تعريف التداول التوافقي- الهارمونيك

0

التداول التوافقى هو عبارة عن موجات سعرية ما بين صعود وهبوط لتكون في النهاية شكل او نمط او نموذج يتكرر تاريخياً ويمكن إجراء نطاق تداول حركة السعر بشكل أعمق من خلال إلقاء نظرة على طريقة التداول المتقدمة المعروفة بي نماذج الهارمونيك.

وحدد سكوت كارني رئيس ومؤسس الموقع HarmonicTrader.com وهو نظامًا للتعرف على أنماط الأسعار وتقنيات قياس فيبوناتشي علي هذا النظام وأطلق عليه التداول التوافقي او الهارمونيك.

ومع مرور الوقت ازدادت شعبية هذا النظام وكان سكوت وتجاربة علي التداول التوافقي من بين الأكثر شعبية ونجاحًا مع تحديد مناطق قوية للدخول في السوق.

كما أنها وفرت لنا الأحداث البصرية التي لديها ميول لتكرار نفسها مرارا وتكراراً وتفترض هذه المنهجية أن أنماط أو دورات التداول ، مثل العديد من الأنماط والدورات في الحياة تكرر نفسها.

المفتاح هو تحديد هذه الأنماط والدخول في صفقة أو الخروج منها بناءً على درجة عالية من الاحتمال بأن نفس الإجراء التاريخي للسعر سيحدث وعلى الرغم من أن هذه الأنماط ليست دقيقة بنسبة 100٪ ، فقد تم إثبات المواقف تاريخياً إذا تم تحديد هذه الإعدادات بشكل صحيح ، فمن الممكن تحديد فرص مهمة ذات مخاطر محدودة للغاية.

التداول التوافقي-الهارمونيك:

  • تعني كلمة هارمونيك باللغة الاجنبية معناه بالعربية توافق لذلك يطلق عليه نظام  التداول التوافقي أو التداول بالهارمونيك harmonic من كتاب مترجم للتداول التوافقي للكاتب سكوت كارنى .
  • نماذج الهارمونيك هي نماذج وأشكال فنية تتكون من موجات تصحيحية صاعدة أو هابطة وأول من اكتشف هذا النظام يرجع إلى جي ام هرست عام 1973 وكانت أكثر النماذج بعد ذلك لسكوت كارني.
  •  معني آخر لمبدأ التوافق وهو أن الموجات السعرية أو حركات السعر او دورة السعر المختلفة تكون مرتبطة ببعضها ببعض وتبين لنا ارقام فيبوناتشي هذة العلاقة وتعطي منطقة لإنعكاس السعر.
  • ومن أهم مميزاتة العمل علي اي إطار زمني مثل الاطار  الزمني ساعة وكلما كان الإطار أكبر كلما كان النموذج واضح وأدق و افضل.
  • نلاحظ أن السمعة الجيدة التي حصل عليها التحليل الفني باستخدام الأنماط التوافقية ( هارمونيك ) حصلت عليها في الأساس بسبب كفاءة هذه الأنماط التي أظهرتها في مختلف الأنماط الزمنية سواء على مستوى التداول اللحظي أو مستوى التداول الشهري و دورة التداول .
  • يرجع نجاح نماذج الهارمونيك مقدارها القليل من المخاطرة بالنسبة للأهداف.
  • نماذج التداول للهارمونيك قوتها في تكرار النماذج تاريخياً بنسبة كبيرة.
  • يعتبر نماذج الهارمونيك رائعة في إكتشاف احتمالية الإنعكاس للاسعار.
  • يمكن استخدام التحليل التوافقي في  جميع الاسواق الماليه مثل  الاسهم و الفوركس والعملات الرقمية الخ ….
  • تعتمد النماذج علي نسب محدده يمكن تحديدها و حساب النموذج بواسطة أداة الفيبوناتشي وتختلف طريقة القياس حسب اتجاه النموذج ويعتبر ذلك افضل طرق القياس للنموذج السعري في التداول  التوافقي.

هناك العديد من الفوائد للتداول التوافقي-الهارمونيك وعلى سبيل المثال ، إذا أصبحت خبيرًا في أحد النماذج فستعرف كيفية تداولها على أزواج معينة وستتمكن من معرفة الوقت المناسب للتداول وعندما يتفاعل السوق بطريقة معينة ، فستصبح خبيرًا في الأنماط التوافقية وهو أداة مفيدة للتداول ومع ذلك .

نوصي بتعلم الأنماط بشكل جيد للتعرف علي مدى فاعلية هذه الأنماط في نقاط القوة والضعف وكيفية التداول trading عليها بكفاءة هذه القدرة على التكرار المستمر للتعلم للتداول التوافقي ستجعلك محترفاً وستبني الإستراتيجية التجارية الخاصة بك.

قدمنا اليكم مقدمة تعريفية عن التداول التوتافقي ولكن تبقي فقط شرح النماذج والتي  تختلف عن بعضها  من حيث فقط طريقة القياس علي الرسم  البياني للشارت ولتحديد النموذج  و التعرف عليه  علي  الشارت ليس بالصعوبة و بعد اتقان النماذج يمكنك المتاجرة عليها بكل  سهولة .

اترك رد