كيف تؤثر معدلات الفائدة على حركة العملات ؟

معدلات الفائدة مهمة لمتداولين الفوركس؛ نظرًا لأن أسعار الفوركس في حالة حركة مستمرة، وهناك الكثير من العوامل التي تؤثر على حركة العملات من دولة لأخرى؛ إلا أن هناك عامل وحيد ثابت وهو “معدلات الفائدة”، ومن المهم النظر إليها بعين حذرة، فمن المزايا الهائلة لها أن بإمكانك الاستثمار بأموالك في العملات الأجنبية وتحصل على فرق سعر الفائدة! 

هذه العملية تتم كالتالي: تجد عملة بمعدل فائدة منخفض وتحتفظ بها مقابل زوج عملات بمعدل فائدة مرتفع، ويتم دفع لك فرق الفائدة بين العملتين بشكل يومي، وباستخدام الرافعة المالية تستطيع تحقيق عائد مجزي 

ومع ذلك فلا توجد علاقة بسيطة بين معدلات الفائدة وحركة العملات كما تعتقد. نعم تشير معدلات الفائدة المرتفعة لدولة ما على قوة هذه البلد وقوة عملتها؛ إلا أنها ليست وحدها من تؤثر على حركة العملات، فهناك عوامل أُخرى مثل (التضخم، الفرق الكلي بين الواردات والصادرات لجميع البلاد، الدين الحكومي، التوازن التجاري، الاستقرار السياسي، الناتج المحلي الإجمالي) 

تأثير معدلات الفائدة على حركة العملات: لماذا هو مهم ولكن لا يكفي؟! 

لا يكفي معرفتك بمفاهيم مثل معدلات الفائدة والتضخم وأسعار الصرف لتحصل على الرفاهية المالية، الأهم من ذلك هو فهم كيفية تطبيقها والتدريب عليها. 

على أي أساس يتم خفض ورفع معدلات الفائدة؟ 

يتحكم البنك المركزي في السياسة النقدية، ويقوم برفع معدلات الفائدة من أجل كبح التضخم، وخفض معدلات الفائدة لضخ الأموال في الاقتصاد. 

كيف تتوقع أسعار البنك المركزي؟ 

يمكنك توقع أسعار البنك المركزي من خلال: 

  1. الإعلانات الرئيسية. 

تلعب الإعلانات الرئيسية الصادرة عن قادة البنك المركزي دور كبير في تغيير معدلات الفائدة، فيوفر حديث البنك المركزي نظرة ثاقبة حول كيفية تصرف البنك المركزي ناحية التضخم. على سبيل المثال، في 16 يوليو عام 2008، أصدر الاحتياطي الفيدرالي بن برنانكي بيانًا بأن الدولار الأمريكي في حالة مستقرة بالرغم من أن جميع التوقعات كانت غير ذلك في ظل الركود الذي كان يسود جميع الأسواق في هذا الوقت. 

توقع التجار رفع معدلات الفائدة بناءً على هذا البيان، والنتيجة كانت (خلال ساعة واحدة) ربح 440 دولار للمتداولين الذين تصرفوا بناءً على هذا البيان وانخفاض اليورو/ دولار بمقدار 44 نقطة. 

معدلات الفائدة

  1. تحليل التوقعات. 

عادة ما تكون تحركات معدلات الفائدة متوقعة؛ لذا فإن المتداولين المحترفين والبنوك والسماسرة سيكون لديهم تقدير إجماعي بشأن السعر، وكل ما عليك فعله هو أخذ 4 أو 5 توقعات قريبة من الناحية العددية وأخذ المتوسط؛ حتى تحصل على توقع دقيق. 

كيف تتصرف عند حدوث تغيير مفاجئ في معدلات الفائدة؟ 

مهما كنت محلل جيد ومتابع دائم للإعلانات؛ إلا أن البنك المركزي قد يقدم خفض أو زيادة مفاجئة، وعندما يحدث هذا التغيير المفاجئ يجب أن تعرف إلى أين ستتحرك في السوق؟ إذا ارتفعت معدلات الفائدة سيتجه التجار للشراء، وإذا انخفضت معدلات الفائدة سيقوم المتداولين ببيع وشراء معدلات الفائدة المرتفعة، وبعد هذا التحديد قم بما يلي: 

  • تصرف سريعًا لتحصل على أكبر ربح، فالتنافس سيكون شديد في هذا الوقت. 
  • راقب انعكاس الاتجاه المتقلب. عندما يحدث هذا التغيير يميل المتداولين للسيطرة على السوق؛ إلا أنه سرعان ما يعود للاتجاه الأصلي! 

