًا الذهاب إلى App store أو Google play وابحث عن MetaTrader 5 وتثبيته على هاتفك.

سوف يظهر لك بعد ذلك شاشة عرض الأسعار وشاشة الرسم البياني وشاشة التداول وشاشة السجل وشاشة الإعدادات.

سوف تعرض لك شاشة التسعير أسعار البيع والشراء للأدوات التي اخترتها، وشاشة الرسم البياني سوف تعرض لك مخطط أسعار الأداة التي اخترتها.

تسرد لك شاشة التداول أي صفقات مفتوحة، إلى جانب رصيد حسابك، و الملكية، والهامش الحر، يُمكنك فتح صفقة من خلال هذه الشاشة عن طريق النقر فوق أيقونة علامة الجمع. سيؤدي إلى فتح شاشة جديدة، يُمكنك في هذه الحالة تحديد الأداة المفضلة لديك، وتحديد حجم اللوت، وإضافة وقف الخسارة وجني الأرباح.

أفضل تطبيقات مضمونة لتداول العملات

تتيح تطبيقات تداول العملات لمتداولي الفوركس استخدام الهاتف المحمول لإجراء البحث وفتح وإغلاق الصفقات، والآن سوف نعرض لكم اهم هذه التطبيقات.

تطبيق XM

يعد وسيط خاضع لتنظيم جيد ويدعم تطبيقات”XM” الأصلية على منصتي “MT4 “و “MT 5”.

يُقدم هذا التطبيق ثلاث أنواع من الحسابات وهما، حساب “Micro” وحساب Standard” وحساب “XM” Zero  القائم على تحصيل عمولة.

تُقدم جميع الحسابات بالتطبيق قيم سبريد شديدة الانخفاض تبدأ عند 1.6 نقطة على زوج عملات اليورو/الدولار الأمريكي في حسابي “Micro & Standard”، بخلاف حساب “XM Zero” تكون أكثر انخفاضًا إذ تصل إلى 0.1 نقطة، بالإضافة إلى تحصيل عمولة قدرها 7 دولار أمريكي نظير عملية التداول الكاملة.

يشتهر هذا التطبيق بسرعة تنفيذ عالية، إذ يتم تنفيذ أكثر من 99% من عمليات التداول في أقل من الثانية، مع معدل تنفيذ يصل إلى 100%، وبدون إعادة تسعير أو رفض للأوامر.

IC Markets

هو وسيط  “ECN” الأسترالي يقدم حسابين “Raw” و “Standard”، متاح لأجهزة الأندرويد و”IOS”.

تتفاوت في هذا التطبيق قيم السبريد في منصات “MT4 وMT5 وcTrader”.

يدعم هذا التطبيق جميع منصات التداول، ولكن حساب “cTrader Raw Spread” الخاص بـ”IC Markets” يُناسب بشكل خاص المتداول الراغب في أفضل تداول متاح على الجوال.

FBS

يعد أعلى رافعة مالية في تطبيقات الموبايل، هو وسيط “STP/ECN” مختلط ويتيح تداول الفوركس والسلع والعملات المشفرة والمعادن الثمينة والأسهم، باستخدام منصتي التداول “MT4 و MT 5”.

يعد التطبيق عبارة عن منصة تداول شاملة تتيح تداول العديد من الأصول للمتداولين على الإنترنت في كل مكان.

يُتيح التطبيق إمكانية تداول أكثر من 35 زوج عملات مختلطة أو مشفرة، على مدار الساعة وطوال الأسبوع.

يُمكن للمتداول إمكانية استرجاع 20% من قيمة كل أمر تداول في الفوركس والأسهم وأصول أخرى.

مخاطر تداول العملات

على الرغم من المكاسب الفورية والكبيرة التي يُحققها التداول بالعملات، إلا أن الاستثمار به يعد محفوفًا بالمخاطر، والسبب هو أمرين:

  1. تقلب السوق بشكل كبير ونشاط الأسعار، يتعرض السوق التقلبات مستمرة نظرًا لتأثره بالأوضاع السياسية العالمية والاقتصادية، وهو الأمر الذي يُسبب في انخفاض حاد في أسعار العملات.
  2. ضعف الجانب التنظيمي والإشرافي لسوق العملات الأجنبية، لأنه يعد سوق لا مركزي، يعمل بنظام “OTC”، إذ لا يوجد بورصة أو مقاصة لتنظيم عملياته. 

في نهاية المقال، ننصحك عزيزي القارئ قبل خوض تجربة التداول أن تُحدد مستوى الاستثمار الذي ترغب به، ولا بد أن يكون المال التي تستطيع تحمل خسارته، وأن تتعلم جيدًا قبل الدخول إلى سوق الفوركس وأن تُعد جيدًا لمستوى المخاطر قبل تداول مدخراتك، كما عليك أن تُحدد الأرباح اللازمة لتغطية أي خسائر، وألا ترفع مستوى طموحاتك في تحقيق الأرباح.

التعليقات مغلقة.