ما هو قرار الفائدة – BOE Rate Decision ؟

قرار الفائدة هو أرصدة الحسابات الجارية الزائدة في البنوك، وانخفاض معدلات الفائدة بوجه عام هو إشارة على ارتفاع السيولة في السوق، وهو ما يُضعف من قيمة العملة، بينما ارتفاع أسعار الفائدة يدعم قيمة العملة.

وعندما يتعلق الأمر بـ قرار الفائدة الصادر عن البنك الفيدرالي الأمريكي، فنحن نتحدث عن الحدث الأكثر مشاهدة للمستثمرين والمتداولين في جميع أنحاء العالم، قرار الفائدة الصادر عن البنك الفيدرالي الأمريكي يؤثر على الاقتصاد العالمي، بالإضافة لتأثيره القوي على الأسواق المالية، بما في ذلك السندات والأسهم والسلع.

كيف يتم اتخاذ قرار الفائدة الصادر عن البنك الفيدرالي الأمريكي؟

أنشأ البنك الفيدرالي الأمريكي اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح FOMC، المكونة من 12 عضو، لإقامة 8 اجتماعات في السنة كحد أدنى، هدفها هو تحقيق هدف الاقتصاد الكلي، من خلال استقرار الأسعار وتوفير فرص العمل، وتقوم هذه الاجتماعات بتحديد قرار الفائدة أو إبقاءها على ما هي عليه أو تغيرها تبعًا للتوقعات الاقتصادية، ويتم اتخاذ القرار بناءً على ما هو متوقع:

إذا كان الرقم الحقيقي للمؤشر فور صدوره أكبر من الرقم المتوقع، يتم اتخاذ قرار الفائدة بناءً على رفع سعر الفائدة، وبالتالي ترتفع قيمة الدولار الأمريكي وهو ما يؤثر على صحة الاقتصاد العالمي.

إذا كان الرقم الحقيقي للمؤشر فور صدوره أقل من الرقم المتوقع، يتم اتخاذ قرار الفائدة بناءً على خفض سعر الفائدة، وينخفض قيمة الدولار الأمريكي.

وفي كلتا الحالتين علينا أن نتذكر بأن الأسواق تتحرك بناءً على توقع النتائج ومقارنتها بالنتيجة الفعلية!

ما السبب وراء تغيير قرار الفائدة؟

من أهم أهداف البنك الفيدرالي الأمريكي هو استقرار معدل التضخم عند 2%، وفي ارتفاع معدلات التضخم إشارة إلى ارتفاع أسعار السلع والخدمات، وهناك الكثير من الاعتبارات التي يأخذها البنك الفيدرالي عند اتخاذ قرار الفائدة؛ إلا أن التضخم هو واحد من أكبر المؤثرين على هذا القرار.

إذا انخفض معدل التضخم، فهذا مؤشر على قلة إنفاق المستهلكين، فتزداد احتمالية حدوث انكماش، وهو ما يجعل البنك الفيدرالي الأمريكي يلجأ لـ اتخاذ قرار الفائدة بناءً على خفض سعر الفائدة؛ من أجل تحفيز النشاط الاقتصادي.

إذا ارتفع معدل التضخم، فهذا مؤشر على زيادة الاستهلاك، وهو ما يجعل البنك الفيدرالي الأمريكي يتخذ قرار الفائدة بناءً على رفع سعر الفائدة، مما يقلل من كمية الأموال التي يُمكن أن تقرضها البنوك لمواطنيها، فيقل اقتراض المستهلك ويقل معه الطلب، وهو ما يرفع من قيمة الدين الاستهلاكي ويخفض من أسعار السلع والخدمات.

هذا يتم إيضاحه أكثر من خلال هذا الرسم البياني، الذي يوضح الارتباط بين سعر الفائدة للدولار الأمريكي (الخط الأزرق) ومعدل التضخم منذ عام 2012 وحتى عام 2021.

قرار الفائدة
قرار الفائدة

كيف يؤثر قرار الفائدة الصادر عن البنك الفيدرالي الأمريكي على الأسواق؟

من الناحية النظرية، إذا ارتفعت أسعار الفائدة؟ قد يلجأ المستثمرون ومديرو الصناديق ومحافظي التقاعد إلى نقل رؤوس أموالهم للبنوك؛ للحصول على أعلى عائد، وإذا خُفضت أسعار الفائدة؟ فـ الدولار الأمريكي يضحي بقيمة عملته أمام باقي العملات؛ لأن ذلك يعني انخفاض معدل فائدة السندات الحكومية، وهو ما يجعل قرارات الفائدة لديها القدرة على ملأ تدفق رؤوس الأموال من وإلى الاقتصاد.

أنت شخصيًا إذا كان أمامك الخيارين في دولتين مختلفتين؟ بالتأكيد ستختار أعلى معدل فائدة! وهذا ما يعكس تحرك المؤسسات المالية، ولكن كما ذكرنا.. يتحرك السوق بناءً على ما هو متوقع، وتقوم المؤسسات المالية بنقل رؤوس أموالها بناءً على ذلك.

وعندما يتعلق الأمر بأكبر اقتصاد في العالم وبأكثر عملة آمنة ومستقرة في العالم، يكون الأمر أكثر تعقيدًا؛ لأنه يعكس قوة أو ضعف أداء الاقتصاد العالمي!

كيفية تداول قرار الفائدة الأمريكي؟

يستفيد المتداولين من تقلبات أسعار الفائدة لإعلان قرار الفائدة، سواء بخفض أو رفع سعر الفائدة، ومن المعروف أن الأسواق تداول بهدوء قبل إعلان قرار الفائدة، وتبدأ التقلبات بمجرد إعلان نتيجة قرار الفائدة أو هدوء ردود الأفعال ناحية هذا القرار.

موقع البنك الفيدرالي الأمريكي

قرار الفائدة
قرار الفائدة

مواعيد اجتماع الفيدرالي الأمريكي 2021

قرار الفائدة
قرار الفائدة

نتائج اجتماع الفيدرالي الأمريكي اليوم بتاريخ 29 / 4/ 2021

حديث رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي اليوم بشأن قرار الفائدة بتثبيت أسعار الفائدة بالقرب من الصفر؛ وهو ما أدى لانخفاض الأسهم الأمريكية وتسجيل عجز تجاري بمقدار 90.58 مليار دولار، كما أعلن الرئيس الأمريكي عن إضافة مزيد من الضرائب التي تقدر بـ 1.8 تريليون دولار؛ بهدف مساعدة الأسر الفقيرة.

كما أنه من المتوقع أن تتبع أمريكا السياسة التسهيلية؛ بهدف استعادة ما يقرب من 8 مليون وظيفة خسرها الاقتصاد الأمريكي بسبب ظهور الفيروس التاجي، وترغب أمريكا في صعود التضخم لأعلى من 2%! وقد انخفض مؤشر الداو جونز بنسبة 0.5%، وانخفض مؤشر تاسداك بنسبة 0.3%، وتراجع مؤشر ستاندرد بورز 500 ليصل إلى 0.1%.

نسبة الفائدة في البنوك الأمريكية

وصلت نسبة الفائدة في البنوك الأمريكية إلى 0.5%: 0.7%، وهو آخر إصدار لـ قرار الفائدة الأمريكي حتى الآن بتاريخ 28/ 4/ 2021.

سعر الفائدة في مصر بتاريخ 28/4/2021

اتخذ البنك المركزي المصري قرار الفائدة بناءً على عدم التغيير، وبلغ سعر الإقراض 9.25%، وسعر عائد الإيداع 8.25%، كما يبلغ نمو الاقتصاد المصري في الوقت الحالي نحو 2.8%، ومن المتوقع أن يصل نمو الاقتصاد المصري إلى 5.2% خلال عامي 2021 – 2022.

وقد وصل العجز الكلي للسنة المالية إلى 7.7%، ومن المستهدف خفضها إلى 6.6% خلال عامي 2021 – 2022، وقد ارتفعت صافي الاحتياطات الأجنبية في مصر لتصل إلى 40.337 مليار دولار بنهاية شهر مارس.

الاستنتاج

قرار الفائدة هو الأداة الرئيسية للسياسة النقدية للبنوك المركزية في جميع دول العالم، وهو من أهم المؤشرات الاقتصادية التي تحدد تكلفة الاقتراض بين البنوك، لا تنسى إضافة قرار الفائدة لاستراتيجيات التداول الخاصة بك

 

 

 

 

التعليقات مغلقة.

هل انت متحمس؟ تداول أكثر المعادن انتشارًا في العالم

+ تداول الذهب مع وسيط متعدد التنظيمات
+ إيداعات سهلة وسحب فوري
+ منذ عام 1977 ، شريك نادي ريال مدريد
+ استثمر على الهاتف المحمول