مثال على تغيير معدلات الفائدة بشكل مفاجئ، في أوائل يوليو 2008، بلغ معدل الفائدة لبنك الاحتياطي النيوزلاندي 8.25% وهي نسبة عالية وسلعة ساخنة للمتداولين لشرائها واستمرت 4 أشهر، وخلافًا لكل التوقعات خفض البنك المركزي المعدل إلى 8% خلال اجتماعه الشهري أثناء شهر يوليو؛ وبالرغم من أنه انخفاض ضئيل إلا أن المتداولين اعتبروا هذا القرار نابع من خوف البنك المركزي من التضخم، وعلى الفور قاموا بسحب أموالهم وبيع العملة. 

معدلات الفائدة

النتيجة كانت انخفاض الدولار النيوزلاندي/ الدولار الأمريكي بمقدار 83 نقطة خلال من 5: 10 دقائق وفاز المتداولين بأرباح صافية (833 دولار)، ولم يمض وقت طويل من تدهور الدولار النيوزلاندي/ الدولار الأمريكي حتى عاد إلى مساره الصحيح. 

اقرأ أيضًا: كيفية الاستفادة من تحليل العلاقات بين الأسواق؟

تأثير خفض معدلات الفائدة على الذهب 2021 

بعد قرار الفيدرالي بخفض معدلات الفائدة وهبوط الأسهم وتراجع العوائد على السندات، شهد المعدن الأصفر صعودًا كبيرًا خلال شهر مارس محليًا وعالميًا؛ حيث ارتفعت أوقية الذهب إلى أن وصلت إلى 50 دولار لتحقق 1645 دولار، وعلى المستوى المحلي ارتفعت أوقية الذهب نحو 19 جنيه لتحقق 716 جنيه؛ مما كان له أثر كبير على مبيعات الذهب. 

اقرأ أيضًا: علاقة سوق العملات بسوق الأسهم

ما الفرق بين الأسهم والسندات؟

تأثير خفض معدلات الفائدة على البورصة 

 خفض معدلات الفائدة يؤثر بالإيجاب على البورصة؛ مما يشجع من عجلة الاستثمار ويؤثر بالإيجاب على تنشيط سوق المال، ويساعد من دعم المشروعات الصغيرة على المدى الطويل ويدعم من ربحيتها. 

اقرأ أيضًا: علاقة سوق العملات بسوق السندات

العلاقة بين معدلات الفائدة والتضخم 

معدلات الفائدة من أهم العوامل المؤثرة على معدلات التضخم، معدلات التضخم المرتفعة تؤدي لزيادة التكلفة على معدلات الفائدة (على المدى الطويل)؛ مما يؤدي لقلة الطلب على الاقتراض وقلة الشراء، وتراجع حجم الإنتاج وزيادة البطالة، وفي النهاية حدوث الكساد! والعكس مع ارتفاع معدلات الفائدة (أي أن العلاقة بين معدلات الفائدة والتضخم هي علاقة عكسية) 

تأثير رفع معدلات الفائدة على الدولار 

ارتفاع معدلات الفائدة يؤدي إلى رفع قيمة الدولار، ونادرًا ما تكون هذه الحسابات بسيطة خاصة في العملات الأجنبية، ومع كل إشارة تخص معدلات الفائدة يتحرك البنك الأوروبي، وكبار المتداولين، والفيدرالي الأمريكي بازدحام شديد، وبالرغم من أن معدلات الفائدة تؤثر على حركة العملات؛ إلا أن تحديد سعر صرف العملة هو ناتج مجموعة من العناصر التي تعكس الحالة المالية لدولة ما، والعكس نحو تأثير خفض معدلات الفائدة على الدولار. 

الخاتمة 

باعتبارك متداول فوركس، عليك أن تأخذ صورة كاملة حول اقتصاد البلد، ولماذا تقوم بخفض أو رفع معدلات الفائدة، فأحيانًا تكون عملة واحدة من زوج العملات هي من تسبب الحركة، وأحيانًا تكون العملتين في زوج العملات هي من تسبب التحرك؛ لذا من المهم أخذ صورة كاملة حول اقتصاد البلد، وهناك الكثير من العوامل التي تؤثر على حركة العملات وفي مقدمتها معدلات الفائدة. 

اقرأ أيضًا: مفهوم الدورة الاقتصادية، ومدى تأثيرها على سوق تداول العملات

 

 

التعليقات مغلقة